الأدب والثقافةفن و ثقافة

كتاب “تاريخ العالم في القرن الخامس عشر” يترجم إلى العربية

كتاب “تاريخ العالم في القرن الخامس عشر” يترجم إلى العربية عن مؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود للدراسات الإسلامية والعلوم الإنسانية بالدار البيضاء صدر حديثا ، النسخة العربية لكتاب “تاريخ العالم ”، الذي أشرف على تأليفه المؤرخ الفرنسي، باتريك بوشرون.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ويستعرض الكتاب الواقع في 1130 صحفة من القطع المتوسط أهم الأحداث التي طبعت القرن الخامس عشر، وأبرز الشخصيات والكتب التي أثرت في مجريات الأحداث العالمية خلال هذه الفترة، بالإضافة إلى رصد التحولات العالمية الناتجة عن الملاحة وأثرها على حركة الاكتشافات وانتقال الأفكار والثقافات.

وحسب المؤسسة، فإن هذا الكتاب الذي نسق ترجمته إلى العربية لطفي بوشنتوف، يأتي ضمن منظور جديد لتاريخ شامل للمعالم يهتم بترابط الأمكنة والأزمنة، كما أنه يقترح سردية مغايرة عن تحولات العالم خلال القرن الخامس عشر الطويل الممتد من سنة 1378 إلى سنة 1520، التي أدت إلى تشكل العولمة الأولى.

ويتوزع الكتاب على أربعة أبواب، يكشف أولها تحت عنوان “أقاليم العالم” مختلف التحولات السياسية التي طرأت في مجتمعات ودول العالم الممتد من آسيا الوسطى إلى أمريكا المكتشفة عام 1492، فيما يستعرض الباب الثاني “أزمنة العالم” لأهم الأحداث البارزة، التي كان لها دور في تشكل العالم سياسيا واقتصاديا ومجتمعيا وذهنيا.

وتوقف الباب الثالث “كتابات العالم” عند أهم الكتب التي حفرت عميقا في ذاكرة شعوب العالم (مثل ألف ليلة وليلة، وتاريخ ابن خلدون، ووصف إفريقيا للحسن الوزاني…)، فيما يعرض الباب الرابع ل”مصائر العالم” من خلال التحولات العالمية الناتجة عن تطور الملاحة وأثرها في انطلاق حركة الاكتشافات وتحول طبيعة الشبكات التجارية، وفي كيفيات انتقال الأفكار والثقافات، كما عرفت الدبلوماسية تغيرات مهمة في الربط بين الدول نتجت عن استحداث “وظيفة السفارة”.

وحسب المؤسسة، فإن “تاريخ العالم في القرن الخامس عشر” ليس قاموسا نقديا ولا موسوعة جامعة، وإنما هو توليف تركيبي يتيح إمكانية القراءة المسترسلة أو القراءة المتقطعة الاختيارية، ويقدم بالتناوب فصولا تركيبية ونصوصا تسلط الضوء بكل حرية عن حدث أو شخصية أو كتاب.
كتاب "تاريخ العالم في القرن الخامس عشر" يترجم إلى العربية -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى