تاريخ ومعــالمسفر وسياحة

سياحية ترضي كافة التطلعات في جزيرة مالطا

تستعد العديد من الدول حول العالم لموسم سياحي متميز خلال عام 2022، في فترة ما بعد احتفالات أعياد الكريسماس.

وقدمت صحيفة ديلي ميل، قائمة بعدة أشياء تدفعك لوضع جزيرة مالطا ضمن قائمة الوجهات السياحية الرئيسية لك في 2022، لما توفره من مغامرة، وتجربة سياحية شاملة ترضي كافة التطلعات.

سهولة التنقل
مما يميز جزيرة مالطا سهولة السفر لها، والوقت القليل الذي تستغرقه الرحلات الجوية للوصول لها، مع توفير استقبال دافئ من سكان الجزيرة الذين عرفوا بطابعهم الترحابي.

فعاليات لا تفوت
من الأشياء التي تجعل من مالطا وجهة سياحية في 2022، عدد من الفعاليات التي لا تفوت ودائما ما تشهدها الجزيرة، إذ لا ترتبط فعالياتها بوقت معين من العام، فمع انطلاق العام الجديد، شهدت الجزيرة فاعلية باسم مهرجان Valletta Baroque Festival، استمتع به من قاموا بقضاء ليلة رأس السنة هناك.

سياحة الغطس
من الجزر التي توفر تجربة استثنائية للغطس حول العالم، إذ تحتل المركز الثاني ضمن أفضل وجهات سياحة الغطس في العالم، منحتها اياها مجلة Diver Magazine.

التاريخ في كل الجهات
لعشاق السياحة التاريخية، تضم مالطا إرث يمتد لـ 7000 آلاف عام من المباني العتيقة والمزاراد التاريخية، التي تضم عدد من الآثار التابعة للحقبة الرومانية، وغيرها من الحضرات التاريخية التي مرت على هذه المنطقة عبر آلاف السنين.

الطبيعة الخلابة
مما يدفعك أيضا لاتخاذ مالطا وجهة سياحية مقبلة لك، ما تتمتع به من مناظر طبيعية خلابة، سواء عبر شواطئها الساحرة، أو منحدراتها الطبيعية.

مواقع اليونيسكو
ويتبع اليونسكو من مواقع اعتبرت ضمن الإرث البشري العالمي في مالطا، ما يصل لـ 320 موقعا تاريخي مختلف، يعود البعض منها للقرن الـ 16، بما في ذلك عاصمتها القديمة التي أسست على يد فرسان القديس جون.

جزيرة مالطة أو جزيرة مالطا هي أكبر الجزر الثلاثة في الأرخبيل الذي يكون جمهورية مالطا.[3][4][5] مالطا تقع في منتصف البحر المتوسط شمال ليبيا وجنوب إيطاليا، مساحتها 264 كم². وعاصمتها فاليتا، المنظر العام للجزيرة يعرف بواسطة التلال مع الحقول المجاورة للتلال.

موقع مالطا جعلها عرضة للغزو على مر العصور، إذ جاءها الفينيقيون والرومان والأغالبة، العرب، والنورمان والأراغون وإسبانيا هابسبورغ وفرسان الإسبتارية والفرنسيون وأخيرًا البريطانيون، حتى استقلت عن المملكة المتحدة في 1964، ثم تم إعلانها كجمهورية في 1974. حديثًا وفي 2004، نجحت مالطا في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى