الفنون والإعلامفن و ثقافة

عادل إمام يواجه الشائعات ويستعد لفيلم جديد

في يوم ميلاده

نفت أسرة عادل إمام جميع الشائعات حوله ومنها شائعة اعتزاله الفن، وأكد عصام إمام تجهيزه لمشروع سينمائي جديد بعنوان “الواد وأبوه“، ويخطط أن تجمع عادل إمام بنجله محمد ومن إخراج رامي إمام، وكانت ابنة سعيد صالح قد كشفت منذ أيام قليلة عن تلقيها مكالمة مع عادل إمام طمأنها به على حالته الصحية، وكان آخر ظهور لعادل إمام في عام 2019 في مسلسل “فلانتينو”.

عادل إمام، الزعيم والفنان المصري الكبير، يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ 82، والذي يأتي بالتزامن مع ابعتاده عن الأضواء في الفترة الأخيرة، وفي الوقت الذي تطارد به الشائعات الزعيم، بسبب ابتعاده عن الظهور منذ آخر أعماله في مسلسل “فلانتينو”.
عادل إمام يحتفل بعيد ميلاده الـ 82

ويحتفل اليوم الفنان عادل إمام بعيد ميلاده الـ 82، في وقت يتصدر به اهتمامات الجمهور بسبب غيابه الطويل عن الظهور، وهو الأمر الذي يفتح باب التكهنات والشائعات حول حالته الصحية والنفسية باستمرار، ولكن أسرته والمقربين منه يحرصون على نفي هذه الشائعات باستمرار أيضاً، ويبدو أن الزعيم عادل إمام قد قرر مؤخراً عدم الاهتمام بالشائعات والظهور، مقابل الاستمتاع بالأجواء الأسرية والمنزلية، ويقضي يومياته مع أحفاده، بحسب ما كشفه شقيقه عصام إمام في لقاءاته الأخيرة.
كيف يقضي عادل إمام يومياته بعيداً عن الأضواء

ويبدو أن علاقة الفنان عادل إمام مع أحفاده قد توطدت في السنوات الأخيرة بعد تفضيله البقاء معهم لأطول وقت بعيداً عن الأضواء والأعمال الفنية، وكشف عصام إمام في احدى لقاءاته أن شقيقه عادل إمام يعيش هذه الأيام حياة الجد ويستمتع باللعب مع الأحفاد، ويقضي أوقات في القراءة والمُشاهدة، ويعيش حياة طبيعية جدًا.

وكشف عصام إمام في لقاء آخر عن تأثر أحفاد الزعيم بالشائعات المتكررة حول جدهم،  وقال إن أحفاده يتأثرون بشدة بسببها، ويبكون حوله ويحتضنوه في كل مرة يسمعون بها هذه الشائعة، وأضاف أن عادل إمام كان يتفاعل في البداية مع هذه الشائعات وينفيها بنفسه في المرات الأولى، ولكنها كانت تتكرر وتعود للظهور مجدداً، لذلك لا يرد عليها ومنها شائعات حول حالته النفسية وأنه ترك المنزل ويرفض رؤية أحد وغيرها من الشائعات غير المنطقية.

لا يختلف الكثيرون بأنّ البراعة أن تصبح نجماً، ولكنّ الأكثر صعوبة هو الحفاظ على بَقائك على عرش النجومية سنة أو اثنتين أو ثلاث… ولكنّ المُستَحِيل أن تَظَلّ متربعاً على عرش الكوميديا والفن والصدارة لأكثر من 40 عاماً مخلصاً لفنك… ولكن الدرب من المستحيل أن تُقَدّم 60 عاماً من الأعمال. هذه المعادلة الصعبة حَقّقها الفنان الكبير الملقب بـ«الزعيم» عادل إمام؛ إذ لا تكفي الصفحات لسرد أعمال الزعيم عادل إمام، وقصة حياته، كيف بدأت من النشأة ثم تعليمه، إلى دخوله جامعة القاهرة وكلية الزراعة، ثم احترافه التمثيل على مسرح الجامعة، ومشوار فني طويل نسرد محطات من حياته فيها.
وفي ذكرى ميلاده التي تحل اليوم، يحتفل الزعيم والنجم المصري الكبير عادل إمام بيوم ميلاده الذي تحل ذكراه في الـ17 من مايو (أيار) من كل عام، حيث تحتفل مصر والوطن العربي بيوم ميلاد «الزعيم»، عادل إمام، وسط رحلة فنية طويلة حافلة بالأعمال، قدم فيها درراً خالدة على مدار أكثر من 60 عاماً من الفن والإبداع، حقق فيها الفنان الكبير عادل إمام نجاحات كبيرة جعلته يكتسب شعبية واسعة، لم تقتصر على مصر فحسب، وإنما امتدت إلى العديد من الدول العربية.
عادل إمام ونجلاه محمد ورامي إمام – الصورة من حساب محمد إمام على فيسبوك

أبناؤه وأسرته
تزوج الفنان عادل إمام من السيدة هالة الشلقاني، ولديه منها ثلاثة أبناء هم: رامي وسارة ومحمد، كما أن لديه ثمانية أحفاد، ثلاثة منهم أبناء لرامي، وهم: عادل وعز الدين ورُقية، وثلاث بنات من سارة، وهن: هالة وكاميليا وأمينة، وابنتان لمحمد، وهما: خديجة وقسمت. وزوجة رامي تُدعى ياسمين، وزوج سارة هو أحمد مقبل، وزوجة محمد هي نوران طلعت.

قصة حبه من زوجته
بدأت قصة حب عادل إمام وهالة الشلقاني حينما رآها من شرفة منزل صديقه المنتج سمير خفاجي، حيث كان بصحبة أصدقائه وكانت تقف هي في منزلها، وبدأ أصدقاء إمام في محاولة التودد لها والتحدث معها عن بعد، إلا أنّه التزم الصمت، ومن هنا بدأت شرارة الحب بينهما، وارتبط الزعيم بهالة الشلقاني، وتمكنت من تبديل وجهة نظره وإقناعه بالارتباط الرسمي.

وأطلق الزعيم على زوجته لقب «وش الخير»، حيث يدين لها بالفضل في كل ما وصل إليه، وكل ما حققه من شهرة ومجد، فهي التي وقفت بجواره في مشواره الفني بكل ما تملك من قوة.

مشواره الفني
ظل النجم الكبير عادل إمام متربعاً على عرش النجومية بشكل عام، والكوميديا بشكل خاص، إذ إن مشواره الفني الطويل، وتفوقه المبهر طوال هذه السنوات، يتحدث عن نفسه؛ في ظل كونه الأكثر شهرة في العالم العربي، كما مَزَجَ خلال مسيرته الفَنّية بين الفكاهة والحزن، ليجسّد الأشخاص العاديين وضحايا الظلم والفقر، خاصة أنّه نَجَحَ فيما فَشِلَ فيه الكثيرون، وهو البقاء على العرش لأكثر من أربعين عاماً.
نشأة الزعيم
ولد عادل إمام بقرية شيحة، التي تقع بمركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، وَقَاسَى في حياته للوصول إلى القمة، حيث كان يَحلم بالشهرة والنجومية، إلا أنّ ضيق ذات اليد كان عائقاً، حيث كان والده يعمل «شاويش» في أحد السجون المصرية، والتحق بالمدرسة وتعلم بصعوبة، حيث كان والده لا يستطيع القراءة والكتابة، وكشف الكاتب الراحل وحيد حامد، أنّ أول حذاء لبسه كان في السابعة من عمره.
أصعب لحظات عادل إمام… وفاة مصطفى متولي
كانت هناك ليالٍ بكى فيها الزعيم بداخله، وهو يلقى الإفيهات على جمهوره، مثلما حدث في يوم 5 أغسطس (آب) عام 2000، وتحديداً في الرابعة فجراً عندما وصل خبر وفاة النجم مصطفى متولي للزعيم، ليسرع إلى المستشفى بصحبة فريق عمل مسرحية بودي جارد التي كان يَتِمّ عرضها آنذاك.
وتساءل أبطال المسرحية ما مصير الليالي المقبلة من العرض بدون الراحل مصطفى متولي؟ الإجابة كانت لدى الزعيم عادل إمام الذي فاجأ الجميع بقرار استمرار العروض، وإسناد دور مصطفى متولى للفنان محمد أبو داود بعد بيع كل تذاكر الحفل.
واندهش الجميع من موقف عادل إمام، إلا أنّ الزعيم كان يخفي حزناً بداخله، فمع آخر مشهد في العرض رفض عادل إمام الختام بأغنية «بودي جارد»، وفور دخوله إلى الكواليس صرخ «أنت فين يا متولي» ليدخل بعدها في نوبة بكاء.
عادل إمام ويسرا وحسن حسني في مشهد من فيلم بوبوس – الصورة من حساب عادل إمام على فيسبوك

يسرا وتوأمة فنية بـ17 عملاً
شاركت يسرا معه في 17 عملا سينمائيا تنوعت ما بين الكوميديا والسياسي والاجتماعي، وحققت جماهيرية كبيرة، والتي بدأت بفيلم «شباب يرقص فوق النار »، واستمرت بعد ذلك وقدما سويا «أذكياء لكن أغبياء »، «ليلة شتاء دافئة»، «الإنسان يعيش مرة واحدة»، «جزيرة الشيطان»، «على باب الوزير»، «الإنس والجن»، «كراكون في الشارع»، «رسالة إلى الوالي»، «المولد»، «الإرهاب والكباب»، «المنسي»، «الأفوكاتو»، «طيور الظلام»، «عمارة يعقوبيان»، و«بوبوس».
وإذا نظرنا لكل هذه الأعمال سنجدها علامة في مشوارهما وحققت نجاحاً كبيراً هذا التناغم الذي نراه على الشاشة، أكدت يسرا أنّ السبب الأكبر فيه هو عادل إمام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى