الفنون والإعلامفن و ثقافة

دنيا سمير غانم تُجَدد تعاقدها مع “اليونيسيف”

عبرت الفنانة المصرية، دنيا سمير غانم، عن سعادتها بتجديد عقدها مع منظمة “اليونيسيف“، مبينة أنها وافقت على تجديده، لأنها ترى أن المنظمة تبذل مجهوداً كبيراً من أجل إسعاد وخدمة الأطفال، وتوفير جميع حقوقهم واحتياجاتهم الصحية الجسدية والنفسية والتعليمية، بجانب توفير الأمان لهم.

ونوهت دنيا سمير غانم في تصريحات صحافية ، بأنها استمتعت بجميع الحملات التي شاركت فيها مع “اليونيسيف”، معقبة بأن الظروف التي مرت بها منعتها من تقديم جميع الحملات المتفق عليها، لكنها حاولت في نهاية العام تقديمها.

وترى دنيا سمير غانم أنه لابد أن يرى الطفل أولاً الأمان والحب من أسرته، كما يجب عليها أن تستمع إليه دائماً، ولا يجب أن يطبق هذا فقط على الأطفال بل يجب أيضاً أن يطبق على الكبار.

ومضت دنيا سمير غانم، قائلة إنه يجب على الأهل ألا يعاقبوا أبناءهم كثيراً، لأن الحياة مليئة بالعقبات، وسوف يواجهون العديد من المشاكل مثل “التنمر”، لذلك لابد أن يشعر بأنه إنسان كامل في بيته، لأنه لن يشعر بذلك خارج بيته.

وأردفت دنيا سمير غانم أنها انتهت من تصوير فيلمها السينمائي الجديد “تسليم أهالي”، وتنتظر عرضه، كما تستعد لاستئناف تصوير باقي مشاهدها في مسلسل “عالم موازي”، للمشاركة به في الموسم الرمضاني المقبل 2022.

دنيا سمير غانم (1 يناير 1985 -)، ممثلة ومغنية مصرية

تعدّ من عائلة فنية، حيث إن والدها الفنان الراحل سمير غانم ووالدتها الفنانة دلال عبد العزيز وشقيقتها الممثلة إيمي، تخرجت من «جامعة مصر للعلوم والفنون إم أس ايه»، كانت بدايتها بالتمثيل وهي بالعاشرة من عمرها في عام 1995 من خلال فيلم امرأة وامرأة ثم توالت أعمالها في السينما والتلفزيون، بدأت في أدوار البطولة بعدما قدمها الفنان الكوميدي محمد هنيدي في فيلم يا أنا يا خالتي الذي صدر عام 2005. بالإضافة إلى كونها تعمل كممثلة فقد قدمت عدة أغاني منها أغنية «قصة شتا» التي حققت رقماً قياسياً في عام 2014 بها حيث حققت الأغنية الأرقام القياسية العربية ووصلت مشاهداتها إلى أكثر من 15 مليون مشاهدة منذ بداية طرحها على موقع يوتيوب في أكتوبر 2013[1]، وفي عام 2015 شاركت كأحد أعضاء لجنة تحكيم برنامج اكس فاكتور بجانب الفنانة إليسا والفنان راغب علامة.

في عام 2012 خُطبت للمذيع «رامي رضوان»[2]، وتزوجت منه في 13 يونيو 2013[3]، وفي مارس 2014 انجبت ابنتهما «كايلا».[4]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى