الفنون والإعلامفن و ثقافة

كندة علوش تعود للسينما بـ فيلم “نزوح”

تبدأ المخرجة السورية سؤدد كعدان عمليات المونتاج والمكساج لفيلمها الجديد “نزوح“، خلال الأسبوع الحالي، لعرضه في يونيو المقبل، حيث يعتبر الفيلم عودة للفنانة كندة علوش، بعد غياب 5 سنوات عن السينما.وتدور أحداث الفيلم في سوريا خلال صراعات السنوات الماضية، حيث يدمر صاروخ سقف منزل الفتاة زينة البالغة من العمر 14 عاما، لتنام بعدها لأول مرة تحت النجوم، وتقيم صداقة مع عامر الصبي بالمنزل المجاور، ومع تصاعد العنف تُصر والدتها هالة (كندة علوش) على الرحيل، وتدخل في صراع مع زوجها معتز الذي يرفض أن يتحول للاجئ ويمنع عائلته من ترك المنزل.
الفيلم بطولة كندة علوش، وسامر المصري، وهالة زين، تأليف وإخراج سؤدد كعدان، وحصل السيناريو على جائزة باومي من برلين، وفي مهرجان كان السينمائي حصل على جائزة تلفزيون ARTE، وجائزة سورفوند، ضمن ورشة سينيفونداسيون.
الفنانة كندة علوش ابتعدت عن المشاركة في الأعمال الفنية منذ عام 2017، وكان آخر أعمالها في السينما فيلم “الأصليين” مع المخرج مروان حامد والذي تم عرضه عام 2017، وشاركت في بطولته إلى جانب منة شلبي وخالد الصاوي وماجد الكدواني ومحمد ممدوح وعباس أبو الحسن وهناء الشوربجي وليلى فوزي وخالد الذهبي وضيف الشرف أحمد فهمي.
وسؤدد كعدان مخرجة سورية، وُلدت في فرنسا، درست النقد المسرحي في المعهد العالي للفنون المسرحية بسوريا، وتخرجت في معهد الدراسات المسرحية والسمعية المرئية والسينمائية بجامعة القديس يوسف في لبنان، وأول فيلم روائي طويل لها “يوم أضعت ظلي” والذي تم اختياره للمنافسة في مسابقة أوريزونتي بمهرجان فينيسيا، حيث فاز بجائزة أسد المستقبل، كما حصل على جائزة لجنة التحكيم في مهرجان لوس أنجلوس السينمائي.

كندة علوش (27 مارس 1982 -)[2]، ممثلة سورية.[3][4][5][6]

ولدت كندة علوش في 27 مارس 1982 بمدينة حماة السورية[7] لأب يعمل طبيب وأم مهندسة درست الأدب الفرنسي بالجامعة قبل أن تنتقل لدراسة النقد المسرحي وتخرجت في المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق[7] [8]، تزوجت من الممثل المصري عمرو يوسف [9]، وعقد الزفاف في يناير 2017، وفي الثاني من نوفمبر 2018 رزقت بابنتها الأولى حياة [10]

بدأت مسيرتها الفنية كمساعدة مخرج في المسرح ثم في السينما من خلال فيلمي المهد للمخرج الهولندي هافال أمين، وحفلة صيد للمخرج السوري نبيل المالح. كما أخرجت الفيلم الوثائقي في مهب الريح الذي يتحدث عن معاناة العمال السوريين في لبنان، وأعدت وساعدت في إخراج السلسلة الوثائقية إغراء تتكلم التي تتحدث عن النجمة السورية إغراء.[11]

وانطلقت في التمثيل بالدراما التلفزيونية السورية في 2005 بأعمال حققت نجاحاً كبيراً، من بينها أشواك ناعمة، شغف، الظاهر بيبرس، وفي 2006 شاركت في مسلسلي أحقاد خفية وحسيبة، وفي العام التالي شاركت في بطولة فجر آخر، سلطانة، ظل امرأة، حكم العدالة، جنون العصر، يوم ممطر آخر، والاجتياح وهومسلسل يتناول أزمة اجتياح الجيش الإسرائيلي للقرى والمدن الفلسطينية في 2002، من إخراج شوقي الماجري، وفاز بجائزة إيمي التليفزيونية العالمية، وهو العمل العربي الوحيد الذي حقق هذا الإنجاز.[12]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى