تاريخ ومعــالمسفر وسياحة

المدينة الأغلى في العالم ترحب بالسياح الفقراء

تعد مدينة لاس فيغاس الأمريكية من أكثر المدن السياحية جاذبية وتكلفة في العالم نظرا لما تتمتع به من فنادق ومنتجعات فخمة ورغم ذلك يعرف الخبراء في عالم السياحة والسفر أن مدينة لاس فيجاس تمر بوقت معين في العام تشهد فيه تراجعا كبيرا في أسعار الإقامة والترفيه، وهو ما قد يصبح عاملا لجذب السياحة الرخيصة أو “السياح الفقراء” كما اصطلحت بعض منصات السياحة على تسميتهم.

وحسب موقع “ذا ترافيل” المختص بأخبار السياحة والسفر، فإن أرخص فترة في العام يمكن خلالها زيارة مدينة لاس فيجاس هي شهر يناير/كانون الثاني من كل عام ووفق تقدير خبراء السياحة في موقع USA Today تنخفض في شهر يناير/كانون الثاني رحلات الطيران لأقل مستوياتها في مدينة لاس فيجاس أكثر من أي وقت خلال العام.

بالإضافة لكون شهر يناير/كانون الثاني هو الشهر الأكثر برودة خلال العام في مدينة لاس فيجاس، فلا تتلقى الوجهات السياحية الكثير من الزوار المتحمسين لزيارة المدينة في الأجواء الباردة وكبديل لشهر يناير، هناك توقيتات تتناسب مع الميزانية الاقتصادية عند زيارتك لاس فيجاس، وتكون ذات طبيعة جوية أفضل ويكون بها الطقس أكثر اعتدالا وذكر “ذا ترافيل” أن هذه التوقيتات تكون في أبريل/نيسان، وفي الفترة بين سبتمبر/ أيلول ونوفمبر/تشرين الثاني وهي فترة قد يجد بها زوار فيجاس تكاليف الرحلات والإقامة أقل من فترات الانتعاش السياحية بها.

لاس فيغاس (بالإنجليزيةLas Vegas)‏ وتعني «المروج» بالإسبانية، واسمها رسميا مدينة لاس فيغاس وتعرف أيضا كتبسيط باسم «فيغاس»، هي مدينة في مقاطعة كلارك في ولاية نيفادا الأمريكية، وترتيبها الثامن والعشرون من حيث السكان في الولايات المتحدة، وهي أكبر مدن الولاية سكانا وهي مقر مقاطعة كلارك.[9][10][11] المدينة هي مركز منطقة وادي لاس فيغاس الحضرية وهي أكبر مدينة داخل صحراء موهافي.[12] لاس فيغاس هي مدينة سياحية شهيرة على مستوى العالم، ومعروفة في المقام الأول بالقمار والتسوق والمطاعم الراقية والترفيه والحياة الليلية. ويعتبر وادي لاس فيغاس ككل بمثابة المركز المالي والتجاري والثقافي في ولاية نيفادا.

تصف المدينة نفسها كعاصمة الترفيه في العالم، وتشتهر بالكازينوهات والفنادق الضخمة والأنشطة المرتبطة بها. وترتيبها الثالث بين أهم مقاصد مؤتمرات الأعمال في الولايات المتحدة وهي رائدة عالميا في صناعة الضيافة، وتزعم أنها بها فنادق بتصنيف خمسة ماسات أكثرمن أي مدينة أخرى في العالم.[13][14][15] تحتل لاس فيغاس سنويا مرتبة متقدمة من الوجهات السياحية الأكثر زيارة في العالم.[16][17] كما أصبحت المدينة مركزا للعديد من أعمال الترفيه الموجة للراشدين ما أكسبها لقب مدينة الخطايا، وهو ما جعل لاس فيغاس موقعا شعبيا لأحداث القصص والروايات والأفلام والبرامج التلفزيونية والفيديو كليب.

استقر المستوطنون في لاس فيغاس في عام 1905 وأدخلت رسميا كمدينة في عام 1911. في نهاية القرن العشرين، أصبحت لاس فيغاس أكبر مدينة أمريكية من حيث السكان تأسست في ذلك القرن (ونالت شيكاغو هذا اللقب في القرن التاسع عشر). وقد تسارع النمو السكاني منذ الستينيات، وتضاعف عدد السكان تقريبا بين عقدي 1990 و 2000، حيث ارتفع بنسبة 85.2 في المائة. واستمر النمو السريع في القرن الحادي والعشرين، ووفقا لتقديرات عام 2013، يبلغ عدد السكان 603,488 نسمة [18] وبلغ عدد سكان المنطقة 2,027,828 نسمة.[19]

غالبا ما يستخدم «لاس فيغاس» لوصف المناطق خارج حدود المدينة الرسمية – وخاصة المناطق في إقليم لاس فيغاس ستريب وحوله، الذي يقع في الواقع داخل تجمعات غير مدخلة مثل بارادايس، وينشستر، إنتربرايز.[20][21]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى