الجمال والديكورالمظهر والأزياء

غادة عبدالرازق في أحدث إطلالة لها

استطاعت النجمة المصرية، غادة عبدالرازق، أن تحبس الأنفاس بمجموعة من الصور المميزة، ضمن جلسة تصوير جديدة، خضعت لها، مؤخراً، في أحدث إطلالة لها، حيث زادتها جمالاً بعدما غيرت تلك الإطلالة ملامحها بسبب تغييرها “تسريحة شعرها”.

ولفتت عبدالرازق الأنظار نحوها، بعدما ظهرت وهي ترتدي “بليزر” من تصميم ألكسندر فوتيه، وبحسب موقع بيعه، فإن سعره يصل إلى 2079 يورو، بينما استعانت غادة بمنسقة الأزياء ناتالي الدقة، التي اختارت لها بلوزة ميتاليك ذهبية، كي يكون هنا فارق بينها وبين ذات “البليزر” الذي ارتدته النجمة اللبنانية ميريام فارس، مؤخراً.

واستعرضت غادة عبدالرازق، خلال تلك الإطلالة، قوامها الممشوق ليظهر مدى حرصها على وزنها المثالي، ما جعلها محط أنظار جمهورها في مواقع التواصل الاجتماعي، والذي تفاعل بشكل كبير مع الصور.

واعتمدت غادة عبدالرازق تسريحة شعر بسيطة، لكنها غيرت ملامح وجهها، بجانب وضعها مكياجاً صاخباً، ارتكز على الألوان الترابية مع الآيلاينر الأسود فوق جفون عينيها، ما عكس جمالهما مع لون النود في الشفاه.

وتركت غادة عبدالرازق تعليقاً على الصور، قالت فيه: “لا تتوقف أبداً عن التعلم. لا أحد على حق دائماً”، فيما تفاعل معها عدد كبير من نجوم الفن، تاركين تعليقات عبروا فيها عن مدى إعجابهم بهذا الظهور المتميز، من بينهم: “مي سليم، لجين عمران، أنغام، هدى حسين، حنان مطاوع، رزان مغربي، وبوسي”.

وشاركت غادة عبدالرازق، عبر خاصية “ستوري” على حسابها في “إنستغرام”، مؤخراً، صورة تضمنت خبراً يقول إنها تراجعت عن الظهور في دراما رمضان المقبل 2022، وفي التفاصيل تبيَّن أنها ستظهر في عمل فني يحمل اسم “أبواب خلفية”.

وقيل إن هذا المسلسل سيتألف من 15 حلقة فقط، على غرار أعمال جرى عرضها في دراما رمضان الماضي، وتكوَّنت من العدد نفسه من الحلقات، وعُرضت إما في النصف الأول أو الثاني من الشهر الفضيل.

ويأتي قرار غادة عبدالرازق العدول عن تلك المشاركة، أمام إصرار المحيطين بها وزوجها، وأن سبب القرار كان عدم استعدادها للتفكير في السكربت المقدم لها، أو المجازفة بثلاثين حلقة كاملة، أو تحمل المط والتطويل.

غادة عبد الرازق (6 يوليو 1970[3][4] -)، ممثلة مصرية.[5][6]

ولدت في محافظة الجيزة في مصر وهي الابنة الصغرى لوالدها محمد عبد الرازق، لذا فقد كانت الطفلة المدللة لديه وتأثرت كثيرًا بوفاته وهي في سن الثانية عشر من عمرها. لها أخ شقيق يكبرها بثمانية أعوام يدعى خليل وكان ضابط شرطة.[7]

لها أيضا أخت شقيقة تكبرها بسبعة أعوام وتدعى يسرية. بعد أن انفصل والديها عن بعضهما البعض وتزوج كلاهما، أصبح لديها أخت غير شقيقة من والدها إسمها إيمان، وأخت غير شقيقة أيضا من والدتها وإسمها سوزان. انتقلت غادة مع أبيها إلى اليمن عندما كان عمرها سنة واحدة حيث كان يعمل منتدبًا في القصر الجمهوري هناك.[7]

ظلت غادة مقيمة في اليمن حتى سن السادسة من عمرها. وبعد وفاة والدها، الذي كان الصدمة الأولى في حياتها، تلقت غادة صدمة أخرى بوفاة شقيقها الأكبر خليل وهو في عمر الخامس والعشرين من عمره في حادث سير في ألمانيا. ظل خبر وفاته غير مؤكد لمدة 15 يومًا، إلى أن تيقنت الأسرة وأحضرت الجثمان على متن طائرة إلى مصر.[7]

منذ ذلك الوقت، أصبحت يسرية شقيقتها من والدها ووالدتها هي الأقرب إلى قلبها، خاصة بعد وفاة والدتها. تلقت غادة عبد الرازق تعليمها في مدارس القاهرة، والتحقت بكلية العلوم قسم الحاسب الآلي، وتخرجت منها وحصلت على البكالوريوس.[7]

بدأت مشوارها الفني من خلال الإعلانات التجارية ثم شاركت في فيلم (أجدع ناس) عام 1993 حتى قدمها المخرج محمد عبد العزيز في منتصف التسعينات من خلال الفيلم السينمائي (لماضه) الذي كان بمثابة انطلاقتها الفنية الحقيقية . شاركت بعد ذلك في عدة أفلام سينمائية منها (البطل).[7]

من أعمالها أيضا فيلم (جمال عبد الناصر) عام 1999، (امرأة تحت المراقبة) و(الأجندة الحراء) عام 2000، (سوق العصر) و(العائلة والناس) في عام 2001، ومسلسل (عائلة الحاج متولي) عام 2001 مع نور الشريف، و(مسألة مبدأ) في عام 2003، و(محمود المصري) و(بطة وأخواتها) عام 2004. وفي عام 2006 كان لها سلسلة حافلة من الأعمال وهي: (اللي أختشوا ماتوا)، (عن العشق والهوى)، (عودة الندلة)، ( 90 دقيقة)، و ( زي الهوا).[7]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى