الأدب والثقافةفن و ثقافة

“إثراء” يطلق الملتقى الإثرائي الثاني وأول ماراثون للقراءة بمشاركة 30 قارئاً وقارئة

يطلق مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي “إثراء” بالظهران بعد غدٍ، فعاليات الملتقى الإثرائي الثاني لمرحلتي الثانوية والجامعية، بمشاركة 30 قارئاً وقارئة، من المتأهلين للمراحل المتقدمة من مسابقة “أقرأ”، إحدى مسارات برنامج إثراء، الذي يستمر حتى 21 يناير الحالي، إضافة إلى أول ماراثون للقراءة، في الـ 13 من الشهر الحالي، الذي تدور فعالياته المتنوعة داخل أروقته، ويستمر على مدى ثلاثة أيام .
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وتتضمن فعاليات الملتقى العديد من الجلسات الأدبية واللغوية والشعرية، ولقاء عدد من الشخصيات الأدبية، إضافة إلى إقامة عدد من البرامج و الندوات والمحاضرات الأدبية والثقافية وعدد من ورش العمل .

وعدَّ المستشار الثقافي في “إثراء” طارق خواجي، آلية الماراثون جزءًا من التحّول الذي يطال برنامج “إثراء” للقراءة، التي يشتمل فعاليات ذات صلة بمجالات القراءة والكتابة الإبداعية والملكة النقدية والحوار، وتتبلور فكرته حول حث الجميع على القراءة .

وأوضح خواجي أن الماراثون يأتي في المرحلة الأخيرة من البرنامج وينفّذ لأول مرة، ليربط بين القراءة وصناعة فضاء لها، إلى جانب المساهمة في مبادرة «السعودية الخضراء» التي أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان – حفظه الله -.

يذكر أن “مسابقة أقرأ”، تضم 3 مسارات، الأول بعنوان “قارئ العام” وتستهدف طلبة التعليم في المملكة “الابتدائية العليا، والمتوسطة، والثانوية، والجامعية”، والثاني “سفراء الترجمة” موجّه للمترجمين والمترجمات في المملكة، والثالث “سفراء القراءة”، وهي مسابقة مُخصّصة لمعلمي ومعلمات مراحل التعليم العام، إضافة إلى عدد من الفعاليات .
"إثراء" يطلق الملتقى الإثرائي الثاني وأول ماراثون للقراءة بمشاركة 30 قارئاً وقارئةصحيفة هتون الدولية

مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي أو إثراء هو مركز ثقافي تملكه أرامكو السعودية، ويقع على نفس الموقع الذي اكتشف فيه بئر الخير أول ينبوع للنفط في المملكة العربية السعودية بمدينة الظهران، ويأتي تصميم مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي على شكل مجموعة من الحجارة المتراصة التي تضم بين جنباتها مكتبة عصرية، ومركزاً للابتكار، وواحة للصغار تشكل أول متحف من نوعه للطفل في العالم العربي، ومتحف التاريخ الطبيعي، وقاعات للفنون، ومركز الأرشيف، ويتعالى في وسطه برج المعرفة الذي يقدم البرامج التعليمية للرواد من كل الأعمار. عام 2018 تم اختياره من قبل مجلة “تايم” الأمريكية بصفته أحد أعظم 100 مكان في العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى