إسبوعية ومخصصةزوايا وأقلام

وها هم يشيعون قلبي

‏كانوا هنا ‏يومًا لكنهم انزووا في زوايا الحياة

‏عندما شعروا بألمي

‏وعندما ‏رؤوني في قمة وجعي

‏هم اللاهثون

‏الباحثون عن جراحي

‏هم النائمة ضمائرهم لا يوقظها شيء

‏غير إحساسهم يوخز الألم في قلبي

هم الفرحون لذلك

‏هم الضاحكون المضحكون

‏على صرير الحزن في وجداني

‏هم الغالبون وأنا المغلوب على أمري

‏غابوا يومًا مع غروب شمس

‏لكن

‏تمنيت ألا يسيرون على جراحي

‏وألا يتخذون أنفاسي دليلًا لهم في سيرهم

‏وألا يتآمرون على قتل وجداني

‏هم فقط كانوا هنا سويعات اختزال

أم أنها ‏اختصار يخبروني فيها كيف يشيعون قلبي

‏فما كان مني غير أني أردد

‏كانوا هنا ‏يومًا لكنهم انزووا في زوايا الحياة

‏كانوا هنا ‏يومًا لكنهم انزووا في زوايا الحياة

‏بقلم/ شذى هذيل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى