11المميز لديناالفنون والإعلامفن و ثقافة

#رانيا_يوسف ترد على مطرب ذكر أسمها في أغنية شهيرة

أكدت الفنانة رانيا يوسف أنها لا تعلم ما تم تداوله عن ذكر اسمها في أغنية “الثالثة ممكن” لمغني الراب الجوكر والتي تصدرت تريند “يوتيوب”.

وتفصيلاً، قالت “رانيا” في ردها: “أنا بصور ومش فاضية لأي حاجة من الحاجات دي، ولا أعرف اي حاجة عن الموضوع ده، واللي عمل كدة عايز يتشهر”.

وتابعت: “ما هو أي حد وأى مجهول عايز يتشهر بيحط اسمي في أي حاجة، مفيش حاجة غير كده .. الواحد مش معقولة هيسيب شغله وحياته ويدور على ناس مجهولة عايزة تتشهر على حسابه”.

يُذكر أن أغنية “الثالثة ممكن” من غناء مغني الراب الجوكر والذي ذكر فيها اسم الفنانة رانيا يوسف، كما يتحدى فيها زميله “أبيوسف”.

رانيا يوسف (1 ديسمبر 1973 -)،[1] هي ممثلة مصرية، حاصلة على ليسانس آداب قسم اللغة الإنجليزية من جامعة القاهرة. بدأت بالظهور من خلال مجال الإعلانات، كان أول دور لها بمسلسل العقاب ثم دور أكبر بفيلم الناجون من النار عام 1994، ثم شاركت بمسابقة ملكة جمال مصر عام 1997 وحصلت على مركز الوصيفة الأولى. كان دورها في مسلسل عائلة الحاج متولي هو دورها الأول البارز أمام الجمهور.

والدها ضابط بينما والدتها تعمل مضيفة جوية، حصلت على شهادة الثانوية العامة من مدرسة سانت كلير وحصلت على ليسانس آداب قسم اللغة الإنجليزية من جامعة القاهرة. ثم بدأت حياتها المهنية بالعمل كعارضة أزياء والظهور في بعض الإعلانات.[2]

بدأت في أدوار صغيرة من خلال التلفزيون والسينما في عام 1993[1]، كان أول دور لها بمسلسل “العقاب”. قدمها المخرج علي عبد الخالق بدور أكبر من خلال فيلم “الناجون من النار” عام 1994. ثم شاركت في مسابقة ملكة جمال مصر عام 1997 وحصلت على مركز الوصيفة الأولى.[2] وفي نفس العام شاركت في فيلم “دمي ودموعي وابتسامتي” مع الفنانة شريهان عن قصة الكاتب الكبير إحسان عبد القدوس وإخراج تيسير عبود، وبعدها منذ عام 1998 حتى عام 2001 شاركت بأدوار صغيرة في عدة أعمال فنية وهي “القلب يخطئ أحياناً” عام 1998، ومسلسل “خلف الأبواب المغلقة” وفيلم “النيل” عام 1999 وفيلم “الكاشي ماشي” عام 2000 ومسلسل “النساء قادمون” عام 2001.[3]

ظهر نجاحها في مسلسل “عائلة الحاج متولي” مع الفنان نور الشريف ومن إخراج محمد النقلي والذي شاركت فيه بدور عميق، حيث تمكنت من خلال دورها بالمسلسل أن تضع قدمها على سلم النجومية؛ والذي قد ساهم الكثير في انتشار إسمها. فأعادت التجربة مع طاقم العمل نفسه عام 2002 في مسلسل “العطار والسبع بنات“.[2] ثم بعد ذلك شاركت في الكثير من الأعمال الفنية من أفلام ومسلسلات وسيت كوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى