التعذية والصحةالطب والحياة

علامات الإصابة بمرض السكري

مرض السكري هو مرض يسببه ارتفاع مزمن في نسبة السكر في الدم أو الجلوكوز، يؤدي ارتفاع السكر إلى اتلاف الأوعية الدموية، مما قد يؤدي إلى عواقب صحية خطيرة مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية والخرف والعمى والبتر، لذلك من الضروري أن تكون متيقظًا لأي أعراض، بحيث يمكن إدارته مبكرًا وتقليل المخاطر الصحية، وهناك 5 أعراض يمكن أن تكون في الغالب العلامة الأولى لمرض السكري.

1  – زيادة العطش:

إذا كنت تشعر بالعطش باستمرار ولكن شرب الماء لا يشبع عطشك، فقد يكون ذلك علامة على الإصابة بمرض السكري، السبب عندما يخرج سكر الدم الزائد (الجلوكوز) من الجسم عن طريق البول، فإنه يسحب الماء من أنسجة الجسم الأخرى معه، قد يتسبب ذلك في إصابتك بالجفاف .

2 –  كثرة التبول:

التبول عدة مرات يوميًا أكثر من المعتاد بالنسبة لك، خاصة الاستيقاظ في منتصف الليل للتبول هو علامة أخرى شائعة لمرض السكري، يزيد الجسم من إنتاج البول لطرد السكر الزائد في الدم.

3  –  الجروح بطيئة الشفاء:

ارتفاع مستويات السكر في الدم يمكن أن يؤثر على تدفق الدم ويسبب تلف الأعصاب ، مما يجعل الشفاء صعبًا، لذا فإن حدوث جروح أو تقرحات بطيئة الالتئام هو أيضًا علامة محتملة لمرض السكري.

4 –  زيادة الجوع:

في نفس الوقت الذي يزيد فيه مرض السكري من نسبة الجلوكوز في مجرى الدم، فإنه يمنع الخلايا أيضًا من استخدام هذا الجلوكوز للحصول على الطاقة، قد يشعر الشخص المصاب بمرض السكري بالجوع المستمر ، حيث تتطلب العضلات المحرومة من الطاقة الوقود، قد لا يتم التخلص من مشاعر الجوع هذه عن طريق الأكل.

5  – رؤية ضبابية:

يمكن أن تكون الرؤية الضبابية أو المزدوجة أو البقع الداكنة أو العائمة أو الألم أو الضغط في إحدى العينين أو كلتيهما حالة تسمى اعتلال الشبكية السكري، يمكن أن يتسبب مرض السكري في تسرب الأوعية الدموية في شبكية العين ، أو نمو أوعية دموية جديدة غير طبيعية ، مما يؤدي إلى تلك الأعراض.

السُّكَّري أو الداء السكري أو المرض السكري أو مرض السكر أو البوال السكري وغيرها (باللاتينية: Diabetes mellitus) هي متلازمة تتصف باضطراب الأيض وارتفاع شاذ في تركيز سكر الدم الناجم عن عوز هرمون الأنسولين، أو انخفاض حساسية الأنسجة للأنسولين، أو كلا الأمرين.[2] يؤدي السكري إلى مضاعفات خطيرة أو حتى الوفاة المبكرة؛ إلا أن مريض السكري يمكنه أن يتخذ خطوات معينة للسيطرة على المرض وخفض خطر حدوث المضاعفات. تتلخص تلك الخطوات في خفض الوزن، وكثرة الحركة.

يعاني المصابون بالسكري من مشاكل تحويل الغذاء إلى طاقة الاستقلاب (التمثيل الغذائي)؛ فبعد تناول وجبة الطعام، تُفكَّك النشويات فيه إلى سكر يُدعى الغلوكوز، ينقله الدم إلى جميع خلايا الجسم للاستفادة منه وإنتاج الطاقة. تحتاج أغلب خلايا الجسم إلى الأنسولين ليسمح بدخول الغلوكوز من الدم والوسط بين الخلايا إلى داخل الخلايا؛ فإذا كان تناول الغذاء الغني بالسكر والنشويات كبيرا فإن الكبد والبنكرياس يعجزان عن إنتاج أنسولين كافٍ لإدخال السكر إلى الخلايا، ويبقى جزء من السكر في الدم؛ وهذا هو السكري من النمط الثاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى