11المميز لديناالفنون والإعلامفن و ثقافة

انفصال الفنانة #فرح_الهادي عن زوجها يغضب متابعيها

أثارت الفنانة الكويتية، فرح الهادي، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها في مقطع فيديو قامت بنشره على سناب شات ظهرت من خلاله وهي تقص شعرها بنفسها دون اللجوء إلى الصالون أو مصفف شعر خاص.

وعلقت الهادي على الفيديو قائلة : “رأس جديد 2022″، لن أندم 1% على تلك الخطوة أو الشعر الطويل الذي كانت اتميزبه، فيما وصفت قص شعرها بأنه منحها شعوراً جميلاً، إضافة إلى الراحة النفسية”.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي خبر يفيد انفصال فرح الهادي عن زوجها الفنان عقيل الرئيسي، ولم يحدث أي رد فعل من جانب أحدهما بشأن ماتم تناقله على نطاق واسع لاسيما قيامها بقص شعرها.

وانهالت تعليقات المتابعين بهذا الخصوص فطالبها البعض بالعدول عن قرارها والعودة لزوجها، في حين علق آخر : “‏فرح الهادي، تعوذي من ابليس واتركي الدلع وردي لزوجك.. ما راح تلقين نفس عقيل الرئيسي مدلعك آخر دلع.. نسينا رمضان منو كان يطبخ.. ومنو كان يدلع..! ردي بيتك ياحلوة”.

فرح الهادي (7 فبراير 1995[2] -)؛ ممثلة من فئة البدون في الكويت.[3]

ولدت لأب تعود جذوره إلى العراق لكنه لا يحمل الجنسية العراقية[4]، انفصل والداها ولم تلتقي بوالدها مُنذ كانت في سن الخامسة[5] حاصلة على شهادة بكالوريوس تسويق، بدأت مشوارها الفني في العام 2008 في مسلسل بعد منتصف الخوف.[2] وهي أخت الممثلة شوق الهادي[2]، كما أن المذيعات عبير وحنان جابر هن بنات خالتها.[6]

في عام 2017 أُشيع في الصحافة خبر ارتباطها بالممثل عقيل الرئيسي بعد علاقة صداقة قوية وظهور مستمر على مواقع التواصل مع بعضهما، إلا أنها صرحت أنه لم يرتبطا رسمياً[7]، بعد فترة قصيرة من الإنكار قام عقيل بطلب يدها للزواج بالانستغرام بقوله «هل تقبلين الزواج بي» ووافقت[8] بعد خطوبتها في شهر أغسطس تم عقد قرانهما في 20 نوفمبر 2017[9]، وأقيم حفل زفافهم في ليلة رأس السنة في 31 ديسمبر 2017.[10]

بعد شهورًا من التحريات والتحقيق، في 27 يوليو 2020 أصدر النائب العام الكويتي المُستشار ضرار العسعوسي قرارًا بالحجز على أموال 10 مشاهير مُتهمين بغسل الأموال ومنعهم من السفر وجاء اسمها من بينهم، كما عممت وزارة الداخلية الكويتية على جميع منافذ الدولة أسماء المُتهمين كإجراء إحترازي تجنبًا لهروب أي مُتهم عبر المنافذ. وذكرت جريدة القبس الكويتية وفقًا لمصدر أمني بأن الأدلة على هؤلاء المُتهمين هي أدلة قطعية.[11][12] وفي 6 سبتمبر 2020، بدأت النيابة العامة الكويتية بالتحقيق معها بتُهمة غسل الأموال وتضخم أرصدتها البنكية.[13] بعد تحقيق دام لساعات، أخلت النيابة العامة سبيلها بكفالة قدرها 2,000 دينار كويتي، ووُجهت لها تُهمة شبهات غسل الأموال وإعلانات غير مشروعة.[14]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى