الفنون والإعلامفن و ثقافة

أحمد حلمي يكشف عن مشروع كبير

كشف الفنان المصري، أحمد حلمي، عن مشروع فني كان سيجمع فيه بين الفنانين الراحلين، فاتن حمامة ‏وعمر الشريف، بعد غياب طويل عن الشاشة الفضية.

وقال حلمي في تصريحات لبرنامج “إنسايدر بالعربي“، المذاع على فضائية “دبي”، أمس الخميس، أنه كان يرغب في الجمع بين فاتن حمامة وعمر الشريف في فيلم سينمائي وتابع أنه التقى بالفعل مع فاتن حمامة، وتحدثا عن قصة الفيلم، وكان السيناريست، خالد دياب، هو مؤلف القصة، لكن لم تشاء الأقدار أن يكتمل المشروع بسبب وفاتها وعمر الشريف كما أفصح أحمد حلمي في تصريحاته المتلفزة أن قصة فيلمه الشهير “عسل إسود”، الذي عرض في عام 2010، كانت تحمل أحداثا مختلفة عن نسخته النهائية.

وأوضح أن بطل الفيلم الرئيسي كان سيكون شابا مصريا مقيما في بلاده، ويشعر بالإحباط من أوضاعها، بينما يلتقي برجل كبير في السن قادم من أمريكا، ويدور بينهما تبادل في وجهات النظر، حتى ينجح الأخير في تغيير رؤيته وحياته للأفضل ولفت حلمي إلى أنه فكّر في ترشيح الفنان الراحل، عمر الشريف، لتجسيد دور الشخص القادم من أمريكا، لكنه يعتقد أنه لم يرسل له سيناريو الفيلم ويصادف اليوم الجمعة الموافق 27 مايو/ أيار، الذكرى الـ91 لميلاد الفنانة الراحلة، فاتن حمامة.

وشكّلت فاتن حمامة مع عمر الشريف واحدا من أشهر الثنائيات، سواء على شاشة السينما أو في الحياة ، وتزوجا في خمسينيات القرن الماضي، وانفصلا بعد سنوات، وأثمر زواجهما عن ابن وحيد هو طارق وقدم الراحلان عمر الشريف وفاتن حمامة مجموعة من أشهر أفلام السينما المصرية، منها “سيدة القصر” و”صراع في الميناء” و”صراع في الوادي” و”أيامنا الحلوة” يشار إلى أنه يعرض لأحمد حلمي في دور العرض السينمائية حاليا أحدث أفلامه السينمائية بعنوان “واحد تاني”، وتشاركه بطولته روبي وسيد رجب وعمر عبد الجليل وأحمد مالك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى