الأدب والثقافةفن و ثقافة

“إثراء” يلهم 165 طفلًا في “المخيم الشتوي”عبر ثلاثة مسارات إبداعية

يختتم مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي “إثراء” بعد غد، المرحلة الأولى لمخيم “إثراء الشتوي 2022” الذي أُطلِق مطلع الأسبوع الحالي, بمشاركة 165 طفلًا في تجربة ثرية بعالم الألوان والفنون والاقتراب من الطبيعة، عبر ثلاثة مسارات إبداعية. فيما تقام المرحلة الثانية من 11 إلى 14 شعبان 1443هـ.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ويسعى مخيّم إثراء الشتوي لتوسيع منظور الفن لدى الأطفال، وتطوير قيمهم الجمالية، وتحفيز خيالهم، إلى جانب إشباع فضولهم وحثهم على التعبير عما يدور حولهم، لتطوير مهاراتهم وشغفهم، وذلك عبر المسارات الإبداعية (ما بين الفنون، تحت ظلال الطبيعة، والألوان والمشاعر)، التي تستهدف الأطفال من عمر 4 إلى 12 عام.

وترتكز فعاليات مخيّم “إثراء الشتوي 2022” على التأكيد بأن الفن لا ينحصر بالفُرَشِ واللوحات والألوان، بل يمتد إلى الحركة، وأسلوب الحديث، والتعبير عن النفس من خلال الملابس والمشاعر أيضًا. ففي رحلة عنوانها الفن، ينطلق المشاركون لمدة أربعة أيام بخيالهم لاكتشاف الفن بمنظورٍ مختلف، ليعبروا من خلاله عن مشاعرهم باستخدام أساليب فنية متنوعة، فيما تكون الطبيعة للبعض الآخر مساحتهم غير المحدودة لصنع قطعٍ فنية مبتكرة، وأخيرًا، يقوم فريق الابتكار بخلق إبداعات تتجاوز حدود الفكرة.

ومن الجدير بالذكر أن مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي “إثراء” يولي أهمية بالغة لفئة الأطفال من خلال تصميم برامج معرفية وإبداعية تُقدّم لهم طوال العام، وتسهم في دعم شغفهم وبناء مهاراتهم منذ سن مبكر، حيث يعد المركز منصة للإبداع تُجمع فيها المواهب من مختلف الفئات العمرية للتعلّم والتجربة ومشاركة الأفكار الإبداعية.
"إثراء" يلهم 165 طفلًا في "المخيم الشتوي"عبر ثلاثة مسارات إبداعية -صحيفة هتون الدولية-

مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي أو إثراء هو مركز ثقافي تملكه أرامكو السعودية، ويقع على نفس الموقع الذي اكتشف فيه بئر الخير أول ينبوع للنفط في المملكة العربية السعودية بمدينة الظهران، ويأتي تصميم مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي على شكل مجموعة من الحجارة المتراصة التي تضم بين جنباتها مكتبة عصرية، ومركزاً للابتكار، وواحة للصغار تشكل أول متحف من نوعه للطفل في العالم العربي، ومتحف التاريخ الطبيعي، وقاعات للفنون، ومركز الأرشيف، ويتعالى في وسطه برج المعرفة الذي يقدم البرامج التعليمية للرواد من كل الأعمار. عام 2018 تم اختياره من قبل مجلة “تايم” الأمريكية بصفته أحد أعظم 100 مكان في العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى