البشرة والشعرالجمال والديكور

أقنعة مثالية للتخلص من حب الشباب

 

تعتبر مشكلة حب الشباب من أكثر المشاكل المزعجة للمراهقين والبالغين، إذ يحاولون التخلص منها خاصة في المناسبات والأعياد لتبدو البشرة صافية وخالية من الشوائب، وكذلك لتكون البشرة جاهزة للمكياج من دون أي مشاكل.ومع إقتراب عيد الفطر المبارك، تحرص الفتيات على اتمام العناية بالبشرة من خلال الكريمات الطبية ومستحضرات التجميل لتنظيفها والمحافظة على رطوبتها، إضافة الى اعتماد البعض الآخر على الأقنعة الطبيعية التي يمكن تحضيرها في المنزل من مكونات بسيطة.

وللتخلص من حب الشباب قبل العيد، جربي قناع الملح الفعال لمعالجة هذه المشكلة كونه مطهر طبيعي فعّال يقلل من الزيوت في البشرة وبالتالي يتركها خالية من الزيوت الزائدة وكذلك من حب الشباب.

إما طريقة تحضيره فتتم من خلال خلط ملح البحر أو الطبخ مع الماء ومن ثم وضعه على أماكن حب الشباب لمدة 20 دقيقة ومن ثم غسله بالماء البارد.

ويمكنك أيضاً تطبيق قناع بياض البيض، وهو سهل التحضير ومثالي لعلاج حب الشباب، ويتم استخدامه من خلال دهن الوجه ببياض البيض وتركه لمدة 20 دقيقة على الوجه ومن ثم غسله جيداً بالماء الفاتر.

 

حب الشباب أو العُدّ الشائع هو مرض جلدي مزمن يحدث عندما يتم انسداد جريب الشعرة بخلايا الجلد الميتة وزيت الجلد.[1] يتميز حب الشباب بتواجد الرؤوس السوداء أو الرؤوس البيضاء والبثور والبشرة الدهنية والتندب المحتمل.[2][3][4] ويؤثر بشكل أساسي على مناطق الجلد التي تحتوي على عدد كبير نسبيًا من الغدد الدهنية، بما في ذلك الوجه والجزء العلوي من الصدر والظهر.[5] يمكن أن يؤدي المظهر الناتج عن حب الشباب إلى القلق وانخفاض تقدير الذات وفي الحالات القصوى الاكتئاب أو الفكر الانتحاري.[6][7]

يعتقد أن الجينات هي السبب الرئيسي لحب الشباب في 80٪ من الحالات.[3] تأثير النظام الغذائي وتدخين السجائر على حب الشباب غير واضح، ولا يبدو أن النظافة أو التعرض لأشعة الشمس تلعب دورًا.[3][8][9] في كلا الجنسين، يبدو أن الهرمونات المسماة الأندروجينات هي جزء من الآلية الأساسية، عن طريق التسبب في زيادة إنتاج النتح الدهني.[10] عامل آخر شائع هو النمو المفرط للبكتيريا البروبيونية العدية، التي توجد عادة على الجلد.[11]

تتوفر العديد من الخيارات لعلاج حب الشباب، بما في ذلك إجراء تغييرات على نمط الحياة والأدوية والإجراءات الطبية. قد يكون من المفيد تناول كميات أقل من الكربوهيدرات البسيطة مثل السكر.[12] العلاجات المستخدمة موضعيا على الجلد المصاب، مثل حمض الأزيليك، بيروكسايد البنزويل، وحمض الساليسيليك هي شائعة الاستخدام.[13] تتوفر المضادات الحيوية والريتينويد في تركيبات توضع على الجلد أو تؤخذ عن طريق الفم لعلاج حب الشباب.[13] ومع ذلك، قد تتطور مقاومة المضادات الحيوية كنتيجة للعلاج بالمضادات الحيوية.[14] عدة أنواع من حبوب منع الحمل تساعد على مكافحة حب الشباب لدى النساء.[13] حبوب الإيزوتريتينوين عادة ما تكون مخصصة لعلاج حب الشباب الحاد بسبب زيادة الآثار الجانبية المحتملة لها.[13][15] ينادي البعض في المجتمع الطبي بالعلاج المبكر بصورة فعالة لحب الشباب لتقليل التأثير طويل الأجل على الأفراد.[7]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى