الفنون والإعلامفن و ثقافة

لطيفة ترد على حلمي بكر بعد مهاجمته لها

نشرت الفنانة لطيفة تعليقا عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعى تويتر ترد فيه على الملحن حلمي بكر بعد مهاجمته لها فى إحدى البرامج وهو ينتقد بدايتها الفنية.وقالت لطيفة : “انت قسوت يا استاذ يا كبير ورغم قسوتك انا بحبك وبحب كل اعمالك الحلوة و انا قلبى كبير و بسامح .. ولا يهمك وربنا يديك الصحة أنت فنان كبير وبحترمك”.

وكان قال حلمى بكر فى أحد البرامج التيلفزيونية : “قسوتي على لطيفة مكنتش قسوة، كان حجم نجاح وتطور حجم النجاح ده حتى عملت أغاني بالمصري، ولكن مع مرور الوقت نجوم كتير وقعوا فبقت هي البطلة، هي دلوقت مبتعملش أغانى كتير”.

لم يكن هذا الخلاف الوحيد بين لطيفة وحلمى بكر حيث دخل الطرفان فى سجال بعد تصريحات لطيفة من قبل عن موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب والذى قام بمغازلتها على حد قولها.ولكن الملحن حلمى بكر خرج عن صمته وهاجمها مؤكدا أن إعجاب الموسيقار محمد عبد الوهاب سبب دخولها مجال الفن.ولم تقف لطيفة صامتة أمام هذه التصريحات وقالت فى لقاء تلفزيونى :”احترم نفسك يا حلمي يا بكر”.

وانزعج حلمى بكر، من تصريحات لطيفة ورد بقوة قائلا : إن عبد الوهاب حينما قال إن ساقيها جيدة لم يكن يقصد مغازلتها فجميعنا يعرف هذا الرجل جيدا فهو موسيقار الأجيال ذو التاريخ الفني الطويل هو كان يجاملها فقط مثلما يرى فنانا يغني لأول مرة ويسألونه عن رأيه فيجيب بأنه جيد.وحلت الفنانة التونسية لطيفة ضيفة على الإعلامى أنس بوخش ببرنامج AB talks والذى تحدثت فيه عن كثير من الأمور الحياتية والشخصية.

ونرصد فى التقرير التالى أبرز تصريحات لطيفة الجريئة التى عبرت عنها فى الحلقة.

قالت لطيفة: إن السبب الحقيقى وراء ابتعادى عن الساحة فى 2011 هو ما دار بالوطن العربى من ثورات؛ خاصة فى تونس ومصر وهو ما أثر على نفسيا أكثر وقررت الابتعاد قليلا ولكن لم أتوقف عن الغناء كما تردد، فهى شائعة المقصود منها مهاجمتى كما كان يحدث معى فى بدايتى حيث كنت اتعرض الى هجوم فى تونس واطلقوا على لقب المهاجرة وفى مصر أطلقوا على لقب الوافدة.

وأضافت لطيفة : أن أكثر ما اتأثر به فى حياتى ويصل إلى حد البكاء الشديد هو بلدى تونس ان يصيبها أى مكروه وهو امر يؤثر على نفسيا وكذلك عندما اتحدث عن والدى وتأثيره فى شخصيتى قبل ان يرحل عن عالمى ووالدي توفى وأنا بعمر 13 في شهر رمضان في حادثة، ولذلك كل ما يأتى شهر رمضان ينتابنى حالة من الخوف منه لأن والدى مات فيه وكنت بالنسبة له الدلوعة حيث كان يفضلنى عن باقى اشقائى بسبب صوتى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى