التعذية والصحةالطب والحياة

أعراض التهاب اللثة وعلاماته

يعد التهاب اللثة مرحلة مبكرة معتدلة من مرض اللثة. من المهم اكتشاف علامات التهاب اللثة، لأنها تُمكنك من التصرف سريعًا لوقف رحلة أمراض اللثة قبل أن تصبح الأمور أكثر خطورة.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

التهاب اللثة  هو من أهم أمراض اللثة والأسنان والذي يتمثل بحدوث تهيج، واحمرار، وتورم يحدث في اللثة. وقد تتراوح أعراض التهاب اللثة من احمرار بسيط الى ألم حاد قد يمتد الى الأسنان.

يحدث التهاب اللثة عادة بسبب تراكم طبقة من الرواسب اللزجة أو البكتيريا على الأسنان، وهو نوع غير مدمر من أمراض اللثة، ولكن إن عدم علاج التهاب اللثة يمكن أن يتطور إلى التهاب دواعم السن، وهو الأمر الأكثر خطورة، ويمكن أن يؤدي في النهاية إلى جفاف حول الأسنان وفقدان الأسنان.

أسباب التهاب اللثة

هناك أسباب عدة تؤدي إلى إصابتك بالتهاب اللثة، قد تتمثل فيما يلي:

البلاك: هو غشاء بيولوجي يتراكم بشكل طبيعي على الأسنان، عادةً ما يتكون بفعل البكتيريا التي تحاول التمسك بسطح الأسنان. قد تساعد هذه البكتيريا في حماية فمك من نمو الكائنات الحية الدقيقة الضارة بأسنانك، لكن يمكن أن تسبب في حال لم يتم تنظيف الأسنان جيدًا تسوس الأسنان، وأمراض اللثة مثل التهاب اللثة الخفيف أو المزمن.

التغييرات الهرمونية: التي قد تحدث أثناء الحمل، أو مرحلة البلوغ، أو انقطاع الطمث، أو الحيض الشهري، وتجعل لثتك في غاية الحساسية، مما يسهّل من تطور التهاب اللثة.

الإصابة ببعض الأمراض: وتشمل بعض الحالات الطبية الخطيرة التي تؤثر على الجهاز المناعي، وتزيد من احتمالية الإصابة بالعدوى مثل السرطان، أو فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، وكذلك مرض السكري الذي يؤثر على قدرة الجسم على استخدام سكر الدم.

تناول بعض الأدوية: يمكن أن تؤثر بعض الأدوية على صحة فمك، نتيجة تقليلها من تدفق اللعاب، الأمر الذي يؤثر بدوره على صحة أسنانك ولثتك. مثل أدوية علاج الذبحة الصدرية وأدوية الحساسية.

عادات نظافة الفم السيئة: مثل عدم تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بشكل يومي، تزيد من احتمالية تطور التهاب اللثة.

الوراثة: يمكن أن يكون التاريخ العائلي لمرض الأسنان والفم، عاملاً مساهماً في تطور التهاب اللثة.

التدخين: تزداد فرصة إصابة المدخنين  بالتهاب اللثة، مقارنةً بالأفراد غير المدخنين.

العمر: يزداد خطر الإصابة التهاب اللثة مع تقدم العمر.

أعراض التهاب اللثة

التهاب اللثة في مراحله الأولية دون أن تظهر علامات أو أعراض معينة مثل الألم وحتى في المراحل اللاحقة الأكثر تقدمًا قد تكون الأعراض قليلة وطفيفة جدًا. 

بالرغم من أن الأعراض والعلامات التي تصاحب مرض اللثة تكون ضئيلة وطفيفة عادةً، إلا أن التهاب اللثة يكون مصحوبًا في أغلب الحالات بعلامات وأعراض مميزة له بشكل خاص، وتشمل أعراض التهاب اللثة ما يأتي:

نزف اللثة عند فرك الأسنان بالفرشاة.

احمرار اللثة، انتفاخها وحساسيتها الزائدة.

انبعاث رائحة كريهة أو طعم كريه من الفم بشكل دائم.

ظهور فجوات عميقة بين اللثة وسطح السن.

فقد الأسنان أو تحرك الأسنان.

تغيرات في مواقع الأسنان وفي شكل التقائها والتصاق الواحدة بالأخرى عند إحكام إغلاق الفكّين.

تغيرات في مكان الأسنان الاصطناعية (Dental prosthesis) أو في مكان تيجان الأسنان (Crown Tooth).

حتى في حال عدم ملاحظة أي من هذه العلامات من الوارد وجود التهاب في اللثة بدرجة معينة، وقد يصيب التهاب اللثة لدى البعض جزءًا من الأسنان فقط كأن يُصيب الأضراس فقط، طبيب الأسنان أو الطبيب الاختصاصي بأمراض دواعم الأسنان يستطيع تشخيص وتحديد درجة خطورة التهاب اللثة.

علامات على التهاب اللثة

نزيف اللثة

هو أحد الأعراض الأولى لمرض اللثة التي قد تواجهها هو نزيف اللثة. فاللثة الصحية لا تنزف، لذلك إذا كنت تلاحظ وجود دم عند تنظيف أسنانك بالفرشاة أو الخيط، فقد يكون ذلك علامة على التهاب اللثة. حتى لو كنت ترى الدم فقط في بعض الأحيان، فلا تتجاهل الأمر لأنه قد يكون علامة على أنك مصاب بمشاكل في اللثة.

. رائحة الفم الكريهة

هناك الكثير من الأسباب التي تجعل رائحة فمك كريهة أو ما يُعرف طبيًا باسم: البخر الفموي. قد تكون رائحة الفم الكريهة بسبب شيء تناولته، أو إذا لم تكن تعتني بأسنانك ولثتك بشكل جيد، ولكنه قد يكون أيضًا علامة مبكرة على التهاب اللثة. هذا لأن البكتيريا المرتبطة بأمراض اللثة تعطيك رائحة كريهة لأنها تحلل جزيئات الطعام في فمك. ورائحة النفس الكريهة هي حالة محرجة وغير سارة، ولكنها يُمكن أن تُنبهك بأنك مصاب بمرض باللثة.

. تورم اللثة

يجب أن تبدو لثتك وردية وثابتة. في المرة القادمة التي تقوم فيها بتنظيف أسنانك بالفرشاة، ألق نظرة جيدة داخل فمك – إذا كانت لثتك حمراء ومنتفخة ومتورمة، فيمكن أن يكون هذا أحد أعراض التهاب اللثة وعلامة على أنك تحتاج إلى العناية بلثتك بشكلٍ أفضل.

. انحسار اللثة

ألقِ نظرة في المرآة وانظر إذا ما كان يمكنك اكتشاف أي انحسار باللثة.
يحدث انحسار اللثة عندما تبدأ اللثة في التراجع عن أسنانك تاركة الجذر تحتها مكشوفًا. قد تلاحظ أن أسنانك تبدو أطول أو تشعر بشد في المنطقة حيث تلتقي اللثة بالسن (خط اللثة).
وتُعد حساسية الأسنان علامة أخرى على انحسار اللثة.
يعتبر انحسار اللثة أمرًا شائعًا نسبيًا.
فإذا اكتشفته، فقد حان الوقت لمعرفة السبب وما يمكنك فعله لمنع الأمر من التفاقم.
أعراض التهاب اللثة وعلاماته   -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى