التعذية والصحةالطب والحياة

علاج التهاب المفاصل اعراض واسباب المرض

علاج التهاب المفاصل اعراض واسباب المرض التهاب المفاصل هو تورُّم وشعور بألم عند لمس واحد أو أكثر من مفاصل الجسم. وأعراضه الأساسية هي ألم المفاصل وتيبسها، وتزداد سوءًا مع التقدم في العمر. يتمثَّل النوعان الأكثر شيوعًا لالتهاب المفاصل في الالتهاب المفصلي العظمي والتهاب المفاصل الروماتويدي.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

يتسبب الالتهاب المفصلي العظمي في تكسير الغضروف؛ وهو نسيج قوي ومنزلق يغطي نهايات العظام عند مكان تكوُّن المفصل. التهاب المفاصل الروماتويدي مرض يهاجم فيه جهاز المناعة المفاصل، بدءًا من بطانة المفاصل.

يعتبر التهاب المفاصل وفقا للموقع الطبى” healthline“، أكثر شيوعًا عند البالغين فوق سن 65 ، وتتطور أعراض التهاب المفاصل عادة بمرور الوقت ولكنها قد تظهر فجأة ، ولكن يمكن أن تتطور أيضًا لدى الأطفال والمراهقين والبالغين الأصغر سنًا، وتعد النساء أكثر عرضه للتعرض لالتهاب المفاصل من الرجال، وفي الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.

أعراض التهاب المفاصل
* آلام المفاصل وتيبسها وتورمها هي أكثر أعراض التهاب المفاصل شيوعًا. انخفاض  نطاق حركتك.

 * احمرار في الجلد حول المفصل و كثير من المصابين بالتهاب المفاصل يلاحظون أن أعراضهم أسوأ في الصباح.

* في حالة التهاب المفاصل الرثياني ، قد تشعر بالتعب أو تعاني من فقدان الشهية بسبب الالتهاب الذي يسببه نشاط جهاز المناعة. 

* قد تصاب أيضًا بفقر الدم  مما يعني انخفاض عدد كريات الدم الحمراء أو الإصابة بحرارة طفيفة.

* يمكن أن يسبب التهاب المفاصل الحاد حدوث تشوه في المفصل إذا ترك دون علاج.

الأسباب

هناك نوعان رئيسان من التهاب المفاصل — الفُصال العظمي والتهاب المفاصل الروماتويدي — يضران المفاصل بطرق مختلفة.

الفُصال العظمي

من أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعًا الفُصال العظمي، والذي يسبب أضرارًا تتمثّل في بلى وتآكُل غضروف المفصل؛ وهو الطبقة الصلبة الملساء الموجودة في أطراف العظام حيث يتكوّن المفصل. ويعمل الغضروف كوسائد لأطراف العظام، ويُتيح إمكانية تحرُّك المفصل دون احتكاكات تقريبًا، ولكن يُمكن أن يُؤدّي حدوث أضرار في المفصل إلى تحات العظام بسبب احتكاك بعضها ببعض؛ وهو ما يُسبّب الشعور بالألم وتقييد الحركة. يُمكن أن يحدث هذا الشكل من البلى والتآكل بمرور السنوات، أو قد يتسارع حدوثه بسبب تعرُّض المفصل لحادث أو عدوى.

يُسبّب الالتهاب المفصلي العظمي أيضًا تغيُّرات في العظام، وتدهوُر الأنسجة الضامة التي تربط العضلات بالعظام وتُمسك بأطراف المفصل معًا. وإذا تعرض الغضروف في مفصل ما إلى ضرر جسيم فقد يؤدي ذلك إلى التهاب بطانة المفصل وتورّمها.

التهاب المفاصل الروماتويدي

في التهاب المفاصل الروماتويدي، يُهاجم الجهاز المناعي للجسم البطانة التي تُغلِّف كبسولة المفصل، وهي غشاء سميك يُحيط بجميع أجزاء المفصل. وتُصبح هذه البطانة (الغشاء الزليلي) ملتهبة ومتورِّمة. ويُمكن أن يُؤدِّي هذا المرض في نهاية المطاف إلى تلف الغضروف والعظام القريبة من المفصل.

علاج مرض التهاب المفاصل

تثبيت المفصل بواسطة جَبيرَة يمكن أن يكون فعالًا في معالجة أنواع مختلفة من التهاب المفاصل، يتركز علاج التهاب المفاصل في التخفيف من أعراض وتحسين قدرة المفاصل على أداء وظيفتها.

أحيانًا تنشأ حاجة إلى تجريب علاجات متنوّعة أو دمج علاجات مختلفة مع بعضها البعض سعيا إلى التمكّن من تحديد العلاج الأفضل للمريض المحدد، تشمل الخيارات العلاجية ما يأتي:

1. أدوية شائعة لعلاج التهاب المفاصل

يُوجد العديد من الأدوية لعلاج التهاب المفاصل تبعًا لنوع الالتهاب، والتي تشمل الآتي:

أدوية مسكّنة للأوجاع: يُساعد هذا النوع من الأدوية على تخفيف الألم لكنه لا يؤثر على الالتهاب.

أدوية مضادّة للمنبهات: تشمل أدوية مضادّة للالتهاب غير الستيرويدية، وأدوية مضادة للروماتيزم لتغيير طابع المرض.

أدوية بيولوجية: تستعمل هذه الأدوية عادةً من خلال دمجها مع الأدوية المضادة للروماتويد والمعدلة لسير المرض.

أدوية الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroid): التي تخفف من شدة الالتهاب.

2. العلاج بالجراحة

إذا لم تساعد طرق العلاج التقليدية ولم تحقق النتائج المرجوة يمكن أن يُوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية، مثل:
استئصال الغشاء الزليليّ.

دمج المفصل.
علاج التهاب المفاصل اعراض واسباب المرض -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى