التعذية والصحةالطب والحياة

التهاب الجيوب الأنفية.. الأسباب والعلاج

يحدث الالتهاب الشهير للجيوب الأنفية عندما تصبح بطانة الجيوب نفسها ملتهبة، وعادةً ما يحدث هذا بسبب عدوى فيروسية وتتحسن غالبًا في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

الجيوب الأنفية وفقا لتعريف موقع ” nhsinform” هي عبارة عن تجاويف صغيرة مليئة بالهواء خلف عظام الوجنتين، عادة ما يصرف المخاط الناتج عن الجيوب الأنفية إلى الأنف من خلال قنوات صغيرة، ولكن عند التهاب الجيوب الأنفية تنغلق هذه القنوات بسبب التهاب بطانة الجيوب الأنفية وتورمها.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

تشمل أعراض التهاب الجيوب الأنفية ما يأتي:

صداع وآلام في الوجه فوق الجيب الملتهب وهي أكثر الأعراض شيوعاً.

مخاط وبلغم متقيح.

سعال نتيجة لوجود البلغم.

ألم في الأسنان.

رائحة الفم الكريهة.

الحمى.

تعب عام في الجسم.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية
 التهاب الجيوب الأنفية عادة ما يكون ناتجًا عن فيروس نزلة برد أو إنفلونزا تنتقل إلى الجيوب الأنفية ، فقط عدد قليل من الحالات تحدث بسبب البكتيريا التي تصيب الجيوب الأنفية، كما يمكن أيضا أن تسبب عدوى بالفطريات فى التهاب الجيوب الأنفية.

علاج التهاب الجيوب الأنفية

يتم علاج الجيوب الأنفية من خلال ما يأتي:

المضادات الحيوية

يعتبر دواء أموكسيسيلين (Amoxicillin) الخيار الأول، وفي حال فشل علاج التهاب الجيوب الأنفية يتم وصف بعض المضادات الحيوية الأخرى الفعالة ضد البكتيريا المقاومة للأموكسيلين.

في حالة حصول مضاعفات للمرض يتم علاج الجيوب الأنفية بالمضادات الحيوية عن طريق الوريد في المستشفى.

مضادات الاحتقان

في بعض الأحيان يوصى بإعطاء أدوية مقلصة للأغشية المخاطية مثل نقاط الأنف الموضعيّة التي تعمل على التقليل من احتقان الأنف، ويفضل عدم استخدامها النوع من الأدوية لفترات طويلة.

مضادات الهيستامين

يتم استخدام هذا النوع من الأدوية عندما يكون الرشح ناتج عن الحساسية، إذ يساعد على التقليل من المواد المسببة للحساسية التي يفرزها الجسم.

مضادات الالتهاب

في بعض الحالات الصعبة يتم العلاج بواسطة الستيرويدات التي تعمل على التخفيف من الالتهاب والتورم، كما تساعد على تقليل رشح السوائل وتهوية الجيوب الأنفية.

الجراحة

يتم اللجوء لهذا النوع من العلاج في الحالات الصعبة التي يكون فيها المريض معرض للإصابة بالعديد من المضاعفات، حيث يتم تصريف الخراج وإزالة الوذمات وأية مصدر للعدوى من الجيوب الأنفية.
التهاب الجيوب الأنفية.. الأسباب والعلاج -صحيفة هتون الدولية

التهاب الجيوب (بالإنجليزية: Sinusitis)‏ هو التهاب الجيوب المجاورة للأنف مما يؤدي إلى أعراض. وتشمل الأعراض والعلامات الشائعة مخاط الانف السميك، والأنف المسدود، وآلام الوجه. وقد تشمل العلامات والأعراض الأخرى الحمى، والصداع، وضعف الشعور بالرائحة، والتهاب الحلق، والسعال. التهاب الجيوب هو التهاب الجيوب (التجاويف) المجاورة للأنف التي توجد داخل عظام الجمجمة، وهي مليئة بالهواء وتحيط بالأنف والعينين. وترتبط بتجويف الأنف عبر فتحات صغيرة تسمح بطرح المخاط والإفرازات من التجاويف إلى الأنف وكذلك تهوية التجاويف. التهاب الجيوب يمكن أن يكون بسبب عدوى، حساسية، أو بسبب مشاكل في المناعة الذاتية. معظم حالات التهاب الجيوب هي نتيجة لعدوى فيروسية وتنقضي خلال فترة تمتد لعشرة أيام. ويعتبر التهاب الجيوب من حالات الالتهاب الشائعة، إذ تصل حالات الإصابة به لأكثر من 24 مليون حالة سنوياً في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى