11المميز لديناالفنون والإعلامفن و ثقافة

#نانسي_عجرم تفاجئ جمهورها بإطلالة جذابة

نشرت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، صور جديدة من أحدث جلسة تصوير التي خطفت الأنظار حولها، حيث أثارت إعجاب متابعيها.

وأطلت نانسي عجرم، مرتدية بفستان بيبي بلو، ناعم وأنيق يبرز جمالها ورشاقتها، حيث انهالت التعليقات وجاءت كالتالي:” جميلة، أجمل نانوس، بنحبك”.

وكانت نانسي أحييت عجرم أول ليلة رأس سنة تقام بمدينة الجلالة المصرية في العين السخنة وبحضور كامل العدد من مختلف الجنسيات.

نانسي نبيل عجرم (16 مايو 1983 في قرية سهيلة، بمحافظة جبل لبنان)؛ مغنية لبنانية، حاصلة على جوائز بلاتينية متعددة وفائزة بثلاث جوائز موسيقى عالمية؛ تشتهر بأغانيها المصورة البلاتينية، شكلت ثنائيًا مع المخرجة اللبنانية نادين لبكي في أغان اشتهرت على الصعيد العربي، مثل: «أخاصمك آه»، «يا سلام»، «آه ونص»، «يا طبطب يا دلع»؛ ولاقت أغنيتها «إحساس جديد» استحسان الجماهير.

حققت نانسي نجاحًا جماهيريًا واسعًا في ألبومات: يا سلام في عام 2003، آه ونص في عام 2004، وفي أوائل القرن الحادي والعشرين قامت بصفقات إعلانية مع شركات مثل كوكاكولا وداماس للمجوهرات وسوني إريكسون.

ولدت في الأشرفية إحدى ضواحي بيروت، لأسرة مسيحية أرثوذكسية شرقية،[3] والدها نبيل عجرم ووالدتها ريموندا عون، وهي أكبر شقيقها نادين، ونبيل. تزوجت في عام 2008 في قبرص زواجًا مدنيًا من طبيب الأسنان «فادي الهاشم»، وانجبا طفلة في نفس يوم ميلادها 16 مايو 2009 أطلقت عليها اسم «ميلا» وغنت لها أغنية بعنوان «يارب تكبر ميلا».[4] في استطلاع رأي أجرته مجلة روتانا، تم التصويت على نانسي على أنها “أجمل أُم” لعام 2009.[5] قررت نانسي عدم الكشف عن ابنتها ميلا حتى ظهرت معها على غلاف مجلة بريستيج في جلسة تصوير حصرية. بعدها ظهرت «ميلا» في فيديو كليب “يا كثر”. في 23 أبريل 2011، ولدت ابنتهما الثانية وأسمتها «إيلا» وأصدرت أغنية لها بعنوان “حضري لعبك” في نفس يوم ولادتها.[4] في 30 يناير 2019، أنجبت ابنتها الثالثة «ليا»،[6] وبعد أربعة أيام من ولادتها، أصدرت أغنية لها بعنوان “ليا”.

في 5 يناير 2020، اقتحم متسلل مسلح منزل نانسي عجرم في سهيلة قضاء كسروان. وتمكن من التسلل والمكوث لأكثر من ساعتين خارج فناء المنزل ثم دخل للمنزل حاملًا مسدسًا صوتيًا من خلال الشرفة المطلة على الحديقة في الطابق الأول وتجول بالمنزل وانتهى بهِ مقتولًا بعد أن أطلق فادي الهاشم زوج نانسي الرصاص عليه، ونقلت وسائل الإعلام عن إصابة نانسي بإصابات طفيفة في ساقها اليمنى خلال الحادثة.[7][8] وأصبحت الحادثة قضية قضائية تبت فيها المحاكم اللبنانية للحكم في مدى سلامة الإجراءات التي اتخذها الزوج والتي أدت إلى قتل المقتحم، حيث اتهم الهاشم بتهمة «القتل العمد».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى