استطلاع/تحقيق/ بوليغراف / هستاق

ظاهرة زواج الأقارب

قرار الزواج هو من أكثر القرارات تعقيداً في حياة الإنسان، حيث أن هناك العديد من العوامل والمعطيات التي تتحكم بشكل مباشر أو غير مباشر في هذا القرار، ومن المؤكد أن الزواج ضمن العائلة الواحدة من أشهر أنواع الزواج.
عندما نسمع كلمة زواج الأقارب، يتبادر إلى ذهننا زواج الأقارب ضمن العائلة الواحدة، لكن في الحقيقة زواج الأقارب مفهوم أكثر شمولاً .

يتميز زواج الأقارب الآتي:

زواج الأقارب الجغرافي: ويشمل هذا النوع من الزواج الأسر الموجدة في نطاق جغرافي محدد، على سبيل المثال: الزواج من نفس القبيلة، أو الضيعة، أو المدينة، أو المحافظة، أو حتى الدولة.
زواج الأقارب الاجتماعي: حيث ينتمي العروس والعريس لنفس العائلة، كأن يكونوا أبناء عمومة، أو خالة …إلخ، وهذا النوع من الزواج هو الأكثر شيوعاً، وأقرب معنى لزواج الأقارب كمفهوم.
زواج الأقارب المهني: حيث يتزوج شباب وبنات المهنة الواحدة من بعضهم البعض.

قد تكلم بعض الأطباء وذكروا أن الزواج من الأقارب يترتب عليه أمراض جينية في الجنين فيسبب ذلك ضعف الخلقة للأبناء ووجود مشاكل صحية ونفسية فيهم مما جعلهم لا ينصحون بذلك طبيا ويحذرون منه وقد خالفهم أطباء معتبرون وقرروا أنه أمر لا محذور فيه ولا يسوغ منعه وليس في ذلك قاعدة عامة وخلصوا إلى أن زواج الأقارب ليس ضارا غالبا وما يذكر من نسبة الإصابة للولد فضئيلة جدا لا تقضي بمنع زواج الأقارب ولا التحذير منه. وكذلك هذا غير مسلم به على سبيل الإطلاق.

سلبيات زواج الأقارب:

إن زواج الأقارب يوفر بيئة مناسبة لظهور الأمراض الوراثية نتيجة أن كلا الطرفين يجتمعان في عديد من الصفات. وخاصة إذا كانت درجة القرابة بين الزوج وزوجته من الدرجة الأولى. ويستثنى من ذلك إذا كان أحد الزوجين يتمتع دون الأخر بالجينات المتنحية والتي لا تشكل خطورة في الحالات العادية.
هذا النوع من الزواج يوفر فرصًا اكبر لإصابة الأطفال ببعض المشكلات أو الإعاقات العقلية والجسدية. حيث أثبتت كثير من الدراسات أن أحد الأسباب الرئيسية لمتلازمة داون هو الزواج من الأقارب.
يجعل الأطفال عرضي لحدوث بعض الخلل الخلقي في القلب والرئة وعدد من أجهزة الجسم. يعد مناخ مثالي لحدوث تشوهات الأجنة خلال فترة حمل الأم، وهو ما يهدد حياة الجنين ويشكل خطرًا كبيرًا عليه.
يصبح الطفل معرض للإصابة بالسمنة المفرطة إذا كان هذا المرض وراثي لدى الأسرة كما انه يعرض الطفل لعدد من الأمراض النفسية التي اثبت بعض الباحثين أن لها صلة وطيدة بالأمراض الوراثية، مثل انفصام الشخصية.
ويهدد هذا الزواج أيضًا بحدوث بعض الأمراض العصبية والعقلية ذات الجانب الوراثي مثل ضمور المخ. وكذلك فان له تأثير واضح على نسبة ذكاء الطفل وعلى قدرته على السيطرة على أطرافه.
على الجانب الآخر على الرغم تحذير العلماء من زواج الأقارب، وخطورته الصحية على الأولاد فى المستقبل تقول الدكتورة أميرة حبراير، استشارى العلاقات الأسرية، إنه حين نتحدث عن زواج الأقارب يجب ألا نخوف الناس منه؛ لأنه كشأن أي أمر من أمور الحياة له إيجابياته وسلبياته.

فزواج الأقارب له العديد من الإيجابيات منها أن الزوجة تكون أكثر حرصًا على زوجها وعلى أسرته، كما أنه يزيد الروابط بين أبناء العائلة الواحدة وأشارت إلى أنها تعتقد أن وجود صلة قرابة والصلة الزوجية تجعل الروابط وثيقة للغاية بين الشريكين.

إيجابيات زواج الأقارب
1. توافر المعلومات وسهولة التعارف
حيث يستطيع كلا الخطيبين أن يعرفوا الكثير من المعلومات عن بعضهما خلال فترة ما قبل الزواج، وذلك من خلال العلاقات الاجتماعية التي تحكم كلاهما في ذات الدائرة.

2. الأطفال ينشؤون في بيئة متقاربة
تربية الأطفال بما أن الزوجين من بيئة متشابهة إن لم نقل متطابقة، فهما بالتالي يحملان ذهنية متقاربة إلى حد بعيد من الناحية التربوية على الأقل، كما أنهما غالباً ينظران إلى القيم الاجتماعية والدينية نظرة متشابهة.
3. لا فروقات اقتصادية شاسعة عادة
الحياة الاقتصادية حيث أن الشريكين يعرفان تماماً قبل الزواج الظروف المعيشية التي سيعيشان في ظلها، من جهة أخرى سيكونان أكثر مراعاة لظروف بعضهما الاقتصادية.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى