التعذية والصحةالطب والحياة

سرطان البروستاتا لدى الرجال واعراضه

يحصل سرطان البروستات عندما تتكون خلايا غير طبيعية في البروستات. يمكن لهذه الخلايا أن تستمر في التضاعف بطريقة لا يمكن السيطرة عليها و أحياناً تنتشر إلى خارج البروستات إلى أجزاء قريبة أو بعيدة من الجسم.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

سرطان البروستات هو بشكل عام مرض بطيء النمو ومعظم الرجال المصابين بسرطان بروستات منخفض الدرجة يعيشون لسنوات عديدة من دون أعراض و من دون أن أن ينتشر المرض ويشكل خطراً على الحياة. إلا أن المرض بدرجة مرتفعة ينتشر بسرعة وقد يكون قاتلاً. المعالجة الصحيحة هي الأساس.

 وسرطان البروستاتا هو أحد أكثر أنواع السرطان شيوعًا. تنمو العديد من أنواع سرطان البروستاتا ببطء وتقتصر على غدة البروستاتا، ومن الممكن ألا تُسبّب أضرارًا جسيمة. ومع ذلك، في حين أن بعض أنواع سرطان البروستاتا تنمو ببطء وقد تحتاج إلى حد ضئيل من العلاج أو قد لا تحاجه، هناك أنواع أخرى عدوانية ويمكن أن تنتشر بسرعة.

الأعراض

قد لا ينجم عن سرطان البروستاتا ظهور أعراض أو علامات في مراحله المبكرة.

قد يسفر عن سرطان البروستاتا الأكثر تطورًا علامات وأعراض، مثل:

مشكلات في التبول

ضعف قوة التدفق في مجرى البول

ظهور دم في البول

دم في السائل المنوي

ألم العظام

فقدان الوزن دون محاولة

ضعف الانتصاب

أسباب وعوامل خطر سرطان البروستاتا

السرطان هو مجموعة من الخلايا غير الطبيعية التي تتكاثر بوتيرة أسرع من الخلايا الطبيعية وترفض أن تموت، والخلايا السرطانية تتمتع بالقدرة على غزو الأنسجة السليمة والتسبب بتدميرها، إما عن طريق النمو بشكل مباشر على الجزء العلوي من الأنسجة المحيطة بها وإما بعد الانتقال إلى أعضاء أخرى في الجسم عبر الدورة الدموية أو عن طريق الغدد اللمفاوية.

الورم السرطانيّ المجهريّ الذي لا يمكن أن يُرى إلا بالمجهر يمكن أن يتطور على شكل عناقيد صغيرة تواصل النمو والتطور لتصبح نسيجًا أكثر كثافة وأشدّ صلابة.

ليس معروفًا حتى الآن السبب الحقيقي الدقيق الذي يؤدي إلى تكوّن وتطور سرطان البروستاتا، ولماذا تتصرف أنواع معينة من الأورام السرطانية بشكل مختلف عن غيرها، يرى الباحثون أن مزيجًا من عدة عوامل مختلفة هي المسؤولة عن هذا التطور وتشكل مفتاحًا لفهمه وتشمل هذه العوامل: الوراثة، العِرْق، الهُرمونات، التغذية والعوامل البيئية، في الآتي التفاصيل:

1. الوعي

يشكل الوعي بعوامل الخطر للإصابة بسرطان البروستاتا عنصرًا هامًا يمكن أن يُساعد المرء على اتخاذ قراراته بشأن ما إذا كان بحاجة لإجراء فحص للكشف المبكر عن سرطان البروستاتا.

2. العمر

عند تجاوز عمر 50 عامًا يرتفع مستوى خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

3. التاريخ الطبي العائلي

إذا كان أحد الأشقاء أو الأب مصابًا بسرطان البروستاتا فإن خطر الإصابة به يزداد، ويكون أعلى بكثير من رجال آخرين.

4. التغذية

الرجال الذين يتناولون غذاءً غنيًا بالدهون والرجال ذوو الوزن الزائد هم أكثر عُرضة للإصابة بسرطان البروستاتا، وتقول إحدى النظريات أن الدهون تشجع على إنتاج هُرمون التستوستيرون (Testosterone) الذي يمكن أن يشجع إنتاج الخلايا السرطانية.

5. مستويات مرتفعة من هُرمون التستوستيرون

بما أن هُرمون تستوستيرون يحفز ويسرّع نمو غدة البروستاتا، فإن الرجال الذين يتناولون علاجًا يشكل هذا الهرمون أساسه أو مركـّبا أساسيًا فيه يكونون أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا من الرجال الذين لديهم مستويات أقل من هرمون التستوستيرون.
سرطان البروستاتا لدى الرجال واعراضه -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى