أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

نوكيا تطلق هاتفين جديدين

أطلقت شركة نوكيا هاتفين جديدين من سلسلة جي (G)، وهما جي 100 (G100) وجي 400(G400).

وأوضحت الشركة الفنلندية أن الهاتف الذكي G100 ينبض بداخله المعالج Snapdragon 615 ويمتاز بشاشة قياس 6.5 بوصة بدقة وضوح HD+ مع كاميرا خلفية ثلاثية ومستشعر لبصمة الإصبع.

يدعم الجيل الخامس
أما الهاتف الذكي G400 فينبض بداخله المعالج Snapdragon 480 5G، أي أنه يدعم شبكة الاتصالات الجوالة 5G الحديثة، مع ذاكرة وصول عشوائي سعة 6 جيجابايت وذاكرة داخلية سعة 128 جيجابايت، بالإضافة إلى كاميرا خلفية ثلاثية تتألف من عدسة رئيسية بدقة 48 ميجابيكسل وعدسة ذات زاوية فائقة الاتساع وعدسة ماكرو.

وطرحت الشركة جي 100 بسعر 149 دولارا أمريكيا، وجي 400 بسعر 239 دولارا أمريكيا.

إحياء الهاتف الأسطوري
وكانت شركة نوكيا قد أعلنت نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عن إعادة إحياء هاتفها 6310 الأسطوري، والذي يتوفر نظير سعر يبلغ نحو 60 يورو.

وأوضحت الشركة الفنلندية للاتصالات أن هاتفها 6310 الأيقوني يأتي مزودا بشاشة قياس 2.8 بوصة مع أزرار كبيرة الحجم وكاميرا بدقة وضوح 0.3 ميجابيكسل.

وشركة نوكيا هي شركة اتصالات وتكنولوجيا معلومات فنلندية متعددة الجنسيات مقرها في إسبو، فنلندا. منتجها الرئيسي هو الهواتف النقالة.

تقدم الشركة أيضا خدمات الإنترنت ومنها التطبيقات، الموسيقى، الوسائط الرقمية والرسائل. تقدم نوكيا خدمات الخرائط الرقمية والملاحة المجانية من خلال شركتها الفرعية المملوكة بالكامل، نافتك، وخدمات ومعدات شبكات الإتصال لمزودي الخدمة من خلال شبكات وحلول نوكيا.

شركة نوكيا (بالفنلندية: Nokia Oyj) هي شركة اتصالات وتكنولوجيا معلومات فنلندية متعددة الجنسيات مقرها في إسبو، فنلندا.[8] منتجها الرئيسي هو الهواتف النقالة. تقدم الشركة أيضا خدمات الإنترنت ومنها التطبيقات، الموسيقى، الوسائط الرقمية والرسائل. تقدم نوكيا خدمات الخرائط الرقمية والملاحة المجانية من خلال شركتها الفرعية المملوكة بالكامل، نافتك،[9] وخدمات ومعدات شبكات الإتصال لمزودي الخدمة من خلال شبكات وحلول نوكيا.[10]

لدى نوكيا 97,798 موظف في 120 دولة، ومبيعات في أكثر من 150 دولة، وعوائد سنوية تبلغ حوالي 30 مليار يورو. نوكيا هي ثاني أكبر مصنع للهواتف النقالة بعدد الوحدات المباعة بعد سامسونج بحصة 22.5% من السوق في الربع الأول من 2012.[11] نوكيا هي شركة عمومية محدودة مدرجة في بورصة هيليسينكي وبورصة نيويورك.[12] وهي الشركة 143 قياسا بأرباح 2011 حسب تصنيف شركات فورتون العالمية ال500.[13]

كانت نوكيا أكبر بائع للهواتف النقالة من 1998 حتى 2012.[11] لكن حصتها من السوق عانت خلال السنوات الخمس الماضية[متى؟] من التراجع نتيجة لتزايد استخدام الهواتف الذكية من باعة آخرين (آيفون من أبل والأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد من غوغل بشكل رئيسي). منذ فبراير 2011 أصبحت لنوكيا شراكة استراتيجية مع مايكروسوفت. كجزء من هذه الشراكة ستتضمن جميع أجهزة نوكيا الذكية نظام التشغيل ويندوز فون (مستبدلة سيمبيان). ثم بيعت بعد ذلك لأكثر من شركة وقامت بإنتاج هواتف ذكية تعمل بنظام التشغيل أندرويد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى