البشرة والشعرالجمال والديكور

نصائح تضمن لك التخلص من الهالات السوداء

 

التخلص من الهالات السوداء ليس امرًا مستحيلًا إذا اهتممت بالمنطقة المحيطة بالعينين، فمن الضروري أن تقومي بذلك لتنعمي بإطلالة جميلة ومتألّقة من دون الحاجة لإخفائها بالمكياج، حتّى ولو كانت من الشوائب التي نراها في صور النجمات من دون مكياج.الكونسيلر موجود دائمًا لإخفائها، ولكن لا ينبغي أن يمنعكِ ذلك من اعتماد الطرق التي تزيل الهالات السوداء بشكلٍ نهائيّ، وتخفيف على نفسكِ عناء الوقوف أمام المرآة يوميًا، وكل ما أردت لقاء أحد لتغطيتها. فإذا طبّقت النصائح التالية، ستوفّري هذا الجهد.

تطبيق الكريم المخصص للعناية بمحيط العينين

خطوة مهمة للغاية، وذلك صباحًا ومساءً، لأنّه يحتوي على عناصر ترطّب هذه المنطقة، وتوفّر لها التغذية اللازمة. وهنا، من الضروري أن تختاريه بتركيبة تعالج هذه المشكلة، من المفضّل أن يصفها لك طبيب متخصّص بالبشرة.

إزالة المكياج قبل النوم

النوم بالمكياج يزيد المشكلة سوءًا عزيزتي، فاحرصي إذًا على إزالته تمامًا وغسل وجهكِ جيّدًا قبل النوم، كي لا يتفاقم مظهر الهالات السوداء، وهكذا سيخفّ تدريجيًا.

تجنب العادات السيئة التي تسبب ظهورها

ابتعدي قدر الإمكان عن التدخين، السهر لساعات طويلة، استخدام الهاتف لوقت طويل، وغيرها من العادات السيئة التي تؤثّر على منطقة محيط العينين وتتسبب بظهور آثار التعب فيها، وأبرزها الهالات السوداء، وستلاحظين بعد أسابيع أنّها تتلاشى تدريجيًّا.

تدليك محيط العينين بزيت اللوز الحلو

من شأن هذه الخطوة أن تحسّن الدورة الدموية في هذه المنطقة الأمر الذي يقلّل مظهر الهالات السوداء، وهذا الأمر تضاعفين فعاليته من خلال استخدام زيت اللوز الحلو، الذي يشتهر بتفتيحه للبشرة وأيضًا تقليل الانتفاخات. ولذا، هو من المكونات الطبيعية التي استعانت بها النجمات قديمًا للعناية بجمالهنّ.

 

الدوائر السوداء حول المحجر أو الهالات السوداء (بالإنجليزية: Periorbital dark circles)، هو تعبير عن الظلام أو السواد أو تغير لون الجلد للمناطق المشبوهة حول العينين للزرقه والتي يمكن أن تحدث عن الأمراض الكامنة وراء مختلف اضطرابات في الحالة العامة للشخص المرافق له.[1][2] يكون تلون في المنطقة تحت محجر العين (المدار).

ثمة فرق بين: فرط تصبغ الجلد وتغير لون الجلد الداكن بسبب الأوعية الأساسية.

في معظم الحالات، يكمن السبب لبداية حادة من الهالات السوداء هو قلة النوم يكون علامة على رد فعل فرط الحساسية كما يمكن ان يحدث نتيجة لانخفاض إمدادات الأوكسجين إلى الأوعية الدموية، الجفاف، سوء التغذية، الأنيميا؛ نقص الحديد أو فيتامين بي12، السموم البيئية، الحساسية، الربو، التهاب الملتحمة، وكذلك تعاطي الكحول أو المخدرات الأخرى لفترات طويلة، مما قد يستغرق أسابيع أو شهور حتى تختفي الهالات السوداء تمامًا مرة أخرى. الهالات السوداء ممكن ان تكون أيضًا ولاديه أو تكون وراثية ”ذات استعداد وراثي.“

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى