التعذية والصحةالطب والحياة

ما هى أعراض متلازمة الإجهاد المزمن؟

تشير متلازمة الإجهاد المزمن إلى الشعور الدائم بالتعب والإرهاق حتى مع أخذ وقت من الراحة والنوم الكافي، ولا يوجد لها أي مبرر واضح.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

هل تشعر بإجهاد شديد عند القيام بأى مجهود، وهل لا يزول هذا التعب حتى بعد تناول قسط من الراحة، فهذا يعنى أنك قد تعانى من متلازمة الإجهاد المزمن الذى أصبح من أهم أمراض العصر.

أسباب متلازمة الإجهاد المزمن
على الرغم من أن أسباب الإصابة تبدو غير معروفة حتى الآن، لكن يعتقد الباحثون أن هناك عدد من العوامل تساهم في حدوثها، وتشمل:
الفيروسات.

ضعف جهاز المناعة.

– الضغط العصبى.

– خلل في الهرمونات.

– العوامل الجينية أو الوراثة.

وترتبط متلازمة التعب المزمن ببعض الأنواع من العدوى الفيروسية، مثل

فيروس ابشتاين بار (EBV)

فيروس الهربس البشري 6

فيروس نهر روس (RRV)

فيروس الحصبة الألمانية.

ماهي أعراض متلازمة الإجهاد المزمن؟

لمتلازمة الإجهاد المزمن أعراض متنوعة ومتعددة ، أهمها الشعور الدائم بالإجهاد بالنسبة للشخص الذي يُعاني من هذه المتلازمة ، وتستمر هذه المشاعر بالتعب والإرهاق والإجهاد لمدة لا تقل عن ستة أشهر ، ولا يشعر الشخص بالراحة والاسترخاء بعد أن ينال قسطاً من النوم ؛ أي أن الشخص الذي يُعاني من متلازمة الإجهاد لا يرتاح عندما ينام ، بل يستيقظ من النوم وهو يشعر بأنه لم ينم ، وبأنه لا يزال يُعاني من الخمول والكسل ، فالنوم الذي يكون عادةً فترة راحة واسترخاء للانسان العادي ، فإنه ليس كذلك بالنسبة للشخص الذي يُعاني من متلازمة الإجهاد المزمن.

يُعاني الشخص الذي لديه متلازمة الاجهاد المزمن من الآم في المفاصل والعضلات ، حيث كثيراً ما يشعر الشخص المصاب بأن هناك آلاما ليس لها مُسببات محددة ، وتكون هذه الآلام التي في العضلات والمفاصل مؤلمة للشخص ولا يستطيع التخّلص من هذه الآلام حيث لا تستجيب للعلاجات أو الأدوية المضادة للألم.

يعاني كذلك الشخص الذي لدية هذه المتلازمة من الألم في الحلق ، حيث يشعر بأن هناك آلاما في الحلق دون وجود مُسببات تدعو لأن يكون هناك هذا الألم في الحلق ، ويُسبب ضيقا للشخص الذي يُعاني من الألم في الحلق قد تمنعه من ممارسة حياته بشكلٍ طبيعي.

الصداع واحد من أهم الأعراض التي يُعاني منها الأشخاص الذين يُعانون من متلازمة الإجهاد المزمن. الصداع وأوجاعه من أكثر مُنغصّات حياة الشخص الذي يُعاني من هذه المتلازمة الصعبة. الصداع عند الشخص الذي يُعاني من هذه المتلازمة يكون غير محدّد ، فليس ألم الصداع هنا في موقع مُحدد ، ولا يستطيع الشخص تحديد طبيعة هذا الألم في الرأس ويأتي في أي وقت وكذلك هو لا يستجيب للأدوية التقليدية التي عادةً تُعالج الصداع ، وكما هو الحال في كثير من الآلام فإن الصداع يزيد من مشكلة الإجهاد المزمن ، ويُصعّب حياة الشخص.

هناك صعوبات ذهنية يُعاني منها الشخص الذي يُعاني من متلازمة الاجهاد المزمن، وتتمثل هذه الصعوبات في عدم القدرة على التركيز ، والنسيان ، وهذا يجعل هناك صعوبة في أن يمارس حياته بصورةٍ عملية ، خاصةً إذا كان يعمل في وظيفة تتطلّب تركيزاً على الأعمال التي يقوم بها الشخص.

يُعاني الشخص كذلك من الإجهاد الذهني والجسدي بشكلٍ مستمر ، خاصةً إذا كان الشخص يعيش في السابق حياة نشطة جسدياً وعقلياً.

كذلك يُعاني الشخص من ضعفٍ شديد في العضلات ،ويُصبح لا يستطيع أن يقوم باستخدام عضلاته في حمل بعض الأغراض ، فيواجه الشخص صعوبة إذا كان عمله يعتمد على أن يستخدم عضلاته في حمل بعض الأغراض ، وكذلك قد تواجه سيدة المنزل صعوبة في ممارسة عملها اليومي في رعاية منزلها والقيام بخدمة زوجها وأطفالها حتى وإن كان عندها عاملة منزلية تُساعدها في أعمال المنزل.

ما هى أعراض متلازمة الإجهاد المزمن؟ -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى