الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

الطماطم فوائد عديدة وهامة

تعرف أيضاً باسم البندورة  وهي من فصيلة الباذنجانية تزرع في المناطق المعتدلة والحارة، تمتاز بأزهارها الصغيرة ذات اللون الأصفر وتحتوي على خمسة فصوص مدببة على التويج.

الطماطم من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المفيدة للجسم، حيث تدعم صحة الجلد والقلب وكذلك تساعد على فقدان الوزن، وتحمى من السرطان وتحافظ على ضغط الدم.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ماهي العناصر الغذائية التي تحتوي عليها الطماطم ؟

تحتوي البندورة على الفيتامينات ،المعادن ، الالياف، البروتين ، الكربوهيدرات.

تحتوي الطماطم على الفيتامينات والمعادن الأساسية المضادة للأكسدة مثل: A، B، C، وE، التي تساعد على التخلص من سموم الجسم،لذلك فهي تعتبر مصدر جيد للـ فيتامين E (ألفا توك فيرول)، الثيامين، النياسين،فيتامين B6، وحامض الفوليك والمغنيسيوم والفوسفور والنحاس،ومصدر جيد جدا من الألياف الغذائية، فيتامين A، فيتامين C، K والبوتاسيوم والمنغنيز والكلس والبروم الذي يهدئ الاعصاب .

تحتوي الطماطم على الحوامض النباتية الضرورية لتعديل حموضة المعدة والدم.

تحتوي الطماطم على كمية محترمة من البروتينات بما يعادل (32%) وتحتوي ايضاً على 18 من الأحماض الأمينية الضرورية للجسم.

فوائد الطماطم:

 الوقاية من السرطان
 الطماطم هى مصدر ممتاز لفيتامين “ج” ومضادات الأكسدة الأخرى وتساعد على مكافحة تكون الجذور الحرة التى تسبب السرطان، وكشفت دراسة حديثة فى مجلة “أبحاث السرطان الجزيئى” أن تناول مستويات عالية من البيتاكاروتين الموجود فى الطماطم يمنع تطور الورم فى سرطان البروستاتا، وكذلك الطماطم تحتوى على الليكوبين وأيضاً يقى من السرطان، كما أظهرت دراسة أن استهلاك البيتاكاروتين يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.

يقلل من الإصابة بإعتام عدسة العين والتنكس البقعي

السيطرة على مرض السكري

وفقًا لجمعية السكري الأمريكية، تعد الطماطم جزءًا مهمًا من النظام الغذائي لمرضى السكري، هذا لأنها غنية بالحديد وفيتامين ج وفيتامين هـ ، مما يساعد في تخفيف أعراض مرض السكري.

كما وجد أن اللايكوبين الموجود في الطماطم، إلى جانب المركبات الأخرى، يساعد في تقليل تأثير الإجهاد التأكسدي لدى مرضى السكري.

وتعد الطماطم مصدرًا عاليًا للألياف الغذائية التي تساعد على تنظيم امتصاص السكر في الدم وإبطائه.

يحافظ على صحة القلب

 الألياف، البوتاسيوم، فيتامين ج، محتوى الكولين فى الطماطم يدعم صحة القلب، وكذلك فإن انخفاض نسبة الصوديوم يحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والطماطم تحتوى أيضاً على حمض الفوليك الذى يساعد على توازن مستوى الهوموسيستين، وهو حمض أمينى ينتج عن انهيار البروتين، ويزيد خطر الإصابة بأمراض القلب، والطماطم تقلل من هذا الحمض الأمينى وبالتالى تدعم صحة القلب.

التخفيف من نزلات البرد:
يُساعد فيتامين ج الموجود في الطماطم على تعزيز جهاز المناعة، ولكنَّه لا يُقلل من خطر الإصابة بنزلة البرد، وإنّما قد يُساهم في تقليل مدة الإصابة عند تناوله بجرعاتٍ كبيرةٍ، ولكن لم يثبت ذلك بشكلٍ كامل، وتجدر الإشارة إلى أنّ فيتامين ج يمكن أن يُفيد الأشخاص الذين يقومون بالنشاطات البدنية الشديدة لفتراتٍ قصيرة.

التخفيف من اضطرابات الهضم:
يمكن أن يُساعد الليكوبين الموجود في الطماطم على التقليل من تلف الخلايا، كما أنَّه يمتلك خصائص المُعينات الحيوية، أو ما يُعرف بالبروبيوتيك ؛ والتي تُعزز نشاط البكتيريا النافعة في الأمعاء، وأظهرت دراسة أولية نُشرت في مجلة Science of Food and Agriculture عام 2013، أنَّ الطماطم من الممكن أن تعمل عمل البريبيوتيكالتي من الممكن أن تحسّن من صحة الأمعاء.

تعالج الإمساك

تناول الأطعمة الغنية بالمياه والألياف مثل: الطماطم يساعد على ترطيب الجسم وتحسين حركة الأمعاء والطماطم من الأطعمة الملينة وتساعد فى تقليل الإمساك.
الطماطم فوائد عديدة وهامة -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى