تاريخ ومعــالمسفر وسياحة

ديربي البلجيكية وجهة سياحية لا تُقاوم

تقع مدينة “ديربي” في مقاطعة لوكسمبورغ، بجنوب بلجيكا في منعطف جميل لوادي نهر “أورث” عند سفح جبال الآردن، وهي وجهة سياحية شهيرة تنضح رومانسية لا تُقاوم.

وتضم في وسطها التاريخي متاهة حقيقية من الشوارع الصغيرة المرصوفة بالحصى. وتتمتع المدينة أيضا بشهرة بارزة في تذوق الطعام بفضل القريدس الثمين، الذي تقدمه مطاعمها، التي تشتهر بفن الطهي الرائع.

يشار إلى أن “ديربي” أصغر مدينة في العالم، إذ لا يتعدى سكانها 400 نسمة، كما أنها من أكثر الأماكن الساحرة والرائعة التي يمكن العثور عليها في بلجيكا، مع البلدة القديمة التاريخية التي يعود تاريخها إلى القرن الـ17. 

وتتمتع المدينة أيضا بشهرة بارزة في تذوق الطعام بفضل القريدس الثمين، الذي تقدمه مطاعمها، التي تشتهر بفن الطهي الرائع يشار إلى أن “ديربي” أصغر مدينة في العالم، إذ لا يتعدى سكانها 400 نسمة، كما أنها من أكثر الأماكن الساحرة والرائعة التي يمكن العثور عليها في بلجيكا، مع البلدة القديمة التاريخية التي يعود تاريخها إلى القرن الـ17.

اختيرت “ديربي” كوجهة أوروبية للتميز في والونيا، بفضل قيمتها السياحية في ما يتعلق بالقطاع الريفي على وجه الخصوص، وإدارته السليمة من حيث السياحة المستدامة بفضل المباني الحجرية التاريخية.

ويعود تاريخ المنازل الحجرية في هذه المدينة إلى القرنين السادس عشر والسابع عشر، حيث ارتقى بها جون الأول، كونت لوكسمبورغ وملك بوهيميا، إلى مرتبة مدينة. وتضفي شوارعها الضيقة، التي يعود تاريخها إلى العصور الوسطى، على المدينة أجواءً خيالية.

تُعد ديربي كذلك مدينة عطلات ممتازة ومرموقة لرياضة المشي لمسافات طويلة وركوب الدراجات في الجبال والأزقة الضيقة للمشاة، وهي أيضاً موطن للعديد من المطاعم التي تشتهر بمأكولاتها الممتازة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى