11المميز لديناالفنون والإعلامفن و ثقافة

لماذا غابت #نادين_نجيم عن سباق دراما رمضان 2022

شهد شهر رمضان سباق درامي للعديد من النجوم كما غاب البعض وكانت ضمن هذه المجموعة غابت الفنانة نادين نجيم عن موسم الدراما في رمضان 2022 ولم تقدم أي مسلسل في السباق الرمضاني هذا العام ما تسبب في تساؤل متابعيها ومعجبيها عن السبب؟ .

وكانت قد قررت نادين نجيم أن تخرج من السباق الرمضاني لعام 2022 وذلك بسبب تقديمها لمسلسل صالون زهرة، ونجح المسلسل نجاح كبير في موسمه الأول، ما تسبب في تجهيز نادين نجيم للجزء الثاني للمسلسل لاستكمال سلسلة النجاح مع كوكبة من الممثلين، وهو سبب توقف نادين نجيم من تقديم أي عمل في في شهر رمضان 2022 واستراحتها للتجهيز للجزء الثاني من مسلسل صالون زهرة.

وكان قد كشفت نادين نجيم في وقت سابق أنه بعد نجاح مسلسل صالون زهرة قررت الابتعاد عن الأضواء ووسائل التواصل الاجتماعي خلال الفترة المقبلة.

وأشارت إلى أن الجمهور سيراها بالطبع في بعض الإطلالات الإعلامية خلال بعض الاحتفالات لأن هناك بعض الأشياء مرتبطة بها ولن تستطيع الاعتذار عنها.

وقالت في فيديو نشرته عبر حساباتها في الـ”سوشيال ميديا” أنّها تريد التفرغ لمشروع خاص بها، تعتبره هدية لجمهورها، علماً أنها كشفت في تصريحات سابقة ابتعادها عن الدراما في موسم 2021.

وأكدت نادين نجيم أنها كانت تفكر في مسلسل “صالون زهرة” منذ 3 سنوات، وعشقت شخصية “زهرة” في المسلسل، موضحة أنها عايشت الشخصية قبل أن يكتب دورها.

ويشارك في بطولة صالون زهرة مجموعة كبيرة من النجوم منهم طوني عيسى، زينة مكي، فادي أبو سمرا، أنجو ريحان، لين غرة، رشا بلال، علي سكر، نهلة عقل داوود، وهو من تأليف نادين جابر وإخراج جو بوعيد.

نادين نسيب نجيم (7 فبراير 1984[3] -)، ممثلة وعارضة أزياء لبنانية، وحاملة لقب ملكة جمال لبنان لعام 2004، كما تحمل الجنسية التونسية نسبة لوالدتها.[4]

ولدت في مستشفى أوتيل ديو في منطقة الاشرفية بالعاصمة بيروت، تعود بجذورها إلى وادي البقاع وتحديداً صوب بلدة دوريس البقاعية مسقط رأس العائلة، والدها كان يعمل خياطًا رجالي وهو مسيحي الديانة وهي ذات الديانة التي تعتنقها[5]، بينما والدتها تونسية مسلمة.

درست إدارة الأعمال ونالت إجازة من كلية إدارة الأعمال في لبنان[بحاجة لمصدر]. بدأت في عرض الأزياء في سن السادسة عشرة[6]، شاركت في مسابقة ملكة جمال لبنان عام 2004 وكان ضمن تلفزيون الواقع في التلفزيون اللبناني الذي حدث لأول مرة في تاريخ مسابقة ملكة جمال لبنان ولم يكرر بعدها[7]، حصدت اللقب بعد فوزها على منافستها لاميتا فرنجية، تأهلت بعدها للمشاركة في الكثير من المسابقات العالمية وحصلت على جائزة أجمل وجه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى