التعذية والصحةالطب والحياة

حالات غير متوقعة تدل على حاجتك لأداء التمارين الرياضية

لا تسبب قلة الحركة الخمول فقط بل تعتبر عاملا قويا للإصابة بأمراض القلب، حيث اكتشف العلماء دور بروتين يدعى اللبتين في أمراض القلب لدى من تتميز حياتهم بقلة الحركة.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وتحمي ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة، القلب والأوعية الدموية وتقلل من خطر ارتفاع مستوى الكوليسترول وضغط الدم، وتصلب الشرايين.

أهم الحالات الدالة على أنك لا تتحرك بشكل كافٍ.

الإصابة بالإمساك: عندما تتحرك أكثر، يتحرك القولون أكثر، ويسهل التبرز في الموعد المحدد، ويمكن أن يساعدك التمرين المستمر في التحسن، خاصة مع تقدمك في العمر.

انقطاع النفس: تضعف العضلات التي تساعد رئتيك على الحركة للداخل والخارج أثناء التنفس، وتفقد قوتها، وكلما قل النشاط الذي تمارسه، زاد ضيق التنفس، حتى أثناء المهام اليومية السهلة.

مفاصل متصلبة: قد تكون المفاصل المؤلمة التي يصعب تحريكها في بعض الأحيان علامة على التهاب المفاصل أو مرض مناعي، لكن قد تتصلب المفاصل أيضًا عندما لا تستخدمها بشكل كافٍ.

قلة النوم: إذا سئمت من تأخر النوم في الليل، فقم وتحرك أثناء النهار، عندما تحافظ على ممارسة روتينية منتظمة، فإنك تغفو بشكل أسرع، وتنام أعمق بمجرد أن تستلقي على السرير.

النسيان: التمرين المنتظم يخبر جسمك بإنتاج المزيد من المواد الكيميائية التي تزيد من إنتاج الأوعية الدموية في دماغك، ما يحسن التفكير والتذكر واتخاذ القرارات بشكل أفضل.

مزاج متقلب: تضر قلة الحركة ليس فقط صحتك الجسدية، فقد تحدث مشاعر القلق والاكتئاب، تمارين القلب مثل المشي وركوب الدراجات والسباحة والجري ستعزز مزاجك وتثبته، بل وتحسن من ثقتك بنفسك.

لديك مقدمات السكري: ممارسة النشاط البدني تسهل لجسمك الحفاظ على مستوى الجلوكوز في الدم تحت السيطرة، وتبقي مستويات سكر الدم المستقرة بعيدًا عن منطقة خطر الإصابة بالسكري من النوع 2.

ارتفاع ضغط الدم: يزيد قضاء معظم وقتك جالساً من خطر الإصابة بأمراض القلب، ويرجع ذلك جزئيًا لاحتمال إصابتك بارتفاع ضغط الدم، والذي يعد من العوامل الضارة بشدة للقلب.

شحوب البشرة: إذا بدت بشرتك شاحبة أكثر من المعتاد، فقد يكون السبب قلة الحركة، وتظهر بعض الدراسات أن التمارين المعتدلة تعزز الدورة الدموية وجهاز المناعة، ما يساعد بشرتك على الحفاظ على التوهج الشبابي.

ألم الظهر: عندما تضعف عضلاتك الأساسية بسبب قلة الاستخدام، فإنها لا تستطيع دعم ظهرك كما ينبغي، لذا يمكن لتمارين البيلاتس واليوجا وغيرها أن تفيدك لبناء ظهر أقوى.
حالات غير متوقعة تدل على حاجتك لأداء التمارين الرياضية -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى