أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

إنستغرام تختبر خاصية تتيح لصناع المحتوي الحصول علي مقابل مادي

بدأت منصة التواصل الاجتماعي «إنستغرام» اختبار خاصية جديدة تتيح لصناع المحتوى على المنصة السماح لمتابعيهم بالوصول الحصري إلى المحتوى الذي يقدمونه مقابل اشتراك يدفعه هؤلاء المتابعون وفقا للبيان الإماراتية.

وأشار موقع “سي نت دوت كوم” المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن “إنستجرام” ستتيح هذه الخاصية في الفترة التجريبية لعشرة صناع محتوى فقط بينهم لاعب كرة السلة سيدونا برنس وعارضة الأزياء كيلسي كوك والممثل آلان شيكين شو ولاعبة الجمباز  الأوليمبية  جوردن تشايلز . ويمكن تحديد اشتراك شهري مقابل الوصول إلى المحتوى  المطلوب يتراوح بين 99 سنتا إلى 99 دولارا.

 ومن ناحيته، قال بوني ميشيل المرشد الروحي وأحد صناع المحتوى المعروفين على “إنستجرام”: إن “وجود خدمة الاشتراك على إنستجرام تجعل من الممكن إقامة علاقة أكثر حميمية مع متابعيني وجمهوري… أنا متحمس جدًا لرعاية هذه الروابط وإحداث تأثير دائم يساعد في الحفاظ على استدامة عملي”.

وتعتزم منصة “إنستجرام” الحصول على آراء مطوري المحتوى والمتابعين الذين استخدموا الخاصية الجديدة بشأنها قبل اتخاذ قرار نهائي بتوفيرها على نطاق أوسع فيما بعد.

إنستغرام أو إنستقرام أو إنستجرام (بالإنجليزيةInstagram)‏ (يعرف اختصاراً بشكل شائع ب إنستا)[5] هو خدمة شبكة اجتماعية أمريكية ولمشاركة الصور والفيديوهات مملوكة من قبل شركة ميتا،[6] انشأت من قبل كيفن سيستروم، ومايك كرايغر، أطلقت لأول مرة لأنظمة آي أو إس في أكتوبر 2010. وفي أبريل 2012 أطلقت نسخة الأندرويد، تبعهما إطلاق نسخة سطح المكتب في نوفمبر 2012 مع مزايا محدودة مقارنة بنسخ الهاتف، وفي يونيو 2014 أطلق تطبيق إنستغرام لنظام فاير أو أس، وفي أكتوبر 2016 أطلق تطبيق إنستغرام لنظام تشغيل ويندوز 10. التطبيق يسمح لمستخدميه برفع الوسائط التي بالإمكان تعديلها من خلال الفلاتر وتنظيمها باستخدام الوسوم والإشارات الجغرافية. المنشورات بإمكان مشاركتها للعامة أو مع مستخدمين يتم قبول طلبات متابعتهم مُسبقاً. المستخدمين بإمكانهم تصفح محتوى المستخدمين الأخرين من خلال الإشارات والمواقع ومشاهدة المحتوى الأكثر شيوعاً. المستخدمين بإمكانهم الإعجاب بالصور ومتابعة المستخدمين الآخرين لإضافة محتواهم في الصفحة الرئيسية لمتابعة أخر المستجدات والأخبار.

إنستغرام كان في الأساس معروفاً بسامحه فقط أن يكون محتوى الصور والمقاطع المرئية في محتوى مربع (1:1) نسبة امتداد مع 640 بكلز وذلك وذلك ليتناسق مع عرض شاشة آيفون في ذلك الوقت. في 2015، أُزيلت هذه القيود وزيدت البكسلات إلى 1080 بكسل. وأضيفت إلى الخدمة كذلك ميزة المُراسلة، بالإضافة إلى إمكانية إضافة أكثر من صورة أو فيديو في منشور واحد، وميزة الرسائل، والتي هي مُقتبسة من سناب شات، الذي يسمح لمستخدميه بنشر الصور والمقاطع المرئية في قصص لهم بشكل متسلسل ومتتابع، وتبقى هذه القصص لمدة 24 ساعة لكل قصة. في يناير 2019، أُعلن أن ميزة القصص تستخدم من قبل 500 مليون مستخدم بشكل يومي.[7]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى