استطلاع/تحقيق/ بوليغراف / هستاق

الميتافيرس ومميزاته وعيوبه

يعد الميتا فيرس هو الطريقة لسد العجز الواقع بين العالم الحقيقى الذى يعيش فيه الأفراد والعالم الرقمى الذى يتم التعامل فيه خلف الشاشات لكي يصل إلى عالم ثالث يمكن للأشخاص العيش فيه ومقابلة الأشخاص ونقل مشاعرهم من خلال نظارات الواقع المعزز والقفازات والسترات ذات أنظمة الاستشعار.

كل الأبحاث التكنولوجية، في الوقت الماضي، كانت تتجه لتجسيد العالم الافتراضي ليصبح أقرب للواقع، وساعد على ذلك وجود تكنولوجيات مهمة مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء؛ لأن الذكاء الاصطناعي شيء أساسي تعتمد عليه شركة ميتا».

ومؤسس هذا الواقع الافتراضي هو مارك فالفكرة مستوحاة بعد وفاة والدة، بدأ يبحث عن طريقة لحفظ معلومات المتوفي، والبحث عن طريقة للتحدث بنفس الصوت مطابقا للتحركات والتصرفات  وتجسيد الأفاتار لشخصية المتوفي تمامًا.

بعض مميزات الميتافيرس

في الميتا فيرس Meta metaverse، ينشئ الأشخاص صورًا رمزية لأنفسهم، يمكن أن تتضمن ألوانًا معينة للجلد، وملامح الوجه، وكذلك الملابس وخصائص أخرى فريدة من نوعها للفرد.

بالإضافة إلى Mark’s Riverboat، والذي يسمح للمستخدمين وأصدقائهم بالطفو على نهر في metaverse أثناء ركوب قارب نهري ثلاثي الطوابق.

ويمكن لهذه الصور الرمزية بعد ذلك الانتقال إلى أي مكان داخل العالم الافتراضي، وزيارة الأصدقاء في جميع أنحاء العالم، أو حضور اجتماع دون مغادرة مكتبهم في المنزل، أو حتى تناول العشاء مع العائلة أثناء الجلوس في مطبخهم الخاص.

ويتضمن تطبيق Horizon Worlds العديد من العوالم الأصغر التي يمكن للمستخدمين استكشافها، بما في ذلك منصة متعددة اللاعبين على غرار الممرات القديمة تسمى Pixel  Plummet و Wand & Broom، والتي تتيح للمستخدمين التحليق فوق Towncity على مكنسة سحرية

مميزات العالم الافتراضي الجديد «ميتا فيرس» أنه يعمل على فهم احتياجات المستخدمين، كما يقدم للمستخدم تجربة جديدة تفوق ما كان يتوقعه في العالم الافتراضي والألعاب الإلكترونية.

العيوب المتوقعة لهذا الواقع الافتراضي

أن هذا الواقع الافتراضي الجديد الذي يزعم «مارك»، أنه واقعا بديلا للواقع الحسي، يخل بالعلاقات الاجتماعية، كما سيكون لمشروع «ميتا فيرس» تداعيات تربوية خطيرة.

ولذلك يدعو المختصين بأساليب التربية الحديثة للاهتمام بهذا الأمر والعناية به محذرًا من مخاطره، موضحًا أن مشروع «ميتا فيرس» كان يقدم على أنه روايات خيال علمي، ولكنه يريد تحويل الشخص إلى إنسان آلي، ولذلك يجب أن يتوخى الجميع الحذر، والتعامل مع هذا المشروع الجديد بحذر شديد.

حاليا تقوم شركه تشيكية على تطوير نظام العيش الأبدي، أو Live Forever Mode في عالم الميتافيرس Somnium Space، وهذا يتطلب تنزيل معلومات شخصية مكثفة عن الشخص المطلوب، غاية خلق أفاتار رقمي يحتفظ بالصفات الشخصية حتى بعد الموت.

ومن المخطط، أن تبدأ الشركة هذا العام بمسح وتسجيل بيانات المهتمين، على أن تطلق أول دفعة من الأفاتارات الرقمية خلال العام المقبل،  ولنتخيل حجم البيانات المطلوبة، فهي ستكون من مائة إلى ثلاثمائة ضعف عن البيانات التي تجمعها الهواتف الذكية اليوم، وكلما زادت البيانات، زادت دقة الأفاتار الرقمي للشخصية الحقيقية، المشاركون لهم الحق في أي لحظة في طلب إيقاف تسجيل البيانات، أو حتى إلغاء البيانات ككل، والشركة تطمئن المشتركين أن بياناتهم لن تباع لمسوقي الإعلانات مستقبلا.

مكاسب شركة فيسبوك من مشروع العالم الافتراضي الجديدldjhtdvs   كبيرة جدًا ومتنوعة، مثل شركات الإعلانات الدعاية، وشركات الألعاب الإلكترونية، ويفتح مجال لصناعة جديدة تتمثل في الألعاب الإلكترونية ذات العالم الافتراضي.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى