تاريخ ومعــالمسفر وسياحة

التصنيف العالمي لأفضل جوازات السفر لعام 2022

احتل جواز سفر دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى عربيًا والـ15 عالميًا، بقدرة حامله على دخول 175 دولة دون تأشيرة مسبقة أو تأشيرة عند الوصول، وذلك بحسب مؤشر “هينلي” لجوازات السفر.

واحتلت دولة قطر المرتبة الثانية عربيًا والـ53 عالميًا بـ97 وجهة، تلتها الكويت في المرتبة الثالثة عربيًا والـ54 عالميًا بـ95 وجهة.

وجاءت البحرين رابعًا عربيًا بـ84 وجهة، ثم سلطنة عُمان خامسًا بـ80 وجهة.أما المملكة العربية السعودية، فحلت في المرتبة السادسة عربيًا بـ79 وجهة.
وفي المرتبة السابعة عربيًا جاءت تونس بـ 71 وجهة، ثم المغرب في المرتبة الثامنة بـ 64 وجهة، ثم موريتانيا تاسعًا بـ59 وجهة، وجزر القمر عاشرًا بـ 53 وجهة.

واحتلت مصر المرتبة الحادية عشرة عربيًا بـ 52 وجهة مناصفة مع الجزائر والأردن.وحاز العراق على المرتبة الأخيرة كأضعف جواز سفر عربي، حسب عدد وجهات السفر المسموح الوصول إليها دون تأشيرة مسبقة (28 وجهة فقط)، فيما حل في المركز الـ 110 عالمياً.
ويقدم مؤشر “هينلي” لجوازات السفر تصنيف لـ 199 جواز سفر حول العالم بحسب عدد الدول والأقاليم التي يمكن لحامله السفر إليها بدون تأشيرة أو بتأشيرة دخول عند الوصول، ويتم تحديثه في الوقت الفعلي على مدار العام، عندما تدخل تغييرات سياسة التأشيرة حيز التنفيذ.
ويقيّم المؤشر جوازات السفر الأكثر ملاءمة للسفر في العالم بشكل منتظم منذ عام 2006، وذلك استنادًا إلى البيانات الحصرية المقدمة من الاتحاد الدولي للنقل الجوي.

وتصدرّت اليابان التصنيف العالمي لأفضل جوازات السفر لعام 2022، إذ يستطيع مواطنوها الوصول إلى 192 وجهة حول العالم، سواء بدون تأشيرة أو باستخدام تأشيرة عند الوصول.
وتحتل سنغافورة أيضا المرتبة الأولى مناصفة مع اليابان بحيث يستطيع مواطنوها الوصول إلى 192 وجهة.

مؤشر هينلي لجوازات السفر (بالإنجليزيةHenley Passport Index، واختصارًا HPI)‏. هو تصنيف عالمي يصنف دول العالم حسب جوازات السفر الأقوى من حيث حرية تنقل مواطنيها في جميع أنحاء العالم.[1] بدأ في عام 2005 كـمؤشر هينلي وشركاؤه للقيود على التأشيرات (بالإنجليزيةHenley & Partners Visa Restrictions Index، واختصارًا HVRI)‏.[2] تم تغيير اسمه في يناير 2018.[3][4] يقدم مؤشر هينلي ترتيب لـ 199 جواز سفر حول العالم بحسب عدد الدول والأقاليم التي يمكن لحامله السفر إليها بدون تأشيرة أو بتأشيرة دخول عند الوصول. قامت مؤسسة هينلي وشركاؤه بالتعاون مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي واستنادًا إلى البيانات الرسمية من قاعدة البيانات العالمية الخاصة بهم[5] بتحليل أنظمة التأشيرات لجميع الدول والأقاليم في العالم منذ عام 2006.[6] ونظرًا لعدم إصدار جميع الأقاليم لجوازات السفر ، فإن عدد جوازات السفر المصنفة أقل بكثير من الوجهات التي يتم الاستفسار عنها. [7] [8]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى