البيت والأسرةمواقف طريفة

لسبب غريب.. مدينة ألمانية تحبس القطط في المنازل

في واقعة غريبة، أمرت السلطات في بلدة فالدورف جنوب غربي ألمانيا، بعض أصحاب القطط بإبقاء حيواناتهم الأليفة في منازلهم حتى نهاية أغسطس المقبل، واتضح أن الهدف من تلك التوجيهات هو حماية طائر نادر خلال موسم تكاثره، وحسب ما نشر موقع abc، يهدف القرار إلى المساعدة على إنقاذ الطيور من نوع “القبرة المتوجة”، التي تضع أعشاشها على الأرض لتصبح بالتالي فريسة سهلة للقطط
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وانخفض عدد الطيور من هذا النوع في أوروبا الغربية بشكل حاد في العقود الأخيرة، غير أنه لم يدرج بعد ضمن الأنواع المهددة بالانقراض من قبل الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة.

ويواجه كل مخالف لهذا القرار بغرامة مالية قدرها 500 يورو إذا تم العثور على قطته وهي تتجول في الخارج، وقد تصل الغرامة إلى 50 ألف يورو إذا أصابت قطتهم أو قتلت أي طائر من هذا النوع.

وسيطبق هذا القرار على جميع مالكي القطط في المدينة على مدى السنوات الثلاث المقبلة في الفترة من أبريل/ نيسان إلى أغسطس/ آب.

وقالت “دويتشر تيرشوتزبوند” وهي أكبر منظمة لرعاية الحيوانات في ألمانيا لشبكة يورونيوز إن “منع القطط التي اعتادت الخروج للشارع بشكل مفاجئ فيه تقييد لحركتها وإجهاد لها”.

وأضافت المنظمة أن “التأثير السلبي للقطط على هذه الطيور المغردة مثير للجدل… ولم يثبت -وجود خطر- على طائر القوبعة في والدورف وفق معلوماتنا”.

فيما قالت الناشطة في منظمة “فور باوز جيرمني” دانييلا شنايدر “إن تأثير الزراعة المكثفة المسببة لقتل الحشرات وتعمير الأراضي الخصبة ربما يكون تأثيره أكبر بكثير من القطط التي تصطاد الطيور”.

وتابعت دانييلا أن “هذه الأسباب خلفها الإنسان، سيكون من الأفضل محاربة الأسباب الفعلية بدلا من إلقاء اللوم على القطط “.

ووفق منظمة “صناعة أغذية الحيوانات الأليفة الأوروبية” فإن 26 في المائة من الأسر الأوروبية تمتلك قطا واحدا على الأقل. فيما قدرت دراسة عام 2013 أن القطط المنزلية التي يسمح لها بالخروج للشارع في الولايات المتحدة وحدها تقتل حوالي 2.4 مليار طائر.

في حين تشير الأرقام الصادرة عن جمعية الثدييات الأوروبية إلى أن القطط في المملكة المتحدة تصطاد ما يصل إلى 100 مليون حيوان خلال فصلي الربيع والصيف منها 27 مليون طائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى