التعذية والصحةالطب والحياة

أعراض الإصابة بالجفاف وكيفية الوقاية منه

يحدث الجفاف عندما تستخدم أو تفقد سوائل أكثر من التي تتناولها ولا يوجد ماء كافٍ أو سوائل أخرى كافية في جسدك لأداء وظائفه الطبيعية. إذا لم تعوض السوائل المفقودة، فستُصاب بالجفاف.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

أي شخص مُعرض للإصابة بالجفاف، ولكن لا تكون الحالة خطيرة إلا لدى الأطفال الصغار وكبار السن.

يعتبر الإسهال والقيء الحادان أكثر أسباب حدوث الجفاف شيوعًا بين الأطفال الصغار. من الطبيعي أن يمتلك البالغين الأكبر سنًا كمية أقل من الماء في أجسامهم، وقد يعانون من حالات مرضية أو يتناولون أدوية تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالجفاف.

الأعراض

لا يعد العطش دائمًا مؤشرًا مبكرًا على حاجة الجسم إلى المياه. لا يشعر العديد من الأشخاص، ولا سيما كبار السن، بالعطش حتى يُصابوا بالجفاف بالفعل. لذلك، من المهم أن تزيد من شرب المياه في الطقس الحار، أو عندما تكون مريضًا.

قد تختلف علامات الجفاف وأعراضه أيضًا وفقًا للعمر.

الرضع أو الأطفال الصغار

جفاف الفم واللسان

عدم نزول دموع عند البكاء

جفاف الحفاضات ثلاث ساعات

عينان وخدان منخمصان

انخماص البقعة الرخوة أعلى الجمجمة

الفتور أو التهيج

البالغون

العطش الشديد

انخفاض عدد مرات التبول

بول داكن اللون

الإرهاق

الدوخة

التشوش

أسباب جفاف الجسم:

الإصابة بالحمى الشديدة وارتفاع درجة الحرارة.

الإصابة بضربات الشمس.

قد يصاب الإنسان بجفاف الجسم نتيجة بذل الكثير من المجهود.

الإصابة بالإسهال الشديد والقيء.

قد يحدث نتيجة الإصابة بالالتهابات فى المسالك البولية وسلس البول.

الإصابة بمرض السكري من أهم الأمراض التي تعمل على فقد السوائل بالجسم.

الوقاية

للوقاية من الجفاف، ينبغي شرب الكثير من السوائل وتناول الأطعمة الغنية بالماء مثل الفواكه والخضراوات. يكون جعل الشعور بالعطش المؤشر المثالي اليومي الدليل الإرشادي الملائم لدى الأصحاء.

وقد يحتاج الأفراد لتناول المزيد من السوائل في حالة الإصابة بالحالات مثل ما يلي:

القيء أو الإسهال. إذا كان الطفل مصابًا بالقيء أو الإسهال، ينبغي إعطاؤه المزيد من الماء أو محلول معالجة الجفاف الفموي عند ظهور أول علامات المرض. ولا يجوز الانتظار إلى حدوث الجفاف.

التدريبات الشاقة. بشكل عام، يُعد بدء ترطيب الجسم وترويته قبل التدريبات الشاقة إجراءً مثاليًا. كما أن إخراج الكثير من البول الصافي الخفيف مؤشر جيد على جودة تروية الجسم. وفي أثناء التدريبات، يمكن تناول السوائل على فترات منتظمة والاستمرار في تناول الماء أو غيره من السوائل بعد انتهاء التدريبات.

الطقس الحار أو البارد. يحتاج الإنسان إلى شرب المزيد من الماء في الطقس الحار أو الرطب للمساعدة في تقليل درجة حرارة الجسم واستبدال ما يفقده في أثناء التعرُّق. وقد يحتاج الإنسان لمزيد من الماء أيضًا في الطقس البارد لمقاومة فقدان الرطوبة بسبب الهواء الجاف وخاصةً مع الارتفاعات الكبيرة.

المرض. يُصاب البالغون الكبار في معظم الحالات بالجفاف بسبب الحالات المرضية البسيطة، مثل الإنفلوانزا والتهاب الشعب الرئوية أو عدوى المثانة. ينبغي التأكد من شرب المزيد من السوائل عند عدم الشعور بحالة صحية جيدة.
أعراض الإصابة بالجفاف وكيفية الوقاية منه -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى