الفنون والإعلامفن و ثقافة

#راشد_الماجد يعلن عن حفل في #دبي

أعلن الفنان راشد الماجد عن حفله القادم في دبي في ختام حفلات مهرجان دبي للتسوق، مع الفنان وليد الشامي وبقياده المايسترو.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وكتب عبر الانستغرام: “أحبائي في الإمارات يسعدني الإعلان عن مشاركتي بالاحتفالات الختامية لمهرجان دبي للتسوق ألقاكم في 29 يناير في كوكا كولا أرينا”.

راشد الماجد (27 يوليو 1969) هو مغني سعودي، يُعتبر من أشهر مطربي الخليج. وُلد في البحرين من أبٍ سعودي وأمٍ بحرينية، ويَملك جواز السفر البحريني.
ولد في المنامة البحرين، وهو المولود الثاني بين أخوين و4 أخوات. ترعرع ودرس وقضى طفولته في البحرين والدمام، السعودية وحصل على شهادة الثانوية منها. يملك شركة فنون الجزيرة ، وقناة وناسة وبلاتينيوم ريكوردز بنسبة 50% بالشراكة مع مجموعة إم بي سي (توضيح) وله مكاتب في الرياض والبحرين ودبي.
مشواره الفني ممتد لأكثر من 30 سنة، استطاع خلاله أن يحصد النجاحات والإنجازات المتتالية، كما استطاع أن يضيف الكثير للفن العربي والموسيقى العربية. وبلا شك استطاع أن يكون له جماهيرية ممتدة من الخليج العربي وحتى المغرب العربي.

انطلقت مسيرته الفنية وهو لم يتجاوز سن الخامسة عشر ربيعاً. تحديداً من المدرسة حين تنبأ له أستاذه حامد الحامد بمستقبل فني باهر، واحتضنه فنياً ورعاه ولحن له وكتب مجموعة من الأغنيات في بداياته الفنية. أول أغنية له كانت بعنوان حلوة يالبحرينية قدمها من خلال تلفزيون البحرين في برنامج باب السندباد.

قدم أول ألبوم رسمي له في أواخر سنة 1984 بعنوان آه يا قلبي حينها كان عمره لا يتجاوز 15 سنة، وقد احتوى الألبوم على 5 أغنيات كان لاستاذه حامد الحامد نصيب الأسد من الألحان والكلمات. فكانت المصافحة الأولى من خلال هذا الألبوم لهذا الفنان الشاب والموهوب، وقد عرفه الجمهور السعودي حينها من خلال أغنية البارحة (التي اعاد تجديدها في مسلسل نمر بن عدوان) كما ضم عدد آخر من الأغنيات التي لم تحظ باهتمام كبير وشهرة في الوسط الفني وقتها.
وفي عام 1986 طرح الألبوم الثاني له والذي حمل عنوان لي بنت عم، وقد كان للأغنية التي حملت عنوان الألبوم صدى ممتاز لدى المستمع السعودي بشكل خاص والخليجي بشكل عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى