الفنون والإعلامفن و ثقافة

أنباء حول خطوبة ليلى أحمد زاهر

 تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنباء حول خطوبة الفنانة ليلى أحمد زاهر، من نجل فنان شهير.

ومع تداول الأنباء عن خطوبتها، لم تعلق ليلى أحمد زاهر بالنفي أو التأكيد، وهو ما أثار التساؤلات بين العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

ليلى أحمد زاهر من مواليد عام 2003، وتبلغ من العمر 19 عاماً. بدأت مشوارها الفني منذ أن كانت في مرحلة الطفولة، وذلك من خلال مشاركتها في أحداث الجزء الثاني من فيلم “عمر وسلمى” أمام تامر حسني، ومي عز الدين، وعزت أبو عوف.

كما شاركت في مرحلة الطفولة في فيلم “محترم إلا ربع” أمام الفنان محمد رجب، ووالدها الفنان أحمد زاهر.

وعادت للعمل في التمثيل مجدداً في فترة شبابها من خلال مشاركتها في بطولة مسلسل “الفتوة”، أمام الفنانين ياسر جلال، ومي عمر.

من المعروف بأنها بنت الفنان أحمد زاهر، حيث أكد والدها بأنه يعلم ابنتيه الطفلتين ليلى وملك حفظ القرآن والمواظبة على الصلاة، وأن ذلك يمنعهنا من أداء أدوار الإغراء في الفن إذا قررتا الاستمرار في التمثيل، مؤكداً على قرار دخول ابنتيه عالم التمثيل حدث بإقناع من صديق عمره منذ 13 عاماً تامر حسني حيث اشتركتا معه في فيلم عمر وسلمى 2، ولكنهما ستتوقفان السنة القادمة لحين بلوغهما سن الرشد والوقوف على رغبتهما في استكمال التمثيل أم الاتجاه إلى تخصصات أخرى، فالقرار في تلك الحالة يعود إليهما في اختيار مستقبلهما عندما تبلغان السن المناسب، وأن دوره يتوقف على النصيحة، لكنه تمنى عدم عودتهما إلى التمثيل لكونه مجالا مرهقا. في غضون ذلك، قال إن التمثيل لا يؤثر سلبا على ملك وليلى، إذ إنهما متفوقتان في دراستهما وتحفظان القرآن الكريم وتواظبان على الصلاة، مؤكدا أن هذه التربية التي يعتمد عليها، تحميهما في عالم الفن، وأنه من المستحيل أن تؤديا أداور إغراء إذا ما قررتا العودة للتمثيل في الكبر، ولكن مع ذلك فإن الشهرة في حد ذاتها مرهقة بالنسبة لهن؛ حيث تضطر ليلى وملك إلى التأخير عن ميعاد عودتهن من المدرسة بسبب زحام الأطفال لالتقاط الصور معهما. [3][4][5][6]

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى