تاريخ ومعــالمسفر وسياحة

أحدث وجهات سياحية أوروبية في 2021

خلال عام 2021، اكتشف خبراء السفر مجموعة متميزة من المدن، التي أصبحت أحدث وجهات سياحية مكتشفة في أوروبا وقدم موقع “تايم أوت” قائمة بأبرز المدن المكتشفة كواجهة سياحية جديدة في القارة العجوز من مختلف الدول الأوروبية.

مدينة “باتومي”

من دولة جورجيا الأوروبية، ضمت القائمة “باتومي” أحدث مكتشفات المدن السياحية على البحر الأسود وهي ثاني أكبر مدينة في جورجيا.

باكو

من المدن الجديدة المكتشفة أيضا، وتعتبر واجهة سياحية رائعة للأعوام المقبلة، مدينة باكو في أذربيجان، لما تضمه من سبل سياحة ساحلية وأثرية.

بيد جوسزكس

ومن بولندا، ضم موقع “تايم أوت” لمكتشفاته من المدن الرائعة في أوروبا، مدينة بيد جوسزكس، لما تتمتع به من مناظر رائعة وعدد من الأنهار الطبيعية.

ديري

من المدن المكتشفة كوجهات سياحية جديدة، مدينة ديري التي تقع شمال أيرلندا، وهي ثاني أكبر مدينة في هذه المنطقة وتعرف أحيانا باسم آخر هو Londonderry.

كوتنا هورا

ضمت القائمة أيضا من جمهورية التشيك، مدينة كوتنا هورا الرائعة التي تقع وسط الجمهورية الأوروبية، وهي واحدة من المدن التي انضمت حديثا لقائمة اليونسكو للمواقع التراثية.

ليوبليانا

من المدن المكتشفة حديثا أيضا كواحدة من وجهات السياحة المتميزة في أوروبا، مدينة ليوبليانا، بدولة سوليفيان.

ماتيرا

ومن إيطاليا، ضم الموقع لقائمته مدينة “ماتيرا” الإيطالية التاريخية، التي وضعت على خريطة السياحة الأوروبية بفضل تصوير مشاهد أحدث أفلام “جيمس بوند” بين شوارعها.

السياحة هي السفر بهدف الترفيه أو التطبيب أو الاكتشاف، وتشمل السياحة توفير الخدمات المتعلقة بالسفر. والسائح هو الشخص الذي يقوم بالانتقال لغرض السياحة لمسافة ثمانين كيلومترا على الأقل من منزله. وذلك حسب تعريف منظمة السياحة العالمية (التابعة لهيئة الأمم المتحدة).

هذا التنوع هو نتاج تطور صناعة السياحة ونتاج زحفها إلى مقدمة القطاعات الاقتصادية في العالم.. فقد تمكنت السياحة من تجاوز كل الأزمات وأثبتت التجارب أنها صناعة لا تنضب ولا تندثر، بل تنمو عاما بعد عام رغم كل الأحداث المؤسفة والصعوبات التي قد تمر بها.. فالسياحة هي صناعة مرتبطة بالرغبة الإنسانية في المعرفة وتخطي الحدود..لقد توقع البعض منذ سنوات أن تقل حركة السياحة مع تطور الإعلام وظهور شبكة الإنترنت التي تعج بالمعلومات والصور والبيانات.. ولكن السنوات أثبتت أنها أصبحت عاملا مساعدا أكثر في سوق السياحة العالمي والجذب السياحي.

ستظل السياحة أكثر الصناعات نموا وأكثرها رسوخا وتطورا.. فهي مرتبطة بتطور العلاقات البشرية والمجموعات البشرية، ورغم دخول دول كثيرة في الفترة الأخيرة إلى سوق السفر والسياحة إلا أن السوق يستطيع استيعاب العالم كله.. الذي بات يبدو صغيرا أكثر فأكثر مع مرور الزمن والتطور التكنولوجي، فهي صناعة العالم من العالم وإلى العالم..والأكثر تطورا وتفهما وتفتحا هو الذي يستطيع أن يأخذ منها قدر ما يريد ويعمل على جعلها صناعة سياحية تصب في تنمية مستدامة لصالح الساكنة المحلية والاقتصاد المحلي بما يصلح عليه بالسياحة المستدامة والسياحة المسؤولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى