أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

آبل تمدد الموعد النهائى لتحديث التطبيقات القديمة

 أرسلت Apple مؤخرًا إشعارات إلى بعض المطورين المستقلين ، تحذرهم من أنه سيتم سحب تطبيقهم من متجر التطبيقات إذا لم يتم تحديثه فى غضون 30 يومًا، وفقت لتقرير engadged.  
 
وكان لدى عملاق التكنولوجيا سياسة مطبقة ضد التطبيقات القديمة والمهجورة منذ عام 2016 ، لكن هذه الخطوة تشير إلى أنها الآن تفرض هذه القاعدة بشكل أكثر صرامة.

وانتقد بعض مستلمي الرسائل السياسة لكونها عائقًا أمام المطورين المستقلين ، وما مدى صعوبة مواكبة تغييرات النظام الأساسي ومقدار العمل الذى يتطلبه طرح تحديث بسيط.

والآن ، نشرت Apple منشورًا يوضح سبب تعرض بعض التطبيقات القديمة لخطر الإزالة ، إلى جانب الإعلان عن منح المطورين مزيدًا من الوقت لتحديث تطبيقاتهم.

وفى المنشور، قالت الشركة إنها سترسل فقط إشعارات الإزالة إلى المطورين الذين لم يتم تحديث تطبيقاتهم منذ ثلاث سنوات ، وكذلك للمطورين الذين لم يتم تنزيل تطبيقاتهم على الإطلاق أو مرات قليلة للغاية خلال 12 شهرًا متتالية.

وقالت شركة آبل إن إسقاط التطبيقات القديمة يجعل التطبيقات الجديدة أكثر قابلية للاكتشاف ويضمن أيضًا أن يستمتع المستخدمون بالألعاب والأدوات التي تم تحسينها لأحدث أنظمة التشغيل والأجهزة.

كما يعلم الكثير من الناس أن هناك تطبيقات قديمة لا تعمل بشكل جيد على أحدث جيل من الهواتف والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة بعد الآن ، مما يوفر تجربة مستخدم دون المستوى. ومع ذلك ، قد لا تكون فترة 30 يومًا قريبة من الوقت الكافى للمطورين الصغار لاستحضار التحديث.

والخبر السار هو أن Apple مددت فترة السماح وتمنحها الآن ما يصل إلى 90 يومًا لتحديث تطبيقاتها، وسيتمكن المستخدمون من الاحتفاظ بالتطبيقات المثبتة بالفعل على أجهزتهم حتى إذا تم حذفها ، ويمكن للمطورين الاستمرار فى كسبها من خلال المعاملات الدقيقة.

شركة أبل (بالإنجليزية.Apple Inc)‏ أو أبل (Apple) هي شركةٌ أمريكيةٌ متعددةُ الجنسياتِ، تعملُ على تصميم وتصنيع الإلكترونيات الاستهلاكية ومنتجات برامج الحاسوب. تشمل منتجاتُ الشركة الأكثر شهرةً أجهزة حواسيب “ماكينتوش“، والجهاز الموسيقي “آي بود” (iPod) والجهاز المحمول “آيفون” (iPhone). وتتضمن برامج شركة أبل نظامَ التشغيل “ماك أو إس عشرة” (Mac OS X)، ومتصفحَ وسائل الإعلام “آي تونز” (iTunes)، ومجموعةَ “آي لايف” (iLife) لبرمجيات الوسائط المتعددة والبرمجيات الإبداعية، ومجموعةَ “آي وورك” (iWork) للبرامج الإنتاجية، وبرنامجَ التصميم “فاينال كات ستوديو” (Final Cut Studio)، والجهاز المحمول “آي باد” (iPad). ومجموعةً من المنتجات البرمجية لصناعة الأفلام والمواد السمعية، ومجموعة لوجيك ستوديو للأدوات السمعية. تدير شركة أبل أكثر من مئتين وخمسين متجرا من متاجر التجزئة في تسعة بلدان، ومتجرا على شبكة الإنترنت تباعُ عليهِ الأجهزة والمنتجات البرمجية.[22]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى