التعذية والصحةالطب والحياة

أعراض عرق النسا وطرق علاجها

يشير عرق النسا إلى الألم الذي يمتد على طول العصب الوركي، والذي يتفرع من أسفل ظهرك ممتدًا إلى الوركين والأرداف وأسفل كل ساق. وعادة ما يؤثر عرق النسا في جانب واحد فقط من جسمك.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

عادة ما ينشأ عرق النسا عندما يضغط القرص المنفتق أو النتوءات العظمية في العمود الفقري أو تضيق في مسافات العمود الفقري (تضيُّق القناة الشوكية) على جزء من العصب. يسبب هذا الإصابة بالالتهاب والشعور بالألم والشعور غالبًا ببعض الوخز في الساق المصابة.

أعراض عرق النسا

تتعدد الأعراض التي تطرأ على الشخص المصاب بعرق النسا ومن أشهر تلك الأعراض الأتي:

الإحساس بالوخز أو الخدران في منطقة أسفل الظهر مروراً إلى أصابع القدم

ضعف وتيبس عضلات الساق التي تحرك القدم والكاحل

الشعور بألام شديدة أسفل العمود الفقري وصولاً إلى منطقة الأرداف وأسفل الجزء الخلفي من الساق والقدم

الإصابة بالشد العضلي المزمن

تنميل في الأطراف (الساق)

فقدان القدرة على الحركة بشكل طبيعي

ضعف عضلي في الساق أو القدم

أسباب عرق النسا

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي الى الإصابة بعرق النسا، فمعظم الحالات تصاب به نتيجة حدوث انفتاق أو إنزلاق في الديسك (القرص). فما هي الأسباب التي تؤدي إلى حدوث عرق النسا؟

1- إنزلاق الديسك (القرص)

يتكون العمود الفقري لدى الإنسان من:
فقرات: مجموعة من العظام التي تكون بناء العمود الفقري وتحمي الأعصاب وتجدها متكئة على الديسكات.

ديسكات: تتكون الديسكات من حقيبة ليفية صلبة، تحتوي على مادة ناعمة مشابهة للهلام (الجل).

أعصاب
تحدث الإصابة بعرق النسا لدى المعظم بسبب حدوث انفتاق أو انزلاق في الديسك أي في العمود الفقري، اذ تصاب إحدى الديسكات الواقعة بين عظام العمود الفقري بالتلف لتبدأ بالضغط على الأعصاب.

هذا الإنزلاق يسبب مشاكل في القدرة على الاحساس أو إضعاف العضلات.

يمكن تقليل إحتمالية الإصابة بإنزلاق الديسك أو التقليل من آلام عرق النسا من خلال:

تبني وضعية مناسبة وتحديداً في الاعمال التي تتوجب رفع اوزان ثقيلة

القيام بممارسة التمارين الرياضية التي تخفف من آلام عرق النسا.

ليس من الواضح الأسباب التي تؤدي الى تلف الديسك، ولكن من المعروف أن التقدم في السن، يشكل عاملاً شائعاً في ما يسمى ب تنكس الأقراص الفقرية، أو داء القرص “التنكسي”، فتصبح الديسكات:

أقل مرونة.

وأكثر ميلاً للتمزق، بسبب فقدانها لما تحتويه من المياء .

2- تضيق العمود الفقري (Spinal stenosis)

تضيق العمود الفقري من الأسباب الأقل شيوعاً، والتي تؤدي الى الإصابة بعرق النسا، إذ تتضيق الممرات العصبية في العمود الفقري، أو تتعرض للإصابة والإلتهاب.

كما قد يحدث عرق النساء نتيجة نمو أورام داخل العمود الفقري.

وتضيق العمود الفقري هو ضيق يصيب الممر الذي يسري فيه الحبل الشوكي إلى أسفل العمود الفقري، ويحدث نتيجة تضخم الأربطة بجانب بروز الديسكات والنتوءات العظمية من العمود الفقري.

يتأثر عرق النسا بهذا المرض في بعض الاحيان، مما يعني بأن الأعراض تتركز في أسفل ظهر المصاب، مع حدوث ثقل في الساقين، ووضعية منحنية، وصعوبة بالمشي.

عادة ما يحدث تضيق العمود الفقري، نتيجة لحدوث تغيرات معينة، ويمكن أن تكون هذه التغيرات ناجمة عن مرض تنكسي في مفاصل العمود الفقري، مما يؤدي الى عدم استقامة الفقرات بشكل سليم.

ويذكر أن هذه التغيرات مرتبطة بكبار السن.

3- الإنزلاق الفقاري (Spondylolisthesis)

يحدث الإنزلاق الفقاري (الأمامي)، عندما تنزلق واحدة من فقرات العمود الفقري من موضعها، فإن ضغطت هذه الفقرة على عصب عرق النسا، فهي قد تسبب ألما اله.

ويعد السبب الأكثر شيوعاً لحدوث إنزلاق الفَقار(للأَمام)، هو التقدم في السن، أو التلف التنكسي لمفاصل الهيكل العظمي.

لكن لدى من هم أصغر سناً، فهو قد يحدث نتيجة التعرض لكسور في العمود الفقري، والإنحناء المفرط له.

طرق علاج عرق النسا

العلاج الدوائي
حيث يصف الطبيب بعض الأدوية المسكنة للألم والعقاقير المضادة للالتهاب في تخفيف من حدة الألم والتيبس العضلي مثل مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية مثل الأسبرين و الإيبوبروفين والنابروكسين.

حقن العمود الفقري حيث يتم حقن دواء مضاد للالتهاب شبيه بالكورتيزون في أسفل العمود الفقري وذلك للتخفيف من تورم الجذور العصبية والتخفيف من التهابها.

وصف بعض الأدوية المرخية للعضلات مثل سيكلوبنزابرين للتخفيف من حالات التشنج العضلي.

العلاج الطبيعي

حيث يهدف العلاج الطبيعي إلى إجراء بعض التمارين العلاجية التي بدورها تعمل على التخفيف من حدة ألم العصب الوركي وذلك بتقليل الضغط على العصب؛ وتشمل برامج العلاج الطبيعي على تمارين التمدد لتعزيز مرونة العضلات المشدودة وتمارين الأيروبيك المفيدة لصحة القلب وأوعية الدم مثل المشي وغيرها من التمارين الأخرى المفيدة في علاج عرق النسا.

كما يوصي أخصائي العلاج الطبيعي أيضًا بأداء تمارين معينة تعمل على تقوية عضلات الظهر والبطن والساقين.

العلاج الجراحة

حيث يدخل العلاج بالجراحة في بعض الحالات الذي لا يتجاوب مع المعالجة التقليدية وتفاقم حدة الأعراضٍ والشعور بآلامٍ شديدة ويتم اللجوء في العلاج الجراحي للحالات الأتية:

استئصال الجزئي للقرص حيث تستخدم الإجراء الجراحي لإزالة أجزاء القرص المنفتق.

علاج فتق القرص القطني الذي ينتج عنه ألم شديد ومستمر في الساق، وضعف الطرف السفلي، وعادةً ما يعمل جراح العمود الفقري على إجراء جراحية دقيقة لإزالة جزء من القرص الغضروفي بهدف إزالة الضغط عن العصب الوركي.

استئصال كلًا من العظم الذي يلتف حول الحبل الشوكي والذي يضغط على العصب الوركي وذلك للتخفيف من حدة الألم.
أعراض عرق النسا وطرق علاجها -صحيفة هتون الدولية

عرق النسا (باللاتينية: Sciatica) يقول ابن منظور في لسان العرب النِّسا: عرق من الورك إلى الكعب، أَلفه منقلبة عن واو لقولهم نَسَوانِ في تثنيته، وقد ذكرت أَيضاً منقلبة عن الياء لقولهم نَسَيانِ.

قيل: وسمى بذلك لأن تأثير ألمه يُنسِى ما سواه، وهذا العِرْقُ ممتد من مفْصل الورك، وينتهى إلى آخر القدم وراءَ الكعب من الجانب الوحشى فيما بين عظم الساق والوتر.

فأما المعنى اللُّغوى: فدليلٌ على جواز تسمية هذا المرض بِعرْقِ النَّسَا خلافاً لمن منع هذه التسمية، وقال: النَّسَا هو العِرْقُ نفسه، فيكونُ من باب إضافة الشئ إلى نفسه، وهو ممتنعٌ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى