الفنون والإعلامفن و ثقافة

نوال الزغبي تكشف عن عقدة حياتها

كشفت الفنانة نوال الزغبي، عن عقدة حياتها التي لازمتها لفترة طويلة خلال السنوات الماضية، حيث كانت تشعر أنها ليست على قدر كبير من الجمال، وفي نفس الوقت كان يشعرها البعض أنها جميلة ويتحدثون عن جمالها، وكانت تتعجب من هذا الأمر، وظلت معها هذه العقدة كثيراً ولكنها الآن تشعر نفسها من ضمن قائمة الستات الحلوة.

وقالت نوال الزغبي، وذلك خلال برنامج “بصراحة مع“، الذي تقدمه بصحبة الإعلامي نيشان، على قناة “MBC مصر”، عن العقدة: “كان فيه عقدة معينة لازمتني في حياتي لعمر معين، إني أنا مش حلوة، كنت دايما وحياة ربنا بحس إني مش حلوة، ولما حد يقولي إيه الجمال ده بحس أنهم بيكذبوا عليا، دي كانت عقدتي، ورغم كده كنت بشوف ناس كتير بيحكوا في جمال نوال الزغبي، وأسأل نفسي طب إزاي كده”.

وأضافت الزغبي، في تصريحاتها أن هذا الأمر حدث عندما كانت ما زالت في مرحلة صغيرة في العمر، “كنت صغيرة، بس دلوقتي بقيت شايفة نفسي ست حلوة، لأن الحلو مش بالضروري يكون حلو الشكل، حلاوة الروح كتير مهمة”، مشيرة إلى أن وقت مشاركتها في ستوديو الفن، برنامج المسابقات الغنائية الشهير، كان ذلك الشعور ما زال يلازمها، لكنها تخلصت من هذه العقدة بعدما بدأ الجميع يحكي بجمال نوال الزغبي، وبعدما نضجت، وأشعرت أن الحلاوة ليست بالشكل حسب تعبيرها.

وحكت نوال: “نضجت وعرفت إني ست حلوة مش ضروري بالشكل فيه عندي مميزات”، لافتة إلى أن حلاوة الروح من الأشياء المهمة التي يجب أن يتمتع بها أي شخص في الحياة وهي المميزة.
نوال الزغبي عن الإعلامي نيشان

تحدثت نوال الزغبي أنها معجبة ، بشخصية الإعلامي نيشان: “ببقى مبسوطة أني شايفاه لما يطلع على التليفزيون، ولما بشوفه في الطبيعة بحس بحالي مبسوطة وطايرة وعندي حماس مخيف وعيوني بيبرقوا وببقى عاوزه أخده في حضني وأبوسه”.
نوال الزغبي وعمرو مصطفى

وتستعد الفنانة اللبنانية نوال الزغبي في المشاركة بعمل جديد بتعاون مع الملحن عمرو مصطفى، حيث نشرت نوال مقطع على صفحته الشخصية على إنستقرام، وهي ترقص مع عمرو على أنغام العمل الجديد، وعلقت الزغبي على الفيديو: “هيك رح تكون أجواء 2022”.

كانت نوال الزغبي احتفلت مؤخراً بنجاح أغنيتها الجديدة “قلبي على قلبه” التى تعارنت خلالها مع الفنان زياد برجي الذي تولى مهمة تلحينها، عبر تقديم العرض الحي الأول لها خلال الحفل.
الإعلامي نيشان عن فترة طفولته

وفي نفس البرنامج تحدث الإعلامي نيشان، عن ما كان يزعجه وقت الطفولة حيث قال: “إن أكثر شيء كان يزعجه في فترة الطفولة وسبَّب له عقدة هو الوزن الزائد، سبَّب لي عقدة بسبب التنمر اللي كان عليا وكانوا يصفونني بالسمين، وكان يزعجني هذا جدا، على طول كان عليا تنمر، عشان كده حتى الآن عندي صراع مع الوزن طول العمر، ممكن أعمل رياضة ساعتين في اليوم بدل ساعة عشان خايف من الوزن”.

نوال الزغبي (29 يونيو 1971 [2] -)، مغنية لبنانية تحمل الجنسية الكندية[3] لُقبت “بالنجمة الذهبية” وتُعد واحدة من أشهر المغنيات اللبنانيات في العالم العربي حيث قدمت العديد من الألبومات الغنائية التي حققت مبيعات كثيرة، وحصلت على الكثير من الجوائز، وقامت بحملات دعائية لشركات عالمية كشركة بيبسي وموتورولا.[4][5]

ولدت في منطقة جل الديب (شرق بيروت) والدها جورج الزغبي، وأمها جمال الزغبي، وهي الشقيقة الكبرى أشقائها الثلاثة، بولا، مارسيل، داني، عارض والداها دخولها للفن، ولكنهم وافقوا بعد ذلك بعدما لمسوا جديتها في هذا القرار.[6] بدأت مسيرتها الفنية في سن الخامسة عشرة حين اشتركت في البرنامج اللبناني لاكتشاف المواهب آنذاك استديو الفن من إنتاج المؤسسة اللبنانية للإرسال “LBC” وغنت أمام الآلاف من المشاهدين وهي لازالت طالبة بالمدرسة وقدمت بعض أغاني الفنانة الراحلة وردة الجزائرية وكان في مقدمتها أغنية طب وأنا مالي حيث راهن عليها المخرج اللبناني سيمون أسمر بالنجاح كما لعبت الصدفة دورا كبيرا معها باستماع وردة الجزائرية لها وأبدت إعجابها الشديد بصوتها وقدراتها وكانت هذه هي أول شهادة بحقها من مطربة ذات تاريخ طويل. بدأت في احتراف الغناء فعليا عام 1991 وبعدها حيث قامت بإنتاج أول مجموعة من اغانيها التي كانت بمثابة التعارف بينها وبين الجمهور اللبناني مثل (خدني معاك) و( ياليل يابو الأشواق) و(وحياتي عندك). ثم توجهت لمصر حيث التقت بالموسيقار صلاح الشرنوبي الذي كانت تحلم بلقائه والتعاون معه وبالفعل حصلت منه على لحن أغنية (عايزة الرد) التي كانت النقلة النوعية لها وبوابة المسيرة الذهبية لها .

غنت بكل اللهجات العربية (اللبنانية، المصرية، الخليجية، العراقي والمغرب العربي). انطلاقتها بدأت مع ألبوم عايزة الرد الذي حقق نجاحا” قياسيا.، ومع البوم ماندم عليك اثبتت وجودها ونجوميتها عربيا وخصوصا في دول الخليج العربي، ومع صدور البوم طول عمري كانت النقلة نحو العالمية حيث أصبحت النجمة نوال الزغبي أول وجه إعلاني من الشرق الأوسط لشركة المشروبات الغازية العالمية (بيبسي).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى