الفنون والإعلامفن و ثقافة

إلهام شاهين تكشف عن أعمالها المقبلة

احتفلت أمس الإثنين، الفنانة إلهام شاهين، بعيد ميلادها الـ 61، مع عائلتها في المنزل، وذلك بعد أيام من احتفالها بالعام الميلادي الجديد 2022. 

وقالت إلهام، في تصريحات صحافية  إن أمنيتها للعام الجديد، تتمثل في وقف الصراعات والحروب ونشر الخير والسلام بجميع البلاد، فضلا عن التخلص من الأمراض والأوبئة، وأن يتمتع الجميع بدوام الصحة والعافية.

وتابعت إلهام شاهين: «أتمنى يكون العام مليئا بالسلام والهدوء، وأن يعم الحب بين العامة، ويسود الاستقرار بالوطن العربي خاصة سوريا وليبيا ولبنان والعراق واليمن».وكعادتها حرصت إلهام على الاحتفال بأصدقائها من نجوم الفن مواليد برج الجدي، ومن بينهم الفنانة ليلى علوي، الفنانة سميرة سعيد، الفنانة أنغام، الفنانة نيللي، ووضعت صورهن على تورتة عيد الميلاد
 
وأعلنت الفنانة إلهام شاهين أنها تستعد للمشاركة في الموسم الرمضاني المقبل 2022، من خلال مسلسل «بطلوع الروح»، بجانب منة شلبي وأحمد داوود وأحمد السعدني، وهو عمل مكون من 15 حلقة، من تأليف محمد هشام عبية، وإخراج كاملة أبو ذكري.وقدمت إلهام، مؤخرا، حكاية حتة مني، إحدى حكايات مسلسل زي القمر، الذي قدمته بجانب عدد من الفنانين، ومنهم أحمد وفيق ونهال عنبر وإيناس كامل وحنان سليمان ولبنى ونس ومؤمن نور، وعدد آخر من الفنانين، وهي من تأليف شهيرة سلام، وإخراج حسام علي.

وأثارت الفنانة إلهام شاهين حالة من الجدل خلال الفترة الماضية بعدد من التصريحات منها حديثها الإغراء حيث قالت : “أقدر أقدم مشاهد جريئة لو مقتنعة بالدور.. وأفلام الإغراء من أعظم أعمالي الفنية”. كما أعلنت عن إجرائها عملية إجهاض لرفضها أن تكون أما وتتحمل المسؤولية، لتثير من خلال هذا التصريح حالة من الجدل، قائلة: “مش زعلانة والقرار كان بإيدي، مش عايزة أبقى أم، ومش عاوزة اتحمل مسؤوليات وده هروب من المسؤولية، وأكيد ماما كانت شايلة كتير، ده أنا بس أقول أي أخواتي يجروا عليا بأولادهم وبيشيلوني أكتر من إني أشيلهم”.وأضافت: “أجهضت نفسي وكان وقتها في اتفاق على الطلاق، واحدة هتطلق هتخلف ليه وكان وعندي أسبابي

جدير بالذكر أن إلهام شاهين من مواليد 3 يناير 1960، ولدت في حي مصر الجديدة بالقاهرة، درست المرحلة الابتدائية بإحدى مدارس الراهبات الفرنسية، حصلت على درجة البكالوريوس من قسم التمثيل في المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1982، وبدأت حياتها الفنية عندما قدمها المخرج كمال ياسين في مسرحية “حورية من المريخ” في نهاية السبعينيات، وقدمت العديد من المسلسلات منها: “ليالي الحلمية، نصف ربيع الآخر، البراري والحامول، مسألة مبدأ، قصة الأمس”، كما قدمت العديد من الأفلام منها: “أمهات في المنفى، رمضان فوق البركات، الهلفوت، الجنتل، سوق المتعة، يا دنيا يا غرامي، ويوم للستات” وغيرها.

تعتبر فترة الثمانينيات هي المرحلة الأكثر رواجاً في السينما لإلهام شاهين، حيث قدمت خلالها ما يتجاوز 33 فيلم منها: “لا تسأليني من أنا“، “العبقري خمسة“، “موت سميرة”، “الهلفوت“، “رمضان فوق البركان“، “السيد قشطه“، كما شاركت في عدد من الأعمال الهامة في التلفزيون وقدمت عدة مسلسلات منها “محمد رسول الله الجزء الثالث”، و”أبواب المدينة الجزء الثاني”، و”رحلة عذاب“، و”وقال البحر“، و”أخو البنات”، و”الشيطان والحب”، و”دوامة الحب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى