تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

المتحف البريطانى.. 8 ملايين تحفة تحكى تاريخ العالم

يعد المتحف البريطانى واحدا من أشهر المتاحف العالم وقد تم افتتاحه فى مثل هذا اليوم من عام 1759، وتأتى شهرته من كونه يضم نحو ثمانية ملايين عمل فنى من بين الأكبر والأكثر شمولاً فى العالم، والمتحف البريطانى يقع فى مدينة لندن فى حى كامدن، ويحتوى المتحف على مُقتنيات مهمة فى علم الآثار والإثنوغرافيا وتم تصميم مبنى المتحف على الطراز اليونانى بواسطة السير روبرت سميرك.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

المتحف البريطانى.. 8 ملايين تحفة تحكى تاريخ العالم -صحيفة هتون الدولية-
وقد كان يحتوى المتحف فى بداياته على غرفة للقراءة مستديرة الشكل، كما كان يحتوى على قُبة نحاسية كان يعمل تحتها العديد من العلماء مثل كارل ماركس وتوماس كارليل، وبعد إنشاء المكتبة البريطانية عام 1973م تم نقل العديد من الكتب من المتحف البريطانى إلى المكتبة الجديدة، كما تم نقل مجموعات التاريخ الطبيعى فى عام 1881م لتشكيل متحف التاريخ الطبيعي، وفى عام 2000م تم بناء المحكمة الكبرى وترميم مكتبة الملك التى تُعد القسم الأول من المتحف البريطاني.
المتحف البريطانى.. 8 ملايين تحفة تحكى تاريخ العالم -صحيفة هتون الدولية-

ومن أهم المقتنيات الموجودة فى المتحف البريطانى المنحوتات اليونانية الرخامية والحجر الرشيد أو البلاطة الجرانيتية الذى يُعد مفتاح القراءة للغة الهيروغليفية المصرية القديمة، وهناك أيضًا المسلة السوداء وبعض الآثار الآشورية، وأعمال فنية رائعة من الفضة والذهب والأصداف من حضارة بلاد ما بين النهرين، وكنوز من دفائن السفن تعود للقرن السابع الميلادى والتى عُثر عليها فى ساتون هوو، والسيراميك الصينى من سلالات مينج والكثير غيرها.
المتحف البريطانى.. 8 ملايين تحفة تحكى تاريخ العالم -صحيفة هتون الدولية-

يحتوي المتحف البريطاني على العديد من الأقسام التي تضم العديد من القطع الأثرية والتاريخية والحضارية لكل بلد من بلدان العالم المختلفة والتي تُقدّر بحوالي 8 ملايين عمل، والتي تم حفظها داخل المتحف البريطاني خوفًا عليها من الضياع أو التلف، ومن أبرز وأهم أقسام المتحف البريطاني ما يأتي:

قسم مصر والسودان: حيث يضم أكثر من 100 ألف قطعة آثار مصرية، ويشمل سبعة معارض لهذه الآثار لكنها لا تكفي لعرضها جميعًا، ومن أهمها حجر رشيد و140مومياء وتوابيت مختلفة، وجزء من لحية أبو الهول وغيرها الكثير.
المتحف البريطانى.. 8 ملايين تحفة تحكى تاريخ العالم -صحيفة هتون الدولية-

قسم اليونان ورما: ومن أهم القطع اليونانية المعروضة في المتحف ضريح هاليكارناسوس ومعبد أرتميس في أفسس، ومن القطع الرومانية الموجودة الزجاج الروماني والفسيفساء الرومانية، كما يوجد كنز الذهب المينوي من إيجينا.
المتحف البريطانى.. 8 ملايين تحفة تحكى تاريخ العالم -صحيفة هتون الدولية-

قسم الشرق الأوسط: حيث يضم 330 ألف عمل من مناطق الشرق الأوسط، وقد كان أهمها مجموعة كلوديوس جيمس ريتش، كما يوجد المفروشات البرونزية لمعبد السومري والتحف الفينيقية وغيرها الكثير. قسم بريطانيا وأوروبا: ويضم هذا القسم عناصرًا من مقبرة ساتون هوو الملكية ومجموعة كبيرة من الساعات الأوروبية، كما يمكن مشاهدة قلادة ولفيرين والدروع البرونزية وكنوز قرطبة وغيرها الكثير في هذا القسم.
المتحف البريطانى.. 8 ملايين تحفة تحكى تاريخ العالم -صحيفة هتون الدولية-

قسم آسيا: ويضم 75 ألف قطعة من قارة آسيا مثل السيراميك الصيني والمجموعات الإنثوغرافية، كما يوجد في هذا القسم نقوش الحجر الجيري البوذي وتحف أثرية يابانية مختلفة.
المتحف البريطانى.. 8 ملايين تحفة تحكى تاريخ العالم -صحيفة هتون الدولية-

قسم أمريكا: ويشمل أبرز مقتنيات هذا القسم قطع أثرية تعود للسكان الأصليين للأمريكيتين من ألاسكا وكندا، مثل أواني الفخار والفسيفساء الفيروزية من المكسيك ومجموعة المايا العالية الجودة.
المتحف البريطانى.. 8 ملايين تحفة تحكى تاريخ العالم -صحيفة هتون الدولية-
المتحف البريطاني (بالإنجليزية British Museum) في منطقة بلومزبري بلندن، المملكة المتحدة، هو متحف ومؤسسة عامة مكرسة لتاريخ البشرية والفن والثقافة. تعد مجموعة المتحف الدائمة التي تضم حوالي ثمانية ملايين عمل فني من بين الأكبر والأكثر شمولاً في العالم، وتم الحصول على أغلبها خلال عصر الإمبراطورية البريطانية. يوثق المتحف قصة الثقافة البشرية من بدايتها حتى الوقت الحاضر. وهو أقدم متحف وطني عام في العالم. يعد مبنى المتحف من أبرز الأمثلة على طراز الإحياء الإغريقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى