إسبوعية ومخصصةزوايا وأقلام

هُنَا كُنَّا

عَلَى الأَحْـلامِ نَـنْـتَـظِـرُ الجـوَابَا

نَعِـيْـشُ بِلُـعْـبَـةِ الحُـلْـمِ اغْـتِـرَابَا

فَـتُـوْقِـظُـنَا الـوَقَـائِـعُ مِنْ خَـيَـالٍ

تَـمَـطَّـى فـوْقَ أَزْمِـنَــةٍ خَـرابَـا

تَـمـرُّ سُـــنُـونَـنَـا زَادَ اكْـتِـنَـافٍ

كَـخـيْـلٍ قَـدْ تَـجَـافَـانَـا رِكَـابَـا

سَرَى فِي سَـاحَةِ النِّـسْـيَانِ حُرّاً

وعَـادَ يُـمَـجِّـدُ الخوفَ اضْطِرَابَا

مَضَى بِـسَـوَادِهِ المَـلْـعُـوْنِ لَمْحاً

تُـقَـابِـسُـــهُ الـمَـلَامَـاتُ اكْـتِـئَـابَـا

قِـفِـي زَمَـنـًا أُقَـلِّـمُ ذِكْـرَيَـاتِـي

أَصُوْغُ حُرُوْفَهَا البيْضَ اغْتِصَابَا

تَـعَـالِـي وَاحْـمـلِـيْـنِـي أُمْنِيَاتٍ

عَـلَـى حَـرْفٍ يُـغَـاوِيْـنَـا جَـوَابَا

نُـرِيْـقُ دِمَـاءَنَـا الحَـمْـرَاءَ زُوْرًا

عَلَى مَـهْـتُـوكَـةٍ صَـارَتْ عِـقَـابا

وَيَـجْـلِـسُ فـوقَ أَضْـرِحَـةٍ لَقِـيْطٌ

كَـبَـتْـرٍ لوْ يُـرَدِّدُنَـا حِـسَـــــــابَـا

يَـلُـوغُ طَـهَـارَةَ الإِحْـسَـاسِ فِيْنَا

يُـسَــاوِرُنَـا عَلَى صَـلَـفٍ كِـلَابَـا

نُـحِـبُّ بِـلَادَنَـا فِـيْـهَـا مَصِـيْـرٌ

نَـضِـيْـعُ في ثَـوَانِـيْـهَـا سَـــرَابَـا

تُـقَـاسِـمْـنَـا كَفَافَ الجوْعِ صَبْراً

نَـسِــيْـنَـا إِصْـبَـعـاً يَـلْـهُـو وَنَـابَا

أُحِـبُّـكِ مَـرَّتيْـنِ ونِصْـفَ عُمْرٍ

أُكَـرِّرُ بَـعْـضَـنَـا الفَـانِـي انْتِحَابَا

أَضـمُّ مَـوَاسِــمَ الزِّيْـتُوْنِ رَقْصاً

وأَشْــتَـمُّ الـخَـوَابِـي وَ الـتُّـرَابَـا

أُعَـانِـقُ لَـحْـظَـةً مَـرَّتْ سَـرِيْـعًا

عَلَى أَسْــمَـائِـنَـا تَـرَكَـتْ خِصَابَا

ونَـاحَـتْ تَـصْلِبُ الأَفْكَارَ عَهْدًا

تَـجَـذِّرُ فِـي جَـوَارِحِـنَـا ارْتِـيَـابَا

تَـقُـولُ نِـهَـايَـةُ الأَمْـوَاتِ عَـنّـا:

هُـنَـا كُـنَّـا هُـنَـا عُـدْنَـا انْتِـصَابَا

هُـنَـا مَـعْـنَـى وُجُـودٍ إِنْ تَنَاسَـى

تَـبُـورُ وِلَادَةٌ جَـادَتْ شَـــــبَـابَـا

ويُـزْهِـرُ آفِـلُ التَّـغْـرِيْـبِ مَـهْـداً

تُـهَـدْهِـدُ طِـفْـلَـهَا حِيْنَ اسْـتَـجَابَا

تُـكَـلِّـمُـنَا الفُصُوْلُ عَلَى ارْتِحَالٍ

حَـقَـائِـبُ مَـا أَلَـذَّ وَفِـيْـكَ طَـابَـا

وعَـاثَ بِـعَـهْـدِهِ زُهْــداً وَعُـنْـفـًا

وبَـعْـدَ مَـرَارَتيْـنِ تَـرَاهُ غَـابَـا

شَـوَاهِـدُنَـا الـمَـنَـارَةُ إِنْ تَـغَـابُـوا

فَصوْتُ الحَقِّ فِي الأَمْوَاتِ جَابَا

رُسُوْخُ الأَصْلِ فِي عيْشِ انْفِرَاجٍ

ضِـيَـاءُ الحَـقِّ يَـخْـتَـرِقُ الضَّبَابَا

عَلَى الأَيَّـامِ نَـنْـتَـظِــرُ انْـفِـتَـاحـًا

نَعِـيْـشُ بِصولَـةِ الوَقْـعِ ارْتِـقَـابا

الشاعر/ أحمد جنيدو

من ديوان “إنّها حقّاً”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى