أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

الكشف عن هواتف لن تعمل ابتداء من 4 يناير الجاري

“هذه الهواتف لن تعمل بعد 4 يناير الحالي، ولن تتمكن من إجراء المكالمات أو إرسال أو استقبال الرسائل النصية، أو حتى الاتصال بشبكة الإنترنت عبر الواي فاي”؛ هكذا أعلنت الشركة المصنعة لأحد الأجهزة الخلوية “بلاك بيري”، مؤكدة أنها ستتوقف عن دعم خدمات الأجهزة التي تعمل بنظام تشغيلها القديم ابتداء من هذا التوقيت.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وستتضمن الوظائف التي لن تكون موجودة، خدمات أساسية مثل إجراء المكالمات الهاتفية والرسائل النصية، وغيرها من الخدمات وفقًا لما جاء في بيان الشركة.

وحسب موقع “الحرة”، كانت بلاك بيرك قد أعلنت عن هذا الأمر أول مرة في سبتمبر 2020، وفي الرابع من يناير الحالي ستتوقف خدمات أنظمة التشغيل “بلاك بيري 7″ و”بلاك بيري 10″ و”بلاك بيري بلاي بوك 2”.

ولن تتمكن الأجهزة التي تعمل وفق أنظمة التشغيل هذه من إجراء المكالمات أو إرسال أو استقبال الرسائل النصية، أو حتى الاتصال بشبكة الإنترنت عبر “الواي فاي”.

وتنصح شركة بلاك بيري مستخدمي هذه الهواتف بنقل بياناتهم لأجهزة أخرى؛ خوفًا من ضياعها أو عدم القدرة على استرجاعها.

وكانت الشركة قد توقفت عن صنع الأجهزة الخلوية في 2016، وأبقت تركيزها على صناعة التطبيقات، وفي 2020 قدمت بلاك بيري أجهزة خلوية تعمل بنظام تشغيل أندرويد.
الكشف عن هواتف لن تعمل ابتداء من 4 يناير الجاري -صحيفة هتون الدولية

بلاكبيري (بالإنجليزية: BlackBerry)‏ ويعني (التوت الأسود)، هو نوع من الهواتف الذكية التي تدعم خدمة البريد الإلكتروني، تم تطويره من قبل شركة ريسرش إن موشن الكندية. يتميز البلاكبيري بشكل رئيسي بقدرته على استقبال وإرسال البريد الإلكتروني حيثما توفرت شبكة اتصالات خلوية لعدد كبير من شركات الاتصالات حول العالم، بالإضافة إلى تطبيقات الهواتف الذكية التقليدية (دفتر العناوين والتقويم وقوائم الواجبات وقدرات الهاتف المتعارف عليها، الخ). تشكل مبيعات بلاكبيري 3% من مبيعات الهواتف الذكية حول العالم في العام 2011م. تتوفر خدمة بلاكبيري حاليا في أكثر من 90 دولة.

تم طرح أول جهاز بلاكبيري في الأسواق على هيئة جهاز بيجر، أما الطراز الأكثر شيوعا، فقد تم طرحه في الأسواق سنة 2002، حيث امتاز بامتلاكه قدرات الهاتف المحمول ودفع البريد الالكتروني (Push Email) وخدمة الرسائل القصيرة وخدمة إرسال الفاكس عبر الإنترنت وتصفح الإنترنت والعديد من الخدمات اللاسلكية الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى