التعذية والصحةالطب والحياة

أسباب وأعراض الشلل الرعاش

مرض الشلل الرعاش، أو كما يطلق عليه “مرض باركنسون”، نسبة إلى الطبيب الإنجليزى جيمس باركنسون، أول من اكتشف هذ المرض والذى نشر أول وصف تفصيلى عن المرض فى مقال في عام 1817، هو اضطراب يصيب الجهاز العصبى ويؤثر على الحركة، تبدأ أعراضه تدريجيا وفى بعض الأحيان تبدأ برعشة ربما لا تُلاحظ فى يد واحدة، ثم يتفاقم بمرور الوقت.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

يقصد بالشلل الرعاش بأنه عبارة عن خلل في الأعصاب حيث يبدأ مع المريض في الخلايا العصبية التي توجد في الدماغ وهو ناتج بسبب عدم إنتاج مادة الدوبامين وبالتالي تموت الخلايا العصبية ويؤدي إلى الشلل الرعاش الذي يؤثر على حركة الجسم.

أعراض الشلل الرعاش

هناك بعض الأعراض الشائعة التي يتم الشعور بها في حالة الإصابة بهذا المرض وهي تشمل على:

الشعور بالرعشة و رجفة في الأطراف كاليد والذراع والساق والفك والوجه.

الإحساس بالصلابة أو تيبس الأطراف والجذع.

وجود تغيرات في الكتابة حيث يصعب عليه القدرة على الكتابة ويمكن أن تبدو بحجم صغير.

قلة وضعف الحركة.

فقدان السيطرة على التوازن خلال الوقوف.

وجود مشاكل واضطرابات في الحركة والمشي أو الحركات الإرادية مما يؤدي إلى فقدان التوازن.

إضطرابات في النطق حيث يمكن أن يفقد المصاب التحدث بشكل منتظم ويفقد القدرة على تغيير نبرة الصوت أو يحدث لديه التردد أو التهتهة في الكلام.

الخرف أو النسيان حيث يفقد القدرة على إتمام الوظائف العقلية.

إضطرابات أو مشكلات العين نتيجة لقلة مادة الدوبامين الذي  يؤثر في كافة العضلات ومن ضمنها عضلات العين حيث يعمل على إضعاف حركة فتح وبسط جفن العينين أو التهاب الملتحمة (الرمد).

أسباب الشلل الرعاش

كشفت المجموعة الطبية الأمريكية، أن من أسباب الإصابة بالشلل الرعاش، حيث تتحطَّم الخلايا العصبية فى الدماغ ببطء أو تموت، فى مرض باركنسون العديد من الأعراض هى بسبب فقد الخلايا العصبية التى تنتج الناقل العصبى فى الدماغ المُسمَّى “الدوبامين” الذى يتسبَّب انخفاض مستويات الدوبامين فى شذوذ نشاط الدماغ، يؤدى بدوره إلى حدوث أعراض مرض باركنسون.

وأوضحت المجموعة الأمريكية، أن السبب وراء المرض غير معروف، لكن يبدو أن العديد من العوامل تلعب دورًا فى ذلك، وتشمل “الجينات” لكن هذا غير شائع ما عدا فى حالات نادرة، حيث العديد من أفراد العائلة مُصابون بمرض باركنسون.

كما أشارت المثيرات البيئية، أنه ربما يَزيد التعرُّض لمواد سامة مُحدَّدة أو عوامل بيئية من عامل خطر الإصابة بالمراحل المُتأخرة من مرض باركنسون، ولكن الخطر قليل نسبيًّا، وأن هناك باحثون لاحظوا حدوث العديد من التغيُّرات فى أدمغة الأشخاص المُصابين بهذا المرض، على الرغم من عدم وضوح سبب هذه التغيُّرات.

مضاعفات الشلل الرعاش

في حالة إهمال هذا المرض وعدم علاجه بالشكل السليم يؤدي إلى ظهور مضاعفات وهي تتمثل في:

عدم القدرة على التفكير ومواجهة صعوبات في التفكير وفي الفهم والإدراك.

التعرض إلى الاكتئاب والتغيرات الحسية العاطفية كالخوف أو القلق أو فقدان الشغف وهنا يمكن أن يصف الدكتور بعض الأدوية لعلاج هذه الأعراض.

مواجهة صعوبة في عملية البلع مع تقدم الحالة.

التعرض إلى مشاكل في المضغ والأكل حيث يؤثر على عضلات الفم؛ مما يصعب من عملية المضغ.

التعرض إلى اضطرابات ومشاكل في النوم حيث يعاني الأشخاص المصابون من وجود اضطراب في سلوك النوم ويمكن أن تساهم بعض الأدوية في تحسين مشاكل النوم.

عدم القدرة على السيطرة في البول وصعوبة التبول.

حيث يصاب العديد من الأشخاص المصابين بمرض الشلل الرعاش بالإمساك وذلك بسبب إضطرابات الجهاز الهضمي.
التعرض إلى تغيرات في مستوى ضغط الدم بسبب الإنخفاض أو الإرتفاع المفاجئ

التعرض إلى مشاكل في حاسة الشم.
أسباب وأعراض الشلل الرعاش -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى