أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

“واتساب” يحذر 2 مليار مستخدم من أمر خطير يحاول خداعك

“واتساب” يحذر 2 مليار مستخدم من أمر خطير يحاول خداعك تم تأسيس واتساب بواسطة بريان أكتون جان كوم، وهما موظفان سابقان في ياهو! .

في كانون الثاني (يناير) 2009، بعد شراء آيفون وإدراك إمكانيات صناعة التطبيقات على آب ستور، بدأ بريان أكتون وجان كوم بزيارة صديق Koum Alex Fishman في West San Jose لمناقشة نوع جديد من تطبيقات المراسلة التي من شأنها أن تعرض «الحالات بجوار الفرد أسماء الناس».

لقد أدركوا أنه من أجل المضي قدمًا في الفكرة، سيحتاجون إلى مطور آيفون. زار فيشمان موقع RentACoder.com، ووجد المطور الروسي إيغور سولوميننيكوف، وقدمه إلى كوم.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

تطبيق التواصل الفوري “واتساب”  يحذر مستخدميه البالغ عددهم ملياري مستخدم من رسالة احتيالية، داعيا إلى حذفها فورا.

وقال موقع (wabetainfo)، الذي يتابع أخبار “واتساب”، إن المحتالين يوهمون الضحايا بأنهم من الدعم الفني في التطبيق، وذلك في محاولة لسرقة معلوماتهم الخاصة.

ويستخدم المحتالون تطبيقات التواصل الفوري بشكل واسع في عمليات سرق معلومات المستخدمين أو أموالهم نظرا لانتشارها الواسع.

وتظهر صورة نشرها الموقع مقارنة بين معلومات حساب الدعم الفني الحقيقي في “واتساب”، وحساب الدعم الفني المزيف.

وإمعانا في التضليل، يستخدم المحتالون صورة الحساب التي تتضمن شعار “واتساب” الذي يبدو رسميا وموثقا.
ولكن هناك وسيلة سهلة للتأكد من أن الحساب حقيقي أم لا، وهي علامة توثيق خضراء توجد أسفل صورة الحساب وليس في داخله، وهذه العلامة لا يستطيع المحتالون الحصول عليها.

وفي حال وصول أي رسالة من حساب في داخل صورته علامة التوثيق، يجب حذف الرسالة القادمة منه فورا.
ويسعى المحتالون إلى معرفة رقم المرور الخاص بالحساب المكون من 6 أرقام، حتى يتمكنوا من الوصول إلى الحساب، أو أرقام الحسابات المصرفية للمستخدم لتجنب وقف الحساب.

ولا يطلب “واتساب” أبدا أي معلومات عن البطاقة الائتمانية للمستخدمين أو أي معلومات أخرى مثل رمز المرور من أجل خدمات على التطبيق، وإذا أراد أي شخص الحصول على هذه المعلومات فهذا يعني أنه يحاول خداعك.
"واتساب" يحذر 2 مليار مستخدم من أمر خطير يحاول خداعك-صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى