البيت والأسرةمواقف طريفة

رياضية متخصصة بالفنون القتالية تنجح بتحطيم رقم قياسي جديد

رياضية متخصصة بالفنون القتالية من أونتاريو في كندا،تحطم  مؤخرا، رقما قياسيا في أكبر عدد ركلات في الدقيقة.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ودخلت البالغة من العمر 28 عاما سيلفانا شمعون ، موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية، بعدما نجحت بتسديد 178 ركلة خلال 60 ثانية.

وتعاونت سيلفانا التي سبق لها دخول “غينيس” بركل أكبر عدد من الكرات على رؤوس أشخاص، مع هانا رايت، ليحطما الرقم القياسي الجديد معا.

وتناوبت سيلفانا وهانا على الركل، ليسجلا 178 في دقيقة، ويحطما الرقم السابق والذي كان 144، حسبما ذكرت وكالة “يو بي آي” للأنباء.

وعلقت سيلفانا على إنجازها قائلة: “أبحث دائما عن الأفكار لتسجيل أرقام قياسية. فكرت بالتعاون مع هانا لتحقيق هذا الإنجاز”.
رياضية متخصصة بالفنون القتالية تنجح بتحطيم رقم قياسي جديد -صحيفة هتون الدولية

موسوعة غينيس للأرقام القياسية (بالإنجليزية: Guinness World Records)‏ هو كتاب مرجعي يصدر سنويًا، يحتوي على الأرقام القياسية العالمية المعروفة. الكتاب بنفسه حقق رقماً قياسياً، حيث أنه يعتبر سلسلة الكتب الأكثر بيعاً على الإطلاق. تم إصدار أول نسخة من الموسوعة في 1955 بواسطة شركة غينيس. وتعد هذه الموسوعة من أدق المراجع التي يتم الرجوع إليها في معرفة الأرقام القياسية.
بحسب موقع شركة غينيس للأرقام القياسية على شبكة الأنترنت، تقول الشركة بأن طبعة عام 2006 تضمّنت 64,000 رقماً قياسياً عالمياً في شتى المجالات والفعاليات الفردية والجماعية. كما أشار الموقع إلى أن الموسوعة هي أول موسوعة يباع منها في الأسواق 100 مليون نسخة لغاية اليوم وهو رقم قياسي بحد ذاته يخولها للدخول إلى الموسوعة هي الأخرى. شهد العام 1951 بزوغ فكرة كتاب “غينيس” للأرقام القياسية. ففي ذاك العام، دخل السّيد “هيوغ بيفر”، الذي شغل آنذاك منصب مدير معمل “غينيس” لصناعة البيرة، في جدال أثناء مشاركته في رحلة صيد. ودار الجدال حول أسرع طير يستخدم كطريدة في ألعاب الرّماية في أوروبا، “الزقزاق الذهبي” أم “الطيهوج”؟. في تلك اللحظة، أدرك السّير “بيفر” مدى النجاح الذي قد يحقّقه كتاب يأتي بالأجوبة الشافية على هذا النوع من الأسئلة. فكان على حق!
يتابع “فريق إدارة الأرقام القياسيّة” بحيادّية والتزام الأرقام كافة لضمان صحّتها. فلا يتمّ المصادقة على أيّ محاولة ولا تمنح شهادة “غينيس للأرقام القياسيّة” إلاّ بعد أن يتمّ التحقق منها فتنتفي عندئذٍ كلّ الشكوك حولها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى