التعذية والصحةالطب والحياة

أسباب مرض الصرع واعراضه

الصرع هو اضطراب في الجهاز العصبي المركزي يتسبب في تحول نشاط الدماغ إلى غير طبيعي، ما يؤدي إلى نوبات صرع أو فترات من السلوكيات والأحاسيس غير العادية، وأحيانًا فقدان الوعي. ومرض الصرع يصيب الذكور والإناث في كافة الأعمار، ويمكن أن يُصاب به أي شخص.

اكتشفي أسباب مرض الصرع بحسب ‘مايو كلينك’:’عند تشخيص الصرع لدى البالغين الأكبر سنًا، فإنه أحيانًا يكون ناتجًا عن مشكلة عصبية أخرى، مثل السكتة الدماغية أو ورم في الدماغ. ويمكن أن ترتبط الأسباب الأخرى بالتشوهات الوراثية أو عدوى سابقة للدماغ أو إصابات ما قبل الولادة أو اضطرابات النمو. لكن نصف المصابين بالصرع تقريبًا لا يكون السبب لديهم واضحًا’، تقول الدكتورة ليلي وونغ كيسيل، طبيبة أعصاب الأطفال في ‘مايو كلينك’.

أعراض الصرع مختلفة والعلاجات لمدى الحياة

يمكن أن تختلف أعراض نوبات الصرع اختلافًا كبيرًا في ما بينها. فيُحملِق بعض المصابين بالصرع ببساطة في الفراغ أثناء النوبة لبضع ثوانٍ، بينما تتشنج ذراعا أو قدما الآخرين مرارًا. ولا يمكن تشخيصك بالصرع إلا بعد بعد حدوث نوبتين دون محفز معروف على الأقل، على أن يفصل بينهما 24 ساعة.

يمكن للعلاج بالأدوية وأحيانًا الجراحة أن تتحكم في نوبات الصرع عند أغلب المصابين. ويحتاج بعض الناس إلى العلاج مدى الحياة للسيطرة على نوبات الصرع، بينما تختفي في النهاية مع آخرين. وقد يُشفَى بعض الأطفال المصابين بالصرع مع التقدم في العمر.

أسباب مرض الصرع

ليس هناك من سبب محدد للصرع لدى نصف المصابين بهذه الحالة المرضية. أما لدى النصف الآخر، فقد يرجع ذلك إلى عوامل متنوعة، منها الآتي:

– العامل الوراثي: إن بعض أنواع الصرع، المصنَّفة حسب نوع النوبة التي تُصيب الشخص أو الجزء المصاب بالدماغ، تسري في العائلة. وفي هذه الحالات، من المرجح وجود عامل وراثي. ويربط الباحثون بعض أنواع الصرع بجينات محددة، لكن الجينات ليست سوى جانب واحد من سبب الصرع لدى معظم الأشخاص. فقد تتسبب جينات محددة في جعل الشخص أكثر حساسية لظروف بيئية تتسبب في نوبات الصرع.

– إصابة ما قبل الولادة: يكون الأطفال قبل الولادة سريعي الإصابة بتلف الدماغ، التي يمكن أن تنتج عن عدة عوامل مثل إصابة الأم بعدوى أو سوء التغذية أو نقص الأكسجين. يمكن أن يؤدي تلف الدماغ إلى الإصابة بالصرع أو الشلل الدماغي.

– إصابة الرأس: يمكن لإصابة في الرأس ناجمة عن حادث سيارة أو أي إصابة رضحية أخرى أن تسبب مرض الصرع.

– أورام أو تشوهات دماغية: يمكن أن يحدث الصرع بسبب الشذوذات الدماغية مثل أورام الدماغ، أو التشوهات الوعائية مثل التشوه الشرياني الوريدي والتشوهات الكهفية. تُعدُّ السكتة الدماغية السبب الرئيسي للإصابة بالصرع لدى البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 35 عامًا.

– العدوى: يمكن أن يؤدي التهاب السحايا وفيروس نقص المناعة البشري والتهاب الدماغ الفيروسي وبعض الالتهابات الطفيلية إلى الإصابة بمرض الصرع.

– اضطرابات النمو: قد يرتبط مرض الصرع في بعض الأحيان باضطرابات النمو مثل مرض التوحد.

الصرع هو مجموعة من الاضطرابات العصبية التي تنتج عن اضطراب الإشارات الكهربائية في خلايا المخ وتتميز بحدوث نوبات متكررة. [9][10] يمكن أن تختلف نوبات الصرع من فترات قصيرة وغير قابلة للكشف تقريبًا إلى فترات طويلة من التشنج الشديد، كما يمكن أن تؤدي هذه النوبات إلى إصابات جسدية، بما في ذلك كسر العظام في بعض الأحيان.[11] تتكرر النوبات في حالات الصرع، وكقاعدة عامة، ليس لها أي سبب كامن فوري. لا تعتبر النوبات المنفصلة التي تثيرها أسباب معينة مثل التسمم صرع.[12] يمكن علاج المصابين بالصرع بأشكال مختلفة في العديد من المناطق حول العالم ويعانوا من درجات متفاوتة من الوصمة الاجتماعية بسبب حالتهم. [11]

سبب معظم حالات الصرع غير معروف، حيث تحدث بعض الحالات نتيجة لإصابة الدماغ أو السكتة الدماغية أو أورام المخ أو التهابات المخ أو العيوب الخلقية[9][13][14] ترتبط الطفرات الوراثية المعروفة ارتباطًا مباشرًا بنسبة بسيطة من الحالات. تأتي نوبات الصرع نتيجة للنشاط العصبي المفرط وغير الطبيعي في القشرة المخية[12] يشتمل التشخيص على استبعاد الحالات الأخرى التي قد تسبب أعراضًا مماثلة، مثل الإغماء، وتحديد ما إذا كان هناك سبب آخر للنوبات، مثل متلازمة الانسحاب الكحولي أو مشاكل الإلكتروليت. قد يتم ذلك جزئيًا عن طريق تصوير الدماغ وإجراء تحاليل الدم ويمكن تأكيد الإصابة بالصرع غالبًا باستخدام تخطيط أمواج الدماغ (EEG)، لكن الاختبار الطبيعي لا يستبعد الحالة. [15]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى