الإفتراضيفن و ثقافة

فجر السعيد تعلق على مناشدة أحلام

لأمير الكويت

علقت الإعلامية الكويتية فجر السعيد، اليوم الثلاثاء، على مناشدة الفنانة الإماراتية أحلام لأمير الكويت دون ذكر اسم أحلام.

وقالت السعيد عبر حسابها على ” تويتر”: ” ”.

أضافت: “المناشدة تكون للوزراء، لأن صاحب السمو وفقاً للدستور يمارس صلاحياته من خلال وزرائه. ولأن ذاته لا تُمس، فالمخاطبة أو المناشدة تكون للوزراء كلٍ بإختصاصه”.

وتابعت: “وفق القانون الكويتي المستمد من الدستور..مادة 54 الأمير رئيس الدولة،وذاته مصونة لا تمس. مادة 55: يتولى الأمير سلطاته بواسطة وزرائه، وبالتالي وفق القانون الأمير رئيس الدولة، وذاته مصونة لا تمس، وينادى بحضرة صاحب السمو أمير البلاد ولا يجوز إقحام سموه بأي موضوع مناشدة او غير ذلك”.

في حين رد الإعلامي الاماراتي صالح الجسمي عليها كاتبا: “أحد مصبح وزيرة إعلام أو متحدثة باسم مجلس الوزراء أو الديوان الأميري، وبيان وزارة الداخلية في الكويت أكد حديث أحلام بان فهد الكبيسي خرج دون التسجيل في تطبيق شلونك أو الجلوس ٧٢ ساعة وفحص أخير قبل المغادرة”.

اقراء المزيد على صحيفة هتون الدولية.

فجر السعيد (23 سبتمبر[1] 1967[2] -)، كاتبة دراما ومنتجة وإعلامية كويتية. اشتهرت بكتابتها التي تتناول قضايا اجتماعية تثير الجدل.

احلام الشامسى (13 فبراير 1968[1][2]), مغنيه اماراتيه, لقبها المغنى السعودى محمد عبده بلقب فنانة الخليج,[3] بتعتبر المغنيه الاعلى اجر فى احياء الحفلات و المهرجانات فى الوطن العربى, و هيا اول فنانه خليجيه غنت فى تونس فى مهرجانات قرطاج و شاركت بالغنا فى فلسطين لمرتين فى مهرجانات رام الله و بير زيت.

الكويت أو (رسميًا: دَوْلَةُ الْكُوَيْت)؛ هي دولة عربية تقع في الشرق الأوسط من جنوب غرب القارة الآسيوية، وتحديدًا في الركن الشمالي الغربي للخليج العربي الذي يحدها من الشرق، حيث يحدها من الشمال والغرب جمهورية العراق ومن الجنوب المملكة العربية السعودية، وتبلغ مساحتها الإجمالية 17,818 كيلومتر مربع، في حين يبلغ عدد السكان طبقًا لآخر إحصاء 4,67 مليون نسمة.[19] وجاءت تسمية الكويت إلى تصغير لفظ “كوت” الذي يعني الحصن أو القلعة، وقد شُيّد بالقرب من الساحل في القرن السابع عشر ميلادي.[20] تأسست مدينة الكويت عام 1613[21][22] وتولى الحكم فيها أسرة آل صباح وهم فرع من قبائل العتوب، وكان غالب سكان الكويت منذ تأسيسها يمتهنون الغوص على اللؤلؤ والتجارة البحرية بين الهند وشبه الجزيرة العربية، الأمر الذي ساعد على تحويل الكويت إلى مركز تجاري في شمال الخليج العربي وجعلها ميناء رئيسياً لكل من شبه الجزيرة العربية وبلاد الرافدين.[23] وقد ظلت مهنة الغوص على اللؤلؤ العصب الأساسي للاقتصاد الكويتي حتى عام 1946 حينما بدأت الحقبة النفطية بتصدير أول شحنة نفط.[24]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى