البيت والأسرةمواقف طريفة

موضة “الشوارب المزدوجة” تجتاح الإنترنت.. والنساء يرفضنها

بشواربهم المفتولة يتباهى كثير من الرجال التي تنظر إليها بعض الشعوب بوصفها من “علامات الرجولة”، بينما تتفن شعوب أخرى بتقديم أشكال غريبة لها، كما في موضة “الشارب المزدوج”.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وحسب تقرير لصحيفة “ديلي ستار” البريطانية ما وصفه بـ”الموضة الغريبة والجديدة”، التي تزداد شعبيتها حول العالم، والمتمثلة بإطالة شعر الوجه، بحيث يحصل الرجل على شاربين معا.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا لرجال بشاربين، يكون الأول في الموقع المعتاد على الشفة العليا، بينما يأتي الثاني تحت الشفة السفلى.

وانقسمت الآراء حول هذه الموضة، وخصوصا بين النساء، حيث اعتبر فريق منهن “الشارب المزدوج” توجها جديدا يعكس تغييرا في شكل الرجال، وبأنه مثير للإعجاب.

واعتبرت أخريات ما يقوم به الرجال “جنونا”، واصفين “الشارب المزدوج” بأنه يعبّر عن “عقدة نقص” لدى من يتبناها.

وتساءلت فتيات عن المجهود الذي سيبذله الرجال للحفاظ على هذا الشكل الجديد، فيما يتعلق بالكريمات ومستحضرات التجميل والعناية، إلى جانب المبالغ المالية التي ستدفع للحلاق الذي سيحرص على تشذيب شعر الشاربين باستمرار بشكل احترافي.
موضة "الشوارب المزدوجة"  تجتاح الإنترنت.. والنساء يرفضنها -صحيفة هتون الدولية

الشارب هو الشعر الذي ينبت فوق الشفة العليا، وهو يظهر في ذكور الإنسان عند البلوغ، وهو من علامات الرجولة لدى بعض المجتمعات وكانت الشوارب يضرب بها مثل الرجولة عند العرب مثال كلمة عطران الشوارب أي ذوي الشوارب الكثيفة والمتينة. كان منذ الأزل دالاّ على الرجولة، وقد يضفى على البعض لمسات جمالية. كان السياسيون يتفاخرون بشواربهم المفتولة، فإذا انتفض أحدهم وأمسك بشاربه وقطع وعدا وقال: خذها من هذا الشارب .. فإنّه لن يخل بوعده فإذا أخلّ لحقه العار.

حلاقة الشارب في الشرق معيبة عند البعض، فلو زرت بقاع مختلفة لوجدت أناسا سجلوا ما زالوا يعتقدون أن من المعيب إزالة الشارب ولسلاطين الدولة العثمانية تميز خاص للشوارب لها مقامات ألغاها أتاتورك فصارت مؤسسة الجيش خالية من الشوارب الملتوية والمتعقربة.

للشوارب أشكال :
الشارب الهتلري وهو على شكل مربع صغير ملتصق فوق شفته العليا وهو طبق الأصل لشارب الفنان شارلي شابلن

  • الشارب الستاليني
  • الشارب الغجري
  • الشارب الهرمي
  • الشارب الإنجليزي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى